رئيس التحرير: عادل صبري 12:58 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ميدو.. العالمي الذي ضل طريق التدريب من أجل الإعلام

ميدو.. العالمي الذي ضل طريق التدريب من أجل الإعلام

تحقيقات وحوارات

أحمد حسام ميدو

ميدو.. العالمي الذي ضل طريق التدريب من أجل الإعلام

محمد علاء 13 أغسطس 2018 13:36

أصبح الشغل الشاغل لأحمد حسام ميدو، هو التفكير في مجال الإعلام ليس إلا، خصوصًا في ظل عدم رغبته في التركيز بالعمل التدريبي.

 

ولم يكن ميدو مدربًا قويًا، خصوصًا وأن تجاربه التدريبية ليست كبيرة، حيث إنه درب الزمالك ووادي دجلة والإسماعيلي فقط.

 

وتم استبعاد ميدو مؤخرًا من حسابات مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري، ليكون ضمن الجهاز المعاون للخواجة المكسيكي خافيير أجيري.

 

ميدو والمنتخب

 

رفض أحمد حسام ميدو، فكرة ترك العمل في الإعلام خلال المرحلة المقبلة، حيث تمسك بتواجده في إحدى القنوات الفضائية، إلى جانب العمل في جهاز أجيري.

 

وكان ميدو، قد انضم إلى قناة جديدة، انطلقت في الثاني من شهر أغسطس الجاري، حيث يظهر في الاستوديوهات التحليلية لها.

 

وتمسك مجلس الاتحاد، بتفرغ أحمد حسام ميدو، قبل تنصيبه مدربًا في جهاز المدرب المكسيكي.

 

يتصدر الثنائي هاني رمزي وضياء السيد، قائمة الترشحيات للعمل في جهاز أجيري، وإن كان الأول هو الأقرب لتولي المسؤولية.

 

تجربته مع الزمالك

 

تولى ميدو تدريب الزمالك يوم 21 يناير عام 2014، ليصبح أصغر مدرب في تاريخ النادي.

 

وبلغ الزمالك تحت قيادته دورة رباعية لتحديد بطل الدوري المصري بصعوبة وأنهى الموسم في المركز الثالث.

 

بينما توج غريمه التقليدي الأهلي باللقب كما نال الزمالك لقب كأس مصر بعد فوزه في النهائي على سموحة في يوليو.

 

ميدو والإسماعيلي

 

وقع اختيار مجلس إدارة النادي الإسماعيلي، على أحمد حسام ميدو، إلا أن التجربة لم تستمر طويلاً؛ بسبب الخلافات مع حسني عبد ربه، قائد الفريق,

 

خاض ميدو كمدرب مع الإسماعيلي 5 مباريات فاز في 3 وتعادل في واحدة وخسر الأخرى.

 

وكان هناك رغبة من مجلس الإسماعيلي، لاستمرار ميدو على رأس القيادة الفنية للفريق، إلا أن غضب الجماهير بسبب قائد فريقهم، حال دون استمراره.

 

مشواره مع وادي دجلة

 

تولى ميدو القيادة الفنية للفريق الدجلاوي في 17 نوفمبر من العام الماضي، حيث واجه سموحة في أول مباراة له وتعادلا معه إيجابيًا بهدف.

 

وقضى ميدو مع وادي دجلة عامًا و16 يومًا على رأس القيادة الفنية للفريق، استطاع خلالها أن يقود الفريق في 41 مباراة، حيث فاز في 10 وتعادل في 14 وخسر 17 آخرين.

 

وكان فريق وادي دجلة، قاب قوسين أو أدنى من الهبوط للدرجة الثانية، بعد النتائج السيئة مع الفريق، الأمر الذي أدى إلى استقالته من تدريب الفريق.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان