رئيس التحرير: عادل صبري 06:09 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

سلسلة ضغوط تحاصر «الأهلي» في بداية التحضير لـ«موقعة الوصل»

سلسلة ضغوط تحاصر «الأهلي» في بداية التحضير لـ«موقعة الوصل»

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي

سلسلة ضغوط تحاصر «الأهلي» في بداية التحضير لـ«موقعة الوصل»

أكرم نوار 14 نوفمبر 2018 12:10

عاود فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي صباح اليوم تدريباته على ملعب مختار التتش بمقر القلعة الحمراء بالجزيرة، وذلك في أعقاب نهاية فترة الراحة السلبية التي حصل عليها الفريق عقب خوضه لقاء إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

 

ويتحضر الفريق الأحمر للمباراة الهامة التي ستجمعه مع فريق الوصل الإماراتي يوم 22 نوفمبر الجاري بمعقل الأخير، في إطار جولة الإياب لدور الـ16 للبطولة العربية للأندية.

 

ومع بدء تحضيرات الأهلي لهذا اللقاء يقف الفريق الأحمر محاطًا بضغوط مضاعفة، تأتي جميعها لتصعب مهمته المنتظرة في لقاء الوصل "المصيري"، ويستعرض "مصر العربية" أبرز الضغوط التي يواجهها الشياطين الحمر قبل هذه المباراة، من خلال السطور التالية..

 

توابع الإخفاق

 

ما تزال الخسارة التي تعرض لها فريق النادي الأهلي أمام الترجي التونسي بثلاثية نظيفة في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا تلقي بظلالها على الفريق الأحمر، سيما وأنها كلفت الفريق خسارة لقب البطولة الأولى للأندية على مستوى القارة السمراء.

 

ومنذ خسارة الأهلي في اللقاء الذي أقيم يوم الجمعة الماضي تعيش القلعة الحمراء على صفيح ساخن، انتظارًا لما ستتخذه لجنة الكرة بالنادي من قرارات خلال الساعات المقبلة، على خلفية الإخفاق القاري الأخير.

 

ورغم اطمئنان الجهاز الفني للنادي الأهلي وقائده الفرنسي باتريس كارتيرون لاستمراره في مهامه، إلا أن ما سيخرج به اجتماع لجنة الكرة المقرر غدًا سيكون له توابع بلا شك على الجهاز الفني والفريق إجمالًا، حيث يفترض أن يخرج الاجتماع بخارطة طريق لفريق الكرة للمرحلة المقبلة، سيتحدد في ضوئها الكثير من ملامح تحركات النادي في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، سواء فيما يخص العناصر التي قد يتم الاستغناء عنها أو من سيتم ضمهم لتدعيم الفريق.

 

موقف شائك

 

أيضًا يواجه فريق الأهلي وجهازه الفني ضغطًا آخر مصدره فريق الوصل الإماراتي، والذي استطاع أن يحرج الأهلي في لقاء الذهاب بعدما فرض عليه التعادل الإيجابي بنتيجة 2-2.

 

وكاد الأهلي أن يخرج من لقاء الذهاب خاسرًا لولا نجاح مروان محسن في إحراز هدف التعادل القاتل لفريق الأهلي في الثواني الأخيرة من اللقاء، إلا أن ذلك لا يمنع أن الفريق الإماراتي ما تزال لديه أفضلية كبيرة في لقاء الإياب الذي سيقام على أرضه، والذي يكفيه فيه التعادل السلبي أو بهدف لمثله، لضمان العبور إلى الدور ربع النهائي للبطولة العربية على حساب فريق النادي الأهلي.

 

غيابات مؤثرة

 

يفتقد فريق الأهلي جهود عدد من عناصره المهمين في الفترة الأخيرة بسبب الإصابات، وخلال لقاء الترجي التونسي انضم الثنائي عمرو السولية ومحمد هاني إلى قائمة المصابين بالفريق الأحمر، والتي تضم من قبلهم كلًا من جونيور أجايي ورامي ربيعة وعلي معلول، وأحمد فتحي وهشام محمد.

 

ويركز الجهاز الطبي للنادي الأهلي جهوده في الوقت الحالي على الثنائي فتحي وهشام محمد من أجل تجهيزهما للقاء العودة أمام الوصل، إذ يبقى فتحي هو الخيار الوحيد المتاح حاليًا أمام الجهاز الفني في مركز الظهير الأيمن في ظل إصابة بديله محمد هاني.

 

وقد تبدو الأمور أخف وطأة إلى حد ما في غياب عمرو السولية والذي يتقاسم قيادة ارتكاز الأهلي مع حسام عاشور، وهو المكان الذي يجيد فيه أكرم توفيق أو هشام محمد الذي تتزايد تدريجيًا فرص لحاقه بلقاء الوصل.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان