رئيس التحرير: عادل صبري 02:27 صباحاً | السبت 07 ديسمبر 2019 م | 09 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

خط الوسط صداع يطارد مدرب الأهلي

خط الوسط صداع يطارد مدرب الأهلي

تحقيقات وحوارات

فايلر والجهاز الفني للأهلي

خط الوسط صداع يطارد مدرب الأهلي

ضياء خضر 17 نوفمبر 2019 18:30

مع تواصل العد التنازلي لانتهاء فترة التوقف الحالية لبطولة الدوري وعودة عجلة البطولة للدوران من جديد، أصبح السويسري رينيه فايلر مدرب فريق النادي الأهلي في مواجهة أزمة عاجلة تحتاج لحل قبل عودة منافسات الدوري.

 

وتتمثل تلك الأزمة في حالة النقص الموجودة بمركز خط الوسط وتحديدًا في خانة الارتكاز، والتي كان يشغلها منذ بداية الموسم الثنائي عمرو السولية وحمدي فتحي، لكن الأخير خرج من حسابات الجهاز الفني بعد الإصابة التي تعرض لها مؤخرًا.

 

 

غياب طويل

 

وخلال تواجده بمعسكر المنتخب الوطني الأول تعرض حمدي فتحي لإصابة بقطع في غضروف الركبة، ليتم استبعاده على إثر هذه الإصابة من معسكر الفراعنة.

 

وخلال ساعات سيغادر حمدي فتحي القاهرة متجهًا إلى ألمانيا، للخضوع لعملية جراحية هناك لعلاج إصابته، والتي سيغيب بسببها عن الملاعب لمدة تقارب الشهرين في أحسن تقدير، وقد تصل مدة غيابه إلى 3 أشهر إذا فضل الطبيب الألماني علاج إصابته عن طريق الجراحية التقليدية دون اللجوء إلى المنظار الطبي.

 

 

بديل اضطراري

 

وبعد إصابة حمدي فتحي لم يعد أمام السويسري رينيه فايلر سوى الاعتماد على اللاعب المالي أليو ديانج، المنضم إلى صفوف الأهلي قبل بداية الموسم الجاري.

 

ويواجه فايلر أكثر من إشكالية بشأن أليو ديانج في الوقت الحالي، أولها معاناة اللاعب من إصابة في العضلة الضامة، يُخشى أن تتفاقم وتؤدي لغيابه لفترة عن الملاعب.

 

 

أما الإشكالية الثانية تتمثل في عدم قناعة السويسري فايلر بمستوى أليو ديانج بشكل كبير، وهو ما تترجم من خلال تفضيله إبقاء اللاعب على دكة البدلاء أو خارج قائمة الفريق في معظم المباريات التي خاضها الشياطين الحمر منذ بداية الموسم الحالي.

 

ونظريًا يعد المالي ديانج الأقرب لتعويض غياب حمدي فتحي في الفترة المقبلة، خصوصًا وأن مسمار خط وسط الأهلي حسام عاشور لم يعد لديه المردود البدني الذي يؤهله للمشاركة في المباريات المتلاحقة التي سيخوضها الفريق الأحمر في الفترة المقبلة، وهو ما يجعل المدرب فايلر يفضل دوما إبقاءه كبديل واللجوء إليه في المواقف الطارئة خلال المباريات.

 

 

ارتباطات هامة

 

ويضاعف من صعوبة أزمة خط الوسط الدفاعي للأهلي في الوقت الحالي، ارتباط الفريق الأحمر بمجموعة من المباريات الهامة في المرحلة المقبلة سواء في بطولة الدوري أو في بطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

ويستعد الأهلي لاستئناف رحلة دفاعه عن لقب الدوري بمواجهة الجونة يوم 25 نوفمبر الجاري، وبعدها بـ 4 أيام سيفتتح الفريق مشواره في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا بمواجهة النجم الساحلي التونسي بمعقل الأخير.

 

 

تدعيم محتمل

 

وحتى يتضح موعد عودة اللاعب المصاب حمدي فتحي من جديد إلى المباريات، يبقى خيار ضم لاعب جديد في مركز الوسط الدفاعي لفريق النادي الأهلي قائمًا.

 

ومن غير المستبعد أن تتحرك إدارة الأهلي للبحث عن بديل مميز في هذا المركز، ليعوض حمدي فتحي حال تأكد غياب الأخير لما بعد انطلاق مباريات الدور الثاني، وهو ما سيجعل الأهلي لا يفوت فترة القيد الشتوية المقبلة دون تعزيز هذا المركز بعنصر جديد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان