رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حميد أحداد.. مهاجم بدرجة «أسير» في الزمالك

حميد أحداد.. مهاجم بدرجة «أسير» في الزمالك

تحقيقات وحوارات

حميد أحداد

حميد أحداد.. مهاجم بدرجة «أسير» في الزمالك

أكرم نوار 19 أكتوبر 2018 16:25

لا يختلف أحد على أن المغربي حميد أحداد مهاجم نادي الزمالك لا يعيش أفضل أيامه، في ظل حالة التجاهل التي يعانيها من السويسري كريستيان جروس المدير الفني للفريق، والذي لا يفضل الاعتماد على اللاعب المغربي.

 

تألق لم يشفع

 

ورغم أن أحداد كان يقدم مستويات مميزة للغاية مع فريق الدفاع الحسني الجديدي المغربي، إلا أن ذلك لم يشفع له للدخول في حسابات المدرب جروس بعد انتقاله للزمالك قبل بداية الموسم الجاري.

 

وحتى اللحظة ما يزال أحداد يتربع على عرش هدافي النسخة الحالية من بطولة دوري أبطال أفريقيا برصيد 7 أهداف، أحرزهم خلال الأدوار الأولى من البطولة والتي شارك فيها بقميص فريق الدفاع الجديدي المغربي قبل أن ينتقل إلى الزمالك.

 

ظهور بسيط

 

ومنذ بداية الموسم الجاري لم يشارك أحداد مع الزمالك إلا في مناسبات قليلة للغاية، حيث لم يمنحه جروس الفرصة إلا في 3 لقاءات فقط كانت جميعها في بطولة الدوري.

 

وفي المرات الثلاث فضل جروس الدفع بأحداد كبديل في شوط المباراة الثاني، حيث لم يتخطى مجموع الدقائق التي شارك بها 39 دقيقة فقط، لم ينجح خلالها في إحراز أو صناعة أي هدف.

 

مكان محجوز

 

وفي ظل اعتماد جروس على مهاجم وحيد في تشكيل الزمالك، يفضل المدرب السويسري الدفع بالكونغولي كابونجو كاسونجو، الذي يعد الخيار الأول لمدرب الفريق الأبيض على مستوى الخط الأمامي.

 

حتى في مباراة دور الـ32 ببطولة كأس مصر والتي واجه فيها فريق الزمالك فريق منية سمنود، لم يكن للمغربي أحداد نصيب من المشاركة رغم أن كاسونجو بدأ هذا اللقاء على مقاعد البدلاء، ووقتها فضل جروس الاعتماد على عمر السعيد في مركز المهاجم الصريح، في حين أخرج أحداد من قائمة المباراة بشكل كامل.

 

توظيف جديد

 

وبحسب ما هو متداول في الفترة الأخيرة يرجع السر في عدم الاستعانة بجهود أحداد إلى عدم قناعة المدرب جروس بالمردود الذي يقدمه اللاعب في مركز المهاجم الصريح، حيث يريد توظيفه في مركز المهاجم المتأخر أو صانع الألعاب.

 

لكن رؤية المدرب السويسري قد لا تتوافق مع تطلعات أحداد والذي لا يرى نفسه إلا في مركز المهاجم الصريح، خصوصًا وأنه تألق فيه بشكل لافت مع فريقه السابق.

 

محاولة فرار

 

وفي ظل هذا التعارض الواضح في وجهات النظر بين اللاعب ومدربه، يبقى الرحيل هو الخيار الأقرب بالنسبة للأول في ظل عدم وجود أي بوادر تشير إلى احتمال حصوله على فرصته مع الكتيبة البيضاء في القريب العاجل.

 

وتزامن ذلك مع توارد أنباء عن سعي اللاعب بشكل فعلي في الفترة الحالية لإيجاد عرض يرحل من خلاله عن صفوف الزمالك، للهروب من حالة التجميد التي يفرضها عليه السويسري جروس في الزمالك.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان