رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نقاط بيراميدز «عربون» ثقة من فييرا لإدارة وجماهير «الدراويش»

نقاط بيراميدز «عربون» ثقة من فييرا لإدارة وجماهير «الدراويش»

تحقيقات وحوارات

جورفان فييرا

نقاط بيراميدز «عربون» ثقة من فييرا لإدارة وجماهير «الدراويش»

أكرم نوار 20 أكتوبر 2018 11:45

لا شك أن الفوز الذي حققه فريق الإسماعيلي أمس على بيراميدز بهدفين نظيفين، يعد بداية لمرحلة جديدة في مشوار الدراويش هذا الموسم، خصوصًا أنه جاء بعد فترة من التخبط في النتائج على المستوى المحلي.

 

والمؤكد أن البرازيلي جورفان فييرا المدرب الجديد لفريق الإسماعيلي كان أكثر السعداء بهذا الانتصار، كون لقاء الأمس كان أول اختبار حقيقي يخضع له المدرب المخضرم مع الفريق الأصفر، والذي تولى قيادته قبل فترة قصيرة خلفًا للجزائري خير الدين مضوي، والذي رحل عن الفريق بسبب سوء النتائج.

 

هروب من القاع

 

وبفضل الانتصار على بيراميدز أمس وحصد نقاط اللقاء الثلاث، حسَّن الإسماعيلي موقعه في جدول ترتيب بطولة الدوري، والذي كان يحتل فيه المركز الـ16 (آخر مراكز الهبوط) قبل مواجهة الأمس.

 

وارتقى الإسماعيلي إلى المركز الـ11 برصيد 12 نقطة حصدهم الفريق على مدار 9 جولات بواقع 3 انتصارات و3 تعادلات و3 هزائم.

 

ثقة مبكرة

 

ويمكن القول أن فييرا استطاع بفضل هذا الانتصار أن ينتزع ثقة مجلس إدارة الإسماعيلي وجماهير الدراويش، بالنظر إلى أن الفوز في لقاء الأمس لم يكن أمام منافس سهل على الإطلاق.

 

وأصبح فريق الإسماعيلي الوحيد الذي تمكن حتى الآن من إلحاق الهزيمة بفريق بيراميدز المدجج بكتيبة من النجوم على مستوى كافة خطوطه، والذي تراجع إلى المركز الرابع بعد خسارته أمس والتي جمدت رصيده عند 16 نقطة.

 

انضباط دفاعي

 

أيضًا تعد مباراة الأمس إحدى صور التطور الذي شهده أداء الإسماعيلي تحت قيادة فييرا، وبالأخص في الشق الدفاعي، ومركز حراسة المرمى.

 

وتمكن الخط الخلفي للدراويش والحارس عصام الحضري من إحباط الخطورة الهجومية لفريق بيراميدز، والذي اكتفى بتسديد 5 كرات فقط على المرمى طوال اللقاء لم تعرف أي منها الطريق إلى الشباك الصفراء.

 

وتعد مواجهة الأمس الأولى التي يفشل فيها فريق بيراميدز بالتسجيل في شباك منافسه منذ بداية الموسم الجاري، رغم وجود الساحر البرازيلي كينو في صفوف الفريق، والذي اكتفى طوال لقاء الأمس بتسديد كرة واحدة على مرمى الإسماعيلي.

 

دافع قوي

 

ولا شك أن نجاح الإسماعيلي في الفوز على بيراميدز يعد حافز معنوي قوي للفريق ومدربه في المرحلة المقبلة، والتي سيخوض خلالها الدراويش أكثر من مباراة هامة وبالتحديد في الأيام المتبقية من شهر أكتوبر الجاري.

 

ويستعد الإسماعيلي لمواجهة المقاولون العرب يوم الثلاثاء المقبل في إطار دور الـ16 لبطولة كأس مصر، وهو اللقاء الذي لا يقبل القسمة على اثنين بالنسبة لأي من الفريقين.

 

وبعد هذه المواجهة بنحو أسبوع سيخوض الإسماعيلي لقاء أكثر صعوبة عندما يستضيف الرجاء المغربي، في ذهاب دور الـ16 للبطولة العربية للأندية، وهو اللقاء الذي يطمح الدراويش لتحقيق فوز مريح فيه يسهل مهمتهم في لقاء العودة بمعقل منافسهم المغربي.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان