رئيس التحرير: عادل صبري 01:52 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مرتضى منصور.. «حنفي الكرة المصرية»

مرتضى منصور.. «حنفي الكرة المصرية»

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك

مرتضى منصور.. «حنفي الكرة المصرية»

محمد علاء 19 مارس 2018 11:37

استقالة مرتضى منصور من رئاسة نادي الزمالك، ومن ثم عدوله عن قراره بعد ساعات قليلة إن لم تكن دقائق، يعيد إلى الأذهان فيلم «ابن حميدو» ودور الممثل عبد الفتاح القصري الذي كان يشتهر في الفيلم باسم «حنفي»، حيث كان دائمًا يتخذ قرارات وسرعان ما يتراجع عنها.

 

وأعلن رئيس الزمالك، تقديم استقالته هو ومجلسه، أمس الأحد، عقب هزيمة الفريق أمام ديتشا الإثيوبي، وخروجه من بطولة الكونفدرالية.

 

وتعلل مرتضى منصور، أن خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، واللجنة المعينة بالزمالك، هما السبب الرئيسي لهزيمة فريقه ووداع بطولة الكونفدرالية الإفريقية، لعدم توفير ما يلزم للفريق قبل مباراة اليوم.

 

وأضاف، أنّه وجه دعوة رسمية لوزير الشباب لحضور مباراة اليوم، إلا أنه تخلف عنها، بعكس حضوره لمباراة الأهلي بدوري أبطال إفريقيا.

 

واختتم، أنه سوف يتقدم باستقالته، هو وأعضاء قائمته، احتجاجًا على أحداث أمس، ولن ينتظر قرار الجمعية العمومية.

 

 

هناك العديد من العوامل التي تُصعب من استقالة مرتضى منصور من منصبه، "يرصدها ستاد مصر العربية" في السطور التالية.

 

آخر دورة


تعد هذه الدورة هي الأخيرة لرئيس نادي الزمالك، لاسيما وأنه سينطبق عليه بند الثماني سنوات كما حدث مع غيره في الأندية وعلى رأسهم حسن حمدي، رئيس النادي الأهلي السابق.

 

ولن يترك منصور آخر دورة لها، على الرغم من أنه لم يمر على الأربع سنين سوى شهور قليلة، منذ أن تم تنصيبه رئيسًا للنادي في شهر نوفمبر من العام الماضي.

 

وسيقاتل رئيس نادي الزمالك، من أجل الاستمرار في منصبه حتى آخر يوم، على أن يسلم الراية بعد ذلك إلى نجله أحمد مرتضى منصور، وفقًا للخطة التي يسعى إلى تنفيذها.

 

 

تولي العتال المهمة


في حالة تنحي مرتضى منصور عن الاستمرار في رئاسة نادي الزمالك، فإنه من الطبيعي أن يتولى هاني العتال، مسؤولية المجلس باعتباره نائب رئيس النادي.

 

ولن يقبل مرتضى منصور، بأي حال من الأحوال تولي العتال المهمة بدلاً منه، خصوصًا في ظل الصراعات المستمرة بينهما منذ فترة ليست بالقليلة.

 

المعطيات السابقة ترجح أن مرتضى منصور، سيتراجع عن قراره فيما يخص الاستقالة، خوفًا من تولي العتال زمام الأمور، وعليه إلغاء العديد من القرارات التي اتخذها رئيس النادي من قبل.

 

 

ضغوطات من الإدارة


تعرض مرتضى منصور، إلى ضغوطات كبيرة من جانب أعضاء مجلس إدارة نادي الزمالك، بشأن تراجعه عن تقديم استقالته، والاستمرار في منصبه حتى نهاية المدة القانونية.

 

وسيرضخ رئيس نادي الزمالك، إلى كافة الضغوطات التي يتعرض لها، من أجل إنهاء الأزمة برُمّتها والعودة إلى استئناف عمله داخل المجلس الأبيض.

 

وسبق وأعلن رئيس نادي الزمالك، استقالته من رئاسة النادي، إلى أنّ أعضاء مجلس الإدارة نجحوا في إقناعه بعد الاستمرار فيها والتراجع عنها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان