رئيس التحرير: عادل صبري 01:31 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ميدو.. حلقة «صراع» جديدة في أزمات أبوريدة

ميدو.. حلقة «صراع» جديدة في أزمات أبوريدة

محمد علاء 19 أكتوبر 2018 14:28

بدأت حملة الصراع بين أحمد حسام ميدو، المدير الفني السابق لفريق وادي دجلة، وبين مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبوريدة، حيث يبدو أن الفترة المقبلة ستشهد حالة من الشد والجذب بين الطرفين.

 

وشن ميدو وابل من الانتقادات على مجلس الجبلاية، من خلال صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، والتي يكون لها تأثير كبير على الشارع الرياضي، لما لها من آلاف المشجعين.

 

ولم يكن هجوم ميدو على مجلس الجبلاية وليد الصدفة، بل جاء نتيجة العديد من الخلافات والصراعات التي نشبت بين الطرفين في الفترة الأخيرة، والتي نتحدث عنها في التقرير التالي.

 

اشتعال الصراع

واصل أحمد حسام ميدو، هجومه على مجلس الجبلاية، من خلال انتقاده لهم، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، على خلفية مكافآت لاعبي المنتخب المصري، بعد التأهل إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

 

وكتب أحمد حسام ميدو، المدير الفني للفريق السابق بوادي دجلة على "تويتر": "أزعجني جدا احتفال البعض بالتأهل لكأس الأمم من خلال مجموعة تضم مصر تونس النيجر وسوازيلاند ويتأهل منها فريقان!! يجب إلغاء مكافأة التأهل لكأس الأمم وأن يراجع البعض تاريخ مصر أفريقيا حتى يفهم جيدًا أن المرتين الوحيدتين التي لم نتأهل فيهما كانا بسبب ظروف خاصة جدا مرت بها مصر".

 

ولم يكتف ميدو بهذا فحسب، بل واصل وقال: "لم أحصل في حياتي على مكافأة بمناسبة التأهل لكأس الأمم الأفريقية، في رأيى يجب أن تقام كأس الأمم الأفريقية كل أربع سنوات، يجب أن يحصل اللاعبون على المزيد من الراحة إذا أردنا أن يستمر لاعبونا بالملاعب وفي أفضل مستوى لأطول فتره ممكنة".

 

أزمة المنتخب الأوليمبي

رشح الثنائي سيف زاهر وحازم إمام، عضوي مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، ميدو من أجل شغل منصب المدير الفني للمنتخب الأوليمبي، قبل إعلان تولي شوقي غريب، القيادة الفنية لفراعنة الأوليمبي.

 

واعترض بعض أعضاء مجلس الجبلاية، وعلى رأسهم كرم كردي، على مسألة تولي ميدو هذا المنصب، باعتبار أن أخلاقه وأفعاله لا تتناسب بأن يكون مدربًا لأحد المنتخبات الوطنية في المرحلة المقبلة.

 

واستشاط ميدو غضبًا، من تصريحات أعضاء الجبلاية، وبدأ في حملة انتقادهم في بعض وسائل الإعلام، باعتبار أنهم يرتكبون العديد من الأخطاء التي تخص مصلحة الكرة المصرية.

 

رفضه في المنتخب الأول

كان أحمد حسام ميدو، قاب قوسين أو أدنى من تولي منصب المدرب العام للمنتخب الأول، مع المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للفراعنة، إلا أن الخلافات في وجهات النظر بينه وبين مجلس الجبلاية، حالت دون تنصيبه.

 

وكان ميدو، يرغب في الاستمرار في العمل الإعلامي، بجانب عمله في منصب المدرب العام للمنتخب المصري، إلا أن حدث رفض بالإجماع من غالبية

 

وبعد رفض ميدو تركه العمل الإعلامي، تم تنصيب هاني رمزي في منصب المدرب المساعد للمنتخب بدلاً منه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان