رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

القناة.. سلاح جديد في حرب «مرتضى» مع «معارضة الزمالك»

القناة.. سلاح جديد في حرب «مرتضى» مع «معارضة الزمالك»

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في المؤتمر الصحفي اليوم

القناة.. سلاح جديد في حرب «مرتضى» مع «معارضة الزمالك»

أكرم نوار 21 يوليو 2018 15:09

لا شك أن إطلاق قناة فضائية لنادي الزمالك ظل بمثابة الحلم الذي انتظره عشاق وجماهير القلعة البيضاء لسنوات طويلة، إلا أن هذا الحلم بات قريبًا من التحقق على أرض الواقع وإن كان ذلك سيحدث بشكل جزئي.

 

واليوم أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عن إطلاق قناة الزمالك من خلال شاشتي قناتي الحدث وltc لعدة ساعات يوميًا، ومن المقرر أن تبدأ قناة الزمالك بثها في الأول من أغسطس المقبل من خلال برنامج "الزمالك الوطنية والكرامة"، وذلك وفقًا لما أعلنه رئيس القلعة البيضاء في المؤتمر الصحفي الذي أقامه اليوم.

 

امتيازات خاصة

 

وسعيًا لإكساب الساعات التي ستظهر خلالها قناة الزمالك يوميًا ثقل إعلامي بشكل مبكر، أكد مرتضى منصور أن قناة النادي ستكون هي المختصة ببث أخبار النادي، كما سيتم من خلالها بث اللقاءات مع المدربين واللاعبين بشكل حصري.

 

وتهدف تلك الخطوة بكل تأكيد لإضفاء مميزات للمحتوى الذي ستقدمه قناة القلعة البيضاء، من خلال جعلها النافذة الوحيدة لظهور رياضيي النادي في مختلف الألعاب وبالأخص كرة القدم.

 

 

ضربة مزدوجة

 

ويمكن القول أن مرتضى منصور ضرب عصفورين بحجر واحد بإطلاقه قناة الزمالك في هذا التوقيت، حيث يكون بذلك قد أخذ الخطوة الأولى في سبيل تدشين قناة مستقلة خاصة بالنادي.

 

إضافة إلى التخلص من بعض الوجوه الإعلامية التي يعتبرها مناوئة له، والتي تظهر عبر شاشتي قناتي الحدث وltc.

 

وبهذه الخطوة قطع مرتضى منصور الطريق تمامًا أمام الأعلامي عبد الناصر زيدان والصحفي أبو المعاطي ذكي، خصوصًا وأن التوقيت الذي سيتم خلاله بث قناة الزمالك على شاشتي الحدث  وltc يتزامن مع توقيت البرامج التي كان يظهر فيها الثنائي واللذين دائمًا ما يوجهان انتقادات لاذعة إلى رئيس نادي الزمالك.

 

 

نافذة أُغلقت

 

ولا يختلف أحد على أن هذه الخطوة تعد انتصارًا بشكل أو بآخر لمرتضى منصور في معركته المتواصلة مع جبهة المعارضة في النادي، حيث يعتبر رئيس القلعة البيضاء أن الأسماء الإعلامية التي أنهى ظهورها بإطلاق قناة النادي كانت تنفذ أجندة معارضيه في النادي.

 

وكثيرًا ما اتهم مرتضى منصور الثنائي عبد الناصر زيدان وأبو المعاطي ذكي بتلقي أموال من جبهة معارضيه في الزمالك، من أجل تسخير ظهورهما على الشاشة للهجوم عليه.

 

لكن المؤكد فعليًا أن جبهة معارضي مرتضى منصور في نادي الزمالك خسرت نافذة إعلامية هامة كانت تعتبر ظهير لها في مناوشاتها المستمرة مع رئيس القلعة البيضاء.

 

 

رد مُنتظر

 

ومن غير المستبعد أن يحاول معارضو مرتضى منصور وفي مقدمتهم ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق وهاني العتال نائب رئيس النادي الحالي وأحمد سليمان المرشح السابق لمنصب رئيس النادي إيجاد نافذة بديلة لقناتي الحدث وltc، ليظهر من خلالها الأصوات الإعلامية المعارضة لمرتضى منصور.

 

وفي حال نجح معارضو مرتضى منصور في تنفيذ ذلك فإن هذا يعني تحول المعركة بين الطرفين إلى الفضائيات، حيث ستكون قناة النادي هي البوابة التي سيرد من خلالها مرتضى منصور على أي هجوم يطاله هو ومجلس إدارته من جبهة المعارضة.

 

  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان