رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ريال مدريد يفوز على خيتافي في افتتاح «الليجا».. والحضور الجماهيري يثير القلق

ريال مدريد يفوز على خيتافي في افتتاح «الليجا».. والحضور الجماهيري يثير القلق

تحقيقات وحوارات

ريال مدريد

ريال مدريد يفوز على خيتافي في افتتاح «الليجا».. والحضور الجماهيري يثير القلق

محمد عبد الغني 20 أغسطس 2018 10:01

حقق فريق ريال مدريد فوزا هاما على ضيفه خيتافي بثنائية نظيفة مساء الأحد، في افتتاح مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم.

 

وتمكن اللاعب داني كارفاخال من تسجيل الهدف الاول للنادي الملكي في الدقيقة 20، بينما أحرز الهدف الثاني الويلزي جاريث بيل في الدقيقة 51.

 

وحصد الريال أول ثلاث نقاط له في الدوري هذا الموسم من دون "كريستيانو رونالدو" وبقيادة مدربه الجديد جولين لوبيتيغي، في المقابل ظل فريق خيتافي من دون نقاط.

 

وبهذا الفوز استعاد الريال توازنه عقب خسارته أمام أتلتيكو مدريد 2 - 4 الأربعاء الماضي في كأس السوبر الأوروبي.

 

 

الحضور الجماهيري

 

يبدو أن رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن النادي الملكي ، سيؤثر نوعا ما على الحضور الجماهيري، فقد كان ملفتا خلال مباراة  الريال ضد خيتافي، الحضور الجماهير المتواضع في سنتياجو بيرنابيو الذي اعتاد أن يشغل بشكل كامل في مباريات الريال.

 

وحضر مباراة الضيف خيتافي والمضيف ريال مدريد الذي غادره كل من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، فقط 48 ألفا و466 متفرجا في ملعب يتسع لـ 81 ألف متفرج، أي أن حوالي 40 بالمئة من سعة مقاعد قلعة ريال مدريد كانت فارغة. وهو أقل عدد من الجماهير يحضر لريال مدريد في 10 سنوات.

 

وآخر مرة، شهد ملعب سنتياجو برنابيو هذا الحضور المتواضع، كانت في نهاية موسم 09-2008، وذلك خلال فترة تعرض فيها ريال مدريد لـ 5 خسارات متتالية، بدأت بهزيمة تاريخية في الكلاسيكو بنتيجة 2-6 أمام برشلونة الذي كان يدربه آنذاك بيب جوارديولا وفي مباراة شهدت تألق ليونيل ميسي وتيري هنري.

 

ويشكل هذا الإحجام الجماهيري عن الحضور، إن استمر، ضربة موجعة لإدارة ريال مدريد إذ سيسبب تراجعا في العائدات، وسيعني تراجعا في شعبية الفريق بعد رحيل نجمه التاريخي.

 

ولكن قد لا يكون رحيل رونالدو السبب الوحيد في إحجام الجماهير عن الحضور، فالوقت المتأخر للمباراة قد يكون سببا مهما خصوصا أن المباراة في ليلة بداية الأسبوع.

 

وكذلك فإن تشكيلة الريال خلت من أي أسماء جديدة قد تشجع الجمهور على الحضور، فحتى القادمون الجدد مثل الحارس البلجيكي تيبو كورتوا بقوا على مقاعد البدلاء.

 

تأثير لوبيتيجي

 

على جانب آخر، بدأ تأثير المدير الفني الجديد لريال مدريد جولين لوبيتيجي يظهر على شخصية النادي الملكي، حيث كان ملفتا خلال اللقاء احتفاظ لاعبو الريال بالكرة لأطول فترة ممكنة.

 

ووصلت نسبة  استحواذ ريال مدريد على الكرة نحو 78% ، وهذه ثالث أفضل مباراة للريال في هذا الجانب منذ عام 2009 ، وهو ما يعتمد عليه المدرب الإسباني الجديد للريال. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان