رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 مساءً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

«العضويات المستثناة».. حلقة جديدة في مسلسل صراع «مرتضى والوزير»

«العضويات المستثناة».. حلقة جديدة في مسلسل صراع «مرتضى والوزير»

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور والوزير خالد عبد العزيز

«العضويات المستثناة».. حلقة جديدة في مسلسل صراع «مرتضى والوزير»

ضياء خضر 20 أبريل 2018 10:35

لا يكاد يمر يوم إلا ويشهد نادي الزمالك حلقة جديدة في مسلسل الأزمة القائمة بين مجلس إدارته برئاسة مرتضى منصور والجهة الإدارية ممثلة في وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبد العزيز.

 

وهذه المرة كانت العضويات المستثناة هي بؤرة الحدث الأخير، بعدما أصدر مرتضى منصور قراراً بمنع أصحابها من دخول النادي، لحين انتهاء النيابة من تحقيقاتها الجارية بشأن تلك العضويات.

 

 

تصدير أزمة

 

وفسر البعض هذه الخطوة من رئيس نادي الزمالك برغبته في تصدير أزمة جديدة إلى وزير الشباب والرياضة، في إطار مسلسل الحرب الدائرة بين الطرفين منذ أن قرر الوزير تجريد مجلس مرتضى منصور من صلاحياته المالية وتعيين لجنة من موظفين بالوزارة لإدارة الشأن المالي للنادي.

 

ويعزز صحة وجهة النظر تلك ما تضمنه البيان الذي أذاعته إدارة النادي بشأن وقف العضويات المستثناة، حيث تم قصر إمكانية دخول النادي على من يتمكن من إحضار خطاب من الوزير يثبت فيه سريان عضويته.

 

تجمهر مأمول

 

وتشير كافة الدلائل إلى أن مرتضى منصور يسعى بهذه الخطوة لدفع أصحاب العضويات المستثناة أو بعضهم للدخول في مواجهة مع الوزير أو على الأقل التجمهر أمام مقر وزارة الشباب والرياضة.

 

وهو الأمر الذي سيعتبره منصور – حال تحققه- نصرًا له في حربه مع الوزير، خصوصًا وأنه سيُظهر الأخيرة بمظهر الشخص المكروه والمرفوض من أعضاء النادي.

 

 

توقيت ماكر

 

كذلك يثبت توقيت صدور قرار مرتضى منصور بوقف العضويات المستثناة، رغبة رئيس النادي من إحداث أكبر زخم من وراء تلك الخطوة.

 

حيث فوجئ أعضاء النادي بإذاعة نص القرار مساء أمس الخميس، في وقت تعتاد آلاف الأسر ارتياد النادي بأعداد ضخمة يوم الجمعة من كل أسبوع بالتزامن مع أجازاتهم الأسبوعية.

 

ومن غير المستبعد أن تشهد بوابات النادي اليوم حالة من الشد والجذب المتكرر بين أصحاب العضويات المستثناة وأمن النادي، خصوصًا وأن الأخير سيحاول تنفيذ تعليمات رئيس النادي بمنع أصحاب تلك العضويات من الدخول لمقر النادي.

 

تصعيد ووعيد

 

وفي المقابل صدر رد فعل سريع من رابطة الصحفيين أعضاء نادي الزمالك، والمشمولين بقرار المنع من دخول النادي، حيث أعلنت الرابطة رفضها لقرار رئيس النادي واعتبرته هو والعدم سواء، كونه لا يستند لأي حجج قانونية معتبرة.

 

ودعت الرابطة أعضاء نادي الزمالك من الصحفيين للتجمع أمام بوابات النادي عصر اليوم للدخول بشكل جماعي، وطالبوا مرتضى منصور بإصدار تعليماته للأمن بعدم الاحتكاك معهم.

 

كما حملت الرابطة مرتضى منصور مسئولية أي أخطاء وجدتها النيابة العامة أثناء فحصها للعضويات المستثناة التي جرى قبولها في السنوات الأخيرة، كونه المسئول الأول عن النادي.

 

 

أزمة متوقعة

 

وتشير الدلائل إلى أن نادي الزمالك سيكون على موعد مع أزمات بالجملة اليوم، في ظل نية عدد كبير من الصحفيين أصحاب العضويات الحضور ومحاولة دخول النادي.

 

وفي المقابل اتخذ مرتضى منصور إجراءاته لمواجهة الاحتشاد المنتظر من الصحفيين، بإلغاء أجازات أفراد أمن النادي وإلزامهم جميعًا بالتواجد اليوم في مقر النادي، متوعدًا أي شخص يغيب منهم بخصم 10 أيام من راتبه.

 

الأمر الذي يؤكد أن بوابات النادي ستكون مسرحًا لمناوشات ومشادات لا يعلم أحد كيف ستنتهي ومن سيكون صاحب الغلبة فيها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان