رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

سلسلة أهداف تُلهب حماس «المصري» قبل موقعة «اتحاد العاصمة»

سلسلة أهداف تُلهب حماس «المصري» قبل موقعة «اتحاد العاصمة»

تحقيقات وحوارات

فريق المصري

سلسلة أهداف تُلهب حماس «المصري» قبل موقعة «اتحاد العاصمة»

أكرم نوار 23 سبتمبر 2018 12:00

 

 سيكون فريق المصري البورسعيدي على موعد مع اختبار من العيار الثقيل عندما يحل ضيفًا مساء اليوم على فريق اتحاد العاصمة الجزائري، في لقاء يأتي ضمن إياب دور الثمانية (ربع النهائي) للبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

 

ويخوض فريق المصري لقاء الليلة متسلحًا بأفضلية فوزه ذهابًا بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم الأسبوع الماضي بملعب إستاد بورسعيد، لكن ذلك لا يعني أن فريق المدرب حسام حسن ضمن التأهل للمربع الذهبي للبطولة.

 

ويكفي المصري التعادل بأي نتيجة لضمان التأهل لنصف النهائي، في حين يحتاج الفريق الجزائري للفوز بفارق هدفين على الأقل إذا ما أراد قلب الطاولة على الفريق البورسعيدي.

 

وتبرز عدة عوامل تزيد حماس لاعبي المصري وجهازهم الفني للعودة من الجزائر ببطاقة التأهل، ويستعرض "مصر العربية" أبرز تلك العوامل في السطور التالية...

 

مواصلة الانتصارات

 

ويتطلع الفريق البورسعيدي لمواصلة نتائجه الجيدة في الفترة الأخيرة، والتي بدأها بفوز عريض على فريق النجوم بالدوري الممتاز بنتيجة 5-3 في الجولة السادسة لبطولة الدوري، وبفضل ذلك الفوز أنهى المصري دوامة تعادلات طاردته لفترة في الدوري.

 

وبعد الفوز الكبير على النجوم قطع المصري خطوة جديدة على طريق الانتصارات بفوزه ذهابًا الأسبوع الماضي على اتحاد العاصمة، ويأمل الفريق البورسعيدي أن يواصل مسيرته على طريق الفوز بالعودة من معقل منافسه الجزائري منتصرًا.

 

كتابة التاريخ

 

يخوض لاعبو المصري لقاء الليلة ونصب أعينهم هدف يسعون للوصول إليه وهو تسجيل اسم فريقهم في سجل المربع الذهبي للكونفدرالية.

 

وهذه هي المرة الأولى التي يبلغ فيها فريق المصري الدور ربع النهائي للبطولة الكونفدرالية، لكن الفريق البورسعيدي يطمح للذهاب أبعد من ذلك من خلال قطع تذكرة العبور للمربع الذهبي والاقتراب خطوة إضافية من لقب البطولة.

 

شخصية البطل

 

كذلك تعد جماهير فريق اتحاد العاصمة واحدة من الأسباب التي تزيد تحفز لاعبي المصري لتقديم عرض قوي في لقاء الليلة أمام منافسهم الجزائري، والعبور على أنقاضه إلى الدور نصف النهائي.

 

ومن المتوقع أن تكون الأجواء مشتعلة داخل الملعب الذي سيستضيف لقاء الفريقين الليلة، حيث تعتاد جماهير اتحاد العاصمة على الاحتشاد بالآلاف لمؤازرة فريقها خصوصًا في المباريات القارية.

 

ويمكن القول أن مواجهة الليلة قد تكون هي الاختبار الجماهيري الأصعب لفريق المصري سواء على مستوى لاعبوه أو الجهاز الفني في النسخة الحالية من الكونفدرالية، لذلك يسعى الفريق البورسعيدي للنجاح في هذا الاختبار وإظهار شخصية الفريق المتزنة التي لا تتأثر بالضغوط الجماهيرية للمنافس، وهي الميزة التي دائمًا ما تتصف بها الفرق القادرة على حصد الألقاب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان