رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بينها وداع فينجر ورحيل «الرسام».. 4 قصص كروية تصل لمرحلة الختام

بينها وداع فينجر ورحيل «الرسام».. 4 قصص كروية تصل لمرحلة الختام

تحقيقات وحوارات

إنييستا يختتم مشوارة مع برشلونة

بينها وداع فينجر ورحيل «الرسام».. 4 قصص كروية تصل لمرحلة الختام

أدل الستار على الدوريات الأوروبية الكبرى، إذ شهدت منافسات هذا العام أحداثاً رياضية بارزة، ستبقى راسخة في ذاكرة متابعي الساحرة المستديرة، وخاصة أن نجوماً وفرقاً من طينة كبيرة، ستغيب عن المشهد الكروي في الموسم المقبل.

 

وبينما تراقصت بعض الجماهير فرحاً بنجوم ومدربين، ساهموا في صعود فرقها إلى منصات التتويج، والفوز بالعديد من الألقاب على مدار عدة سنوات، قررت شخصيات كروية مرموقة كتابة فصلها الأخير مع فرقها والبحث عن تحد جديد.

 

رحيل «الرسام»

 

قبل ثلاثة أسابيع أعلن النجم الإسباني أندريس إنييستا رحيله رسميا عن فريق برشلونة الإسباني، الذي حمل قميصه لمدة 22 سنة. وأكد "الرسام" خلال المؤتمر الصحفي أن قصته مع الفريق الكتالوني قد وصلت إلى نهايتها.

 

وساهم الرسام إنييستا في تتويج "البلوجرانا" بالكثير من الألقاب المحلية والقارية، فضلا عن تسجيله هدف فوز إسبانيا بكأس العالم على حساب هولندا سنة 2010.

 

ونجح إنيستا في الفوز بلقبي الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا هذا الموسم مع فريق برشلونة، ليصل إلى البطولة رقم 32 متساويًا مع الأرجنتيني ليونيل ميسي كالأكثر تتويجًا في تاريخ برشلونة.

 

ومن المتوقع أن ينتقل إنييستا إلى القارة اللآسيوية من أجل مواصلة مسيرته الكروية، خاصة في ظل اهتمام أندية صينية ويابانية بخدماته.

 

مشهد الختام لإنييستا في "الكامب نو" كان مؤلما، حيث رفض، قائد برشلونة ، مغادرة الملعب ، بعد انتهاء الاحتفالات بتتويج النادي الكتالوني، بلقبي الدوري الإسباني وكأس الملك، الأحد الماضي.

 

وبحسب وسائل إعلام إسبانية، فإن إنييستا خرج في الواحدة بعد منتصف الليل، بتوقيت كتالونيا، بعد رحيل الجميع من جماهير ولاعبين، بعد خوض مباراة ريال سوسييداد، وجلس حافي القدمين في منتصف ملعب الكامب نو.

 

والتقط إنييستا، صورة له مع المرمى الجنوبي، كما تجول قليلا في الملعب، قبل العودة إلى غرفة خلع الملابس، وتوجيه رسالة أخيرة، لتوديع جمهور البلوحرانا، ونشرها عبر حسابه، على موقع تويتر. 


 

نهاية بوفون

 

 وضع الحارس الأسطوري جيانلويجي بوفون نهاية لمسيرته برفقة فريق يوفنتوس الإيطالي، الذي دافع عن عرينه لمدة 17 سنة، فاز فيها بالعديد من الألقاب في عالم الساحرة المستديرة.

 

وأكد بوفون (40 عاما) أن مباراة يوم السبت القادم، ستكون الأخيرة له مع "السيدة العجوز".

 

ولعب بوفون دورا كبيرا في تسيد فريق "السيدة العجوز" للدوري الإيطالي، كما أنه كان قريبا جدا من الفوز بدوري أبطال أوروبا معه في أكثر من مرة، بيد أن تفاصيل صغيرة حالت دون ذلك.

 

 

ولم يفصح الدولي الإيطالي السابق عن مستقبله الكروي بعيدا عن يوفنتوس، إلا أنه أكد على تلقيه عدة عروض مهمة.

 

وداعية فينجر

 

بعد 22 سنة برفقة "المدفعجية"، يغادر المدرب الفرنسي أرسين فينجر نهاية الموسم الحالي نادي أرسنال الإنجليزي، الذي يعتزم إجراء تغييرات كبيرة من أجل العودة إلى سكة الانتصارات، واعتلاء منصات التتويج في قادم البطولات.

 

وتمكن فينجر من وضع اسم أرسنال على خريطة الأندية الكروية الكبيرة، كما أنه كان قريبا جدا من الفوز بدوري أبطال أوروبا سنة 2006، إلا أنه انهزم أمام العملاق الإسباني برشلونة.

 

 

وأشار فينجر أنه لا يعرف مصيره بعد مغادرته لفريق أرسنال، بيد أنه أكد سيتولى منصبا خارج إنجلترا في حال عودته للتدريب مجددا.

 

سقوط هامبورج

 

هبط فريق هامبورج العريق للمرة الأولى في تاريخه إلى دوري الدرجة الثانية الألماني لكرة القدم.

 

وما يكسب هذا الخبر أهمية إضافية هو أن هامبورج كان الفريق الوحيد، الذي لم يهبط من "البوندسليجا" منذ تأسيس الدوري الألماني في نسخته الحالية.

 

وصارع هامبورج كثيرا من أجل ضمان البقاء في دوري الدرجة الأولى، حيث أفلت من الهبوط في العديد من المرات، بيد أنه فشل هذه المرة في النجاة بنفسه رغم الدعم الجماهيري الكبير، الذي يحظى به هذا النادي الألماني العريق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان