رئيس التحرير: عادل صبري 05:54 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

«سلافيا براغ».. تجربة بدرجة رهان لـ«تريزيجيه»

«سلافيا براغ».. تجربة بدرجة رهان لـ«تريزيجيه»

أكرم نوار 11 يوليو 2018 19:00

ضاعف محمود تريزيجيه لاعب منتخب مصر حدة الجدل الدائر حول مستقبله، وذلك بعدما خضع اليوم للكشف الطبي تمهيدًا للانتقال إلى صفوف فريق سلافيا براغ التشيكي قادمًا من نادي قاسم باشا التركي.

 

ومن المنتظر أن يحصل سلافيا براغ على خدمات تريزيجيه من خلال سداد الشرط الجزائي المنصوص عليه في عقد اللاعب مع فريق قاسم باشا والبالغ 5 ملايين يورو.

 

اختيار مُقلق

 

وبعد دقائق من الإعلان عن قرب انتقال تريزيجيه إلى النادي التشيكي لم يخف بعض المنتمين للوسط الكروي وحتى الجماهير استغرابهم من اختيار لاعب الفراعنة الدفاع عن ألوان سلافيا براغ.

 

ويرى هؤلاء أن الفريق التشيكي وبطولة الدوري في بلاده تعد ضعيفة مقارنة بالتطلعات الكبيرة التي كان ينتظرها الكثيرون من تريزيجيه في الموسم المقبل، خصوصًا بعدما نجح في تقديم مستويات مميزة مع فريق قاسم باشا الموسم الماضي.

 

فرصة ضائعة

 

وخلال الفترة الماضية كان تريزيجيه قريبًا من الانتقال إلى صفوف فريق جلطة سراي بطل الدوري التركي، إلا أن إدارة الأخير اصطدمت بلوائح اللعب المالي النظيف، والتي حالت دون إتمام رغبتها في ضم لاعب الفراعنة.

 

ولا شك أن جلطة سراي كان سيصبح وجهة جيدة لتريزيجيه بالنظر إلى القوة التي يتمتع بها الفريق، فضلًا عن أنه سيشارك في النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

 

وكذلك ربطت بعض التقارير الصحفية بين اللاعب وبين الانتقال إلى الدوري الإيطالي من بوابة نادي إنتر ميلان، لكن هذه التقارير لم يقابلها أي بوادر تؤكدها على أرض الواقع.

 

 

رهان خطير

 

ومن المنتظر أن يشارك فريق سلافيا براغ هو الآخر في بطولة دوري أبطال أوروبا في نسختها المقبلة، لكن تلك المشاركة على الأرجح ستكون من بوابة الأدوار التمهيدية.

 

الأمر الذي يعني أن الفريق قد لا يصل من الأساس إلى دور المجموعات للمسابقة الأشهر للأندية على مستوى العالم، وهو ما سيكون بمثابة الكابوس بالنسبة لتريزيجيه لأنه سيظل بذلك يقاتل على الساحة المحلية مع فريقه، والبعيدة من الأساس عن أنظار الجماهير ومتابعي الكرة سواء في مصر أو على مستوى القارة العجوز.

 

وكان فريق سلافيا براغ قد أنهى الموسم الماضي في وصافة بطولة الدوري التشيكي بفارق 7 نقاط خلف فريق فيكتوريا بلزن الذي توج باللقب، علمًا أن فريق سلافيا براغ سبق له أن توج بلقب الدوري في بلاده 4 مرات.

 

بداية قريبة

 

وسيكون تريزيجيه مُطالبًا باستغلال كل دقيقة في الأيام المقبلة من أجل رفع جاهزيته، للدخول في حسابات الجهاز الفني لفريق الجديد، خصوصًا وأن انطلاقة مشوار الموسم الجديد لم يعد يتبقى عليه سوى أيام قليلة.

 

ومن المقرر أن يفتتح سلافيا براغ مشواره في بطولة الدوري التشيكي يوم 21 يوليو الجاري بمواجهة فريق "سيقما أولوموتش" على ملعب الأخير.

 

 

أرقام جيدة

 

وكان تريزيجيه قد نجح في لفت الأنظار إليه بعدما قدم مستويات مميزة مع فريق قاسم باشا، حيث شارك معه في 33 مباراة رسمية بمختلف البطولات، منهم مباراة واحدة فقط شارك فيها كبديل.

 

وعلى مدار 2765 دقيقة لعب تمكن تريزيجيه من إحراز 16 هدف بمعدل هدف واحد كل 173 دقيقة، كما ساهم في صناعة 8 أهداف أخرى.

 

وعلى المستوى الدولي شارك اللاعب البالغ 23 عامًا في المباريات الثلاث التي خاضها الفراعنة في النسخة الحالية من نهائيات كأس العالم بروسيا، ويمتلك اللاعب بشكل عام في سجله 29 مباراة دولية سجل خلالهم هدفين وصنع 4 أهداف آخرين.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان