رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تحدِّ «ثلاثي الأبعاد» يواجه فييرا مع الإسماعيلي

تحدِّ «ثلاثي الأبعاد» يواجه فييرا مع الإسماعيلي

تحقيقات وحوارات

جورفان فييرا

تحدِّ «ثلاثي الأبعاد» يواجه فييرا مع الإسماعيلي

أكرم نوار 16 أكتوبر 2018 12:22

لا يختلف أحد على أن ن البرازيلي جورفان فييرا تولى مهام القيادة الفنية لفريق الكرة الأول بالنادي الإسماعيلي وسط ظروف صعبة، وبعد تخبط كبير للدراويش على المستوى المحلي، وسلسلة نتائج سيئة وضعت الإسماعيلي في المركز الرابع عشر بجدول ترتيب الدوري، برصيد 9 نقاط، مما دفع إدارة النادي إلى اتخاذ قرار بإقالة المدرب السابق للفريق الجزائري خير الدين مضوي.

 

ويواجه فييرا العديد من التحديات، وأبرزها إعادة نجوم الإسماعيلي إلى التشكيل الأساسي، ورفع جاهزية الفريق لتقديم بداية قوية في النسخة القادمة من بطولة دوري أبطال أفريقيا والتي سيبدأ الدراويش مشوارهم فيها الشهر المقبل، بعد سنوات من الغياب.  

 

ويستعرض "مصر العربية" أبرز المهام التي يواجهها فييرا في الفترة الحالية من خلال السطور التالية..

 

انتفاضة محلية

 

يتطلع فريق الإسماعيلي لتصحيح وضعه على المستوى المحلي وبالتحديد في بطولة الدوري التي  شهدت تلقي الفريق 3 خسائر حتى الآن، إلا أن ذلك لم يمنع فييرا من التطلع للعودة بالفريق إلى المراكز المتقدمة مرة أخرى.

 

وسيكون فييرا على موعد مع اختبار صعب عندما يقود الإسماعيلي لمواجهة فريق بيراميدز يوم الجمعة المقبل، في إطار الجولة الـ11 لبطولة الدوري، ويأمل المدرب البرازيلي في أن تنتقل عدوى الفوز الأخير الذي حققه الفريق تحت قيادته في بطولة الكأس إلى بطولة الدوري، والتي يعاني فيها الفريق بشكل كبير.

 

وكان فييرا قد نجح في قيادة الدراويش في تحقيق الفوز في أول اختبار رسمي لهم تحت قيادته بعدما تغلب الفريق الأصفر على فريق ناصر الفكرية برباعية نظيفة، في إطار دور الـ32 لبطولة كأس مصر.

 

تنظيم الصفوف

 

منذ تولي خير الدين مضوي مهمة الفريق الإسمعلاوي لم يفارق العديد من نجوم الفريق دكة البدلاء، مما دفع الجماهير للهجوم على المدرب، لذلك سيكون على فييرا أن يعيد تلك النجوم وأبرزهم كريم بامبو.

 

ومنذ اليوم الأول لتوليه قيادة الدراويش يحاول المدرب فييرا إحداث حالة من التنافس داخل تدريبات الفريق، من أجل استفزاز طاقات اللاعبين ودفعهم لتقديم مستويات جيدة في التدريبات، حتى يتسنى له اختيار العناصر الأفضل من بينهم للاعتماد عليهم في التشكيل الأساسي للفريق بالمرحلة المقبلة.

 

شحن معنوي

 

يحتاج لاعبو الإسماعيلي إلى تأهيل نفسي كبير، الأمر الذي ظهر جليا المباريات الماضية، فسوء مستوى لاعبين كبار مثل الحارس عصام الحضري، أدى إلى تدهور كبير في مستوى الفريق، لذلك سيحتاج فييرا إلى تأهيل لاعبي الدراويش نفسيا.

 

ورغم نجاح الفريق بعد رحيل المدرب السابق مضوي في التأهل بصعوبة إلى ثمن نهائي البطولة العربية، وكذلك التأهل إلى دور الـ16 بكأس مصر، إلا أن مستوى الفريق ما يزال غير مقنع على الإطلاق بالنسبة لجماهيره وإدارة النادي.

 

ويسعى فييرا لتوظيف النجاح الأخير للفريق في بطولة الكأس من أجل تحفيز اللاعبين معنويًا وحثهم على تصحيح وضع الدراويش في بطولة الدوري، وإحياء آمالهم في التواجد ضمن رباعي المقدمة.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان