رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إلغاء الدوري.. تهديد بدرجة «بالونة اختبار»

إلغاء الدوري.. تهديد بدرجة «بالونة اختبار»

تحقيقات وحوارات

شعار بطولة الدوري

إلغاء الدوري.. تهديد بدرجة «بالونة اختبار»

أكرم نوار 15 نوفمبر 2018 10:11

حالة من الجدل والأخذ والرد أحدثها التصريح الذي أطلقه الإعلامي أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة أمس، والذي ألمح فيه إلى وجود احتمال لإلغاء بطولة الدوري هذا الموسم وعدم استكمالها، بسبب كثرة المباريات المؤجلة وتعذر إيجاد مواعيد لإقامتها.

 

ولم تمر تصريحات شوبير مرور الكرام حيث خرجت سريعًا بعض الأصوات مهاجمة إياه، وفي مقدمة تلك الأصوات كان أحمد حسن المشرف على الكرة بنادي بيراميدز، والذي قال إن مثل هذه القرارات لا تحدث إلا في "جمهورية الموز".

 

اتهام بالمجاملة

 

أيضًا كان لجماهير نادي الزمالك تفاعل كبير مع تصريح شوبير من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اتهم قطاع واسع منهم نائب رئيس اتحاد الكرة بأنه يجامل النادي الأهلي كعادته، بالتلميح بإمكانية إلغاء مسابقة الدوري بسبب كثرة المؤجلات والتي أغلبها هي مؤجلات لفريق النادي الأهلي.

 

واستشهدت الجماهير البيضاء بالسيناريو الذي تم مع النادي الزمالك قبل عدة مواسم عندما تم ضغط عدد من كبير من المباريات التي كانت مؤجلة له بسبب وصوله نهائي دوري أبطال أفريقيا، حيث أقيم عدد ليس بالقليل من تلك المؤجلات في شهر ديسمبر، وهو ما يرى اتحاد الكرة أنه غير ممكن التطبيق في الوقت الحالي مع النادي الأهلي بسبب ارتباط الفريق بالمشاركة في البطولة العربية وخوض منافسات دور الـ32 من النسخة الجديدة لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

قرار مستحيل

 

لكن ما تشير إليه حقائق الأمور هو أن صدور قرار بإلغاء مسابقة الدوري بسبب كثرة المؤجلات هو أمر مستحيل، خصوصًا وأن الإقدام على مثل تلك الخطوة سيلحق خسائر مالية ضخمة باتحاد الكرة وسيضعه تحت طائلة غرامات مالية بالجملة من الشركة الراعية للجبلاية.

 

كذلك سيكون للأندية نصيب من تلك الخسائر سواء بسبب فقدان العوائد الإعلانية أو حقوق بث المباريات، وهو ما يجعل فكرة إلغاء النسخة الحالية من المسابقة أمر غير مطروح على الإطلاق.

 

ضربة استباقية

 

ويمكن القول إن شوبير تعمد إطلاق هذا التصريح استباقًا لأزمة يُتوقع أن تدور في الأيام المقبلة، سيكون طرفاها قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك وذلك بسبب المباريات المؤجلة للأول.

 

وكان رئيس نادي الزمالك قد سبق وهدد بعدم خوض فريق ناديه أي مباراة في الدوري إلا بعد أن يخوض النادي الأهلي كافة مؤجلاته في البطولة والبالغة نحو 8 مباريات.

 

ويبدو أن نائب رئيس الجبلاية فضل اللجوء للتلويح بإلغاء الدوري، لإثناء رئيس الزمالك عن تصعيد مشكلة مؤجلات الأهلي، والتي سيتعذر إقامتها قبل أن يعود الزمالك لاستكمال مبارياته.

 

ومع تصدر فريق الزمالك لمسابقة الدوري يدرك مسئولو الجبلاية أن إدارة القلعة البيضاء ستكون أكثر حرصًا على استكمال مسابقة الدوري وعدم التفكير في إلغائها، وهو ما قد يضطرها في النهاية للقبول بالجدول الزمني الذي ستضعه لجنة المسابقات للمباريات المؤجلة لفريق الأهلي.

 

سيناريو وارد

 

وأمام تلك المعضلة قد تجد لجنة المسابقات نفسها مضطرة لمد عمر مسابقة الدوري بحيث تنتهي عقب نهائيات بطولة أمم أفريقيا المقرر إقامتها في يونيو المقبل بالكاميرون، وذلك في حال لم يكف الوقت لإقامة كافة جولات المسابقة قبل النهائيات القارية.

 

ورغم أن ذلك السيناريو سيكون له آثاره السلبية على معظم فرق الدوري، وسيحرم لاعبيها من الحصول على فترة كافية للراحة بين الموسمين الحالي والمقبل، إلا أن كل تلك المخاوف سيتم وضعها جانبًا في مقابل تفادي أي خسائر مالية قد تطال اتحاد الكرة أو الأندية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان