رئيس التحرير: عادل صبري 09:05 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مهمة «ثلاثية الأبعاد» تنتظر هاني رمزي مع «الفراعنة»

مهمة «ثلاثية الأبعاد» تنتظر هاني رمزي مع «الفراعنة»

أكرم نوار 15 أغسطس 2018 20:29

حسم مجلس إدارة اتحاد الكرة الجدل الذي ثار في الفترة الماضية حول هوية الجهاز المعاون للمكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب الوطني الأول، حيث قرر مجلس الجبلاية في اجتماعه الذي عقد اليوم إسناد منصب المدرب العام للمنتخب إلى هاني رمزي نجم الأهلي السابق.

 

فيما أبقى مجلس الجبلاية على أحمد ناجي في منصب مدرب حراس مرمى المنتخب، وهو المنصب الذي كان يشغله مع الجهاز الفني السابق بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر.

 

وتنتظر رمزي مجموعة مهام عاجلة من المنتظر أن يبدأ العمل عليها بداية من غد، ويستعرض "مصر العربية" أبرزها في السطور التالية..

 

رصد الدوري

 

ستكون بطولة الدوري العام هي أول ساحة عمل لهاني رمزي في منصبه الجديد، حيث من المفترض أن يعد المدرب الأسبق للمنتخب الأولمبي تقريرًا وافيًا عن أبرز العناصر التي ظهرت بشكل لافت في الجولات التي مرت حتى الآن من عمر المسابقة.

 

وسيكون تقرير رمزي بمثابة الأساس الذي سيبني عليه المكسيكي أجيري خططه في المرحلة المقبلة، خصوصًا وأنه ليس لديه معرفة كافية بالكرة المصرية، لذلك سيكون رمزي بمثابة الدليل له على الأقل في الفترة الأولى من بداية عمله مع الفراعنة.

 

متابعة المحترفين

 

كذلك سيكون للاعبي المنتخب المحترفين في الخارج نصيب كبير من متابعة رمزي في الفترة المقبلة، حيث سيعد المدرب العام الجديد للمنتخب تقريرًا عن محترفي الفراعنة سواء العناصر التي كان يعتمد عليها الجهاز الفني السابق أو أي عناصر إضافية لم يكن يتم استدعائها للمنتخب.

 

ومن المنتظر أن يقدم رمزي بعض الترشيحات لأسماء من اللاعبين المحترفين يمكن أن يتم ضمهم في الفترة المقبلة، للحكم على مستواهم عن قرب وبحث إمكانية الاستفادة منهم في المرحلة القادمة.

 

تشخيص النقص

 

ومن المنتظر أن يعمل رمزي خلال الأيام المقبلة على إعداد تقرير فني شامل يرصد خلاله المراكز التي تحتاج لدعم بعناصر جديدة في صفوف المنتخب.

 

كما سيقدم رمزي قائمة بالأسماء التي تصلح لسد العجز في هذه المراكز، على أن يكون أجيري هو صاحب الاختيار فيما بينهم بنهاية المطاف، بناء لمشاهدته للاعبين على أرض الواقع.

 

ولا يختلف أحد على حساسية الدور الذي سيلعبه رمزي مع المنتخب خصوصًا في المرحلة الحالية، بحكم ارتباط المنتخب بمباراة هامة أمام النيجر أوائل الشهر المقبل في تصفيات أمم أفريقيا، حيث يشكل ضيق الوقت عامل ضغط على الجهاز الفني الجديد للفراعنة وبالأخص المدرب أجيري، والذي سيضع ثقته الكاملة في رمزي لحين اتضاح الرؤية أمامه بشكل واضح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان