رئيس التحرير: عادل صبري 12:19 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ملاحقات النيابة.. «كابوس» يطارد مجلس «الزمالك» من جديد

ملاحقات النيابة.. «كابوس» يطارد مجلس «الزمالك» من جديد

تحقيقات وحوارات

إدارة الزمالك

ملاحقات النيابة.. «كابوس» يطارد مجلس «الزمالك» من جديد

أكرم نوار 14 أغسطس 2018 15:00

يبدو أن الهدوء التام لن يعرف طريقه إلى أروقة نادي الزمالك، والذي لا يكاد مجلس إدارته ينتهي من أزمة حتى يفاجأ بتفجر أخرى في وجهه.

 

وخلال الساعات الماضية تلقت الإدارة البيضاء صدمة قوية بالقرار الذي أصدرته نيابة الأموال العامة بإخلاء سبيل رحاب أبو رجيلة عضو المجلس السابق بكفالة 10 آلاف جنيه، وذلك على ذمة التحقيقات الجارية معه حول تورط مجلس إدارة النادي السابق في عمليات تغيير عملة بالسوق السوداء.

 

مستهدفون جدد

 

وتشير التوقعات إلى أن تحقيقات نيابة الأموال العامة في هذا الشأن ستطال كافة أعضاء مجلس إدارة النادي السابق، والذين ما يزال بعضهم متواجدًا في تشكيل مجلس الإدارة الحالي للقلعة البيضاء.

 

وكانت نيابة الأموال العامة قد حققت في وقت سابق مع كل من أحمد سليمان ومصطفى عبد الخالق عضوي مجلس الإدارة السابق، وينتظر أن تستدعي كل من هاني زادة وأحمد مرتضى منصور والدكتور حازم ياسين باعتبارهم كانوا أعضاء في المجلس السابق.

 

موقف غامض

 

ولم يتضح حتى اللحظة ما إذا كانت النيابة ستبادر بطلب مثول مرتضى منصور رئيس نادي أمامها للتحقيق معه في تلك الاتهامات، وإن كان استدعاء مرتضى للتحقيقات يستلزم ضرورة السير في إجراءات مطولة لرفع الحصانة البرلمانية عنه أولًا.

 

ومن المحتمل ألا يوافق البرلمان على رفع الحصانة عن مرتضى منصور مثلما تم في عدة وقائع سابقة، بعد ورود طلبات للبرلمان من النيابة لرفع الحصانة عنه للتحقيق في بلاغات مقدمة ضده.

 

ويبقى الغموض كذلك محيطًا بموقف المستشار أحمد جلال إبراهيم نائب رئيس النادي في المجلس الحالي والسابق، والذي يستلزم التحقيق معه ضرورة استئذان مجلس القضاء الأعلى كونه يتمتع بحصانة قضائية كونه يشغل منصب نائب رئيس مجلس الدولة.

 

تهديد ووعيد

 

التطورات الأخيرة التي شهدها ملف التحقيق في اتهام مجلس الزمالك السابق بتغيير عملات أجنبية في السوق السوداء، دفعت مرتضى منصور لإطلاق قذائفه في كل اتجاه، حيث توعد في الساعات الماضية بإذاعة تسجيلات يمتلكها تحوي مكالمات بين أعضاء سابقين في مجلس الزمالك يتآمرون على إدارته الحالية بحسب قول رئيس النادي.

 

وكالعادة جدد مرتضى منصور هجومه على ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق باعتباره صاحب البلاغ الذي اتهم مجلس إدارة النادي السابق بالاتجار في العملة والتربح، واتهم منصور عباس بإغراق النادي في الديون وهو ما تتحمل القلعة البيضاء توابعه إلى الآن وفقًا لقول رئيس النادي.

 

ورقة ضغط

 

وعلى ما يبدو أنها محاولة لدفع جهات في الدولة للتدخل وإنهاء تلك الأزمة لوح مرتضى منصور بإمكانية انسحاب فريق الكرة الأول بالنادي من مباراته المنتظرة أمام فريق المقاصة، والمقرر إقامتها الخميس المقبل ضمن الجولة الثالثة لبطولة الدوري.

 

ويدرك مرتضى جيدًا أن التلويح بورقة الانسحاب قد يلقى أذانًا صاغية لدى جهات سيادية في الدولة، خصوصًا وأن قرار مثل هذا يمس ملايين من جماهير القلعة البيضاء.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان