رئيس التحرير: عادل صبري 04:15 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أزمة «بريزنتيشن» والاتحاد الإماراتي تهدد «السوبر المصري»

أزمة «بريزنتيشن» والاتحاد الإماراتي تهدد «السوبر المصري»

تحقيقات وحوارات

آخر 3 نسخ من السوبر المصري أقيمت في الإمارات

أزمة «بريزنتيشن» والاتحاد الإماراتي تهدد «السوبر المصري»

أكرم نوار 18 نوفمبر 2018 22:17

رغم طي صفحة اللقاء الودي الذي كان مقررًا أن يجمع منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مع نظيره الإماراتي يوم الثلاثاء المقبل، والذي جرى إلغاؤه بعد خلاف بين شركة بريزنتيشن الراعية للمنتخب والاتحاد الإماراتي لكرة القدم.

 

إلا أن الفترة المقبلة على الأرجح ستشهد توابع لإلغاء ذلك اللقاء، قد تلقي بظلالها على أجندة الكرة المصرية هذا الموسم. 

 

أزمة وهجوم

 

ولم يمر إلغاء تلك المباراة مرور الكرام على اتحاد الكرة الإماراتي، والذي بدوره أصدر بيانًا شديد اللهجة هاجم فيه شركة بريزنتيشن وحملها مسئولية إلغاء اللقاء الودي، رغم إنهاء كافة الترتيبات الخاصة به من الجانب الإماراتي باعتباره مستضيف اللقاء.

 

وعبر اتحاد الكرة الإماراتي صراحة عن عدم اقتناعه بالمبررات التي ساقها نظيره المصري لتفسير قرار إلغاء اللقاء الودي، وهي المبررات التي حاول اتحاد الكرة المصري حصرها في النواحي الفنية الخاصة بالمنتخب الوطني، لكن حقيقة الأمور أن خلافًا بين شركة بريزنتيشن والاتحاد الإماراتي على العوائد المالية للمباراة كان هو السبب الرئيسي لإلغاء اللقاء.

 

موقف صريح

 

ولم يفوت اتحاد الكرة الإماراتي واقعة إلغاء المباراة الودية وهجومه على شركة بريزنتيشن، دون الإشارة إلى نيته مقاطعة الشركة في تنظيم أي حدث مستقبلي.

 

كذلك طال اتحاد الكرة المصري جانبًا من هجوم نظيره الإماراتي، والذي أعرب عن استغرابه من سماعه بنبأ إلغاء المباراة من وسائل الإعلام المصرية قبل أن يتم إخطاره بشكل رسمي بهذا القرار.

 

أزمة في الطريق

 

وبناء على قرار المقاطعة الأخير الذي اتخذه اتحاد الكرة الإماراتي تجاه شركة بريزنتيشن أصبح مصير لقاء السوبر المصري في مهب الريح، خصوصًا وأن هذه المباراة أقيمت في السنوات الأخيرة بدولة الإمارات، فيما أقيم لقاء السوبر الإماراتي بنسختيه الأخيرتين في مصر.

 

كذلك أصبح مصير لقاء السوبر المصري الإماراتي الذي كان مقررًا أن يجمع الأهلي المصري مع العين الإماراتي في مهب الريح هو الآخر، وذلك بحكم أن شركة بريزنتيشن هي الجهة المنظمة لهذه المباريات.

 

تحرك محتمل

 

ورغم أن لقاء السوبر المصري والذي سيجمع فريقي الأهلي والزمالك على الأرجح في يناير المقبل لم يتحدد له موعد نهائي، إلا أن الفترة المقبلة قد تشهد تحركات من أجل تقريب وجهات النظر بين اتحاد الكرة الإماراتي ونظيره المصري ومن خلف الأخير شركة بريزنتيشن باعتبارها الراعي الرسمي للأخير.

 

ومن غير المستبعد أن يقوم هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة بمحاولة وساطة من أجل طي صفحة الخلاف بين الإماراتيين والجبلاية والشركة الراعية لها، بما يضمن بقاء الترتيبات المسبقة الخاصة بلقاء السوبر المصري.

 

بديل وحيد

 

وفي حال أصر الجانب الإماراتي على موقفه المقاطع لشركة بريزنتيشن فلن يكون أمام اتحاد الكرة مفر من إقامة لقاء السوبر المصري بين الأهلي والزمالك داخل مصر، بعد 3 نسخ أقيم فيها بدولة الإمارات.

 

وكانت آخر مرة أقيم فيها لقاء السوبر داخل مصر منذ نحو 4 سنوات، عندما التقى الأهلي والزمالك يوم 14 سبتمبر 2014 على ملعب إستاد القاهرة، في اللقاء الذي انتهى وقتها بفوز الأهلي بركلات الترجيح.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان