خروج الأهلي يحفز الزمالك قبل استئناف «مغامرة» الكأس

لاعبو الزمالك في مران سابق

بعد نحو 10 أيام من الآن سيكون فريق الزمالك على موعد مع اختبار شائك عندما يلتقي مع فريق مصر المقاصة، في إطار منافسات الدور ربع النهائي لمسابقة كأس مصر.

 

وسيخوض فريق الزمالك هذا اللقاء وهو طامح للاحتفاظ بلقب البطولة الذي توج بنسختها الأخيرة العام الماضي، لكن الوصول إلى هذا الهدف لا يزال أمامه أكثر من محطة صعبة.

 

 

منافس اختفى

 

ولا شك أن توديع فريق النادي الأهلي لبطولة الكأس أمس من دور الـ 16 على يد فريق بيراميدز، أسعد فريق الزمالك بشكل أو بآخر، رغم أن احتمالية التقاء الفريقين في البطولة كانت مقتصرة على المباراة النهائية فقط.

 

لكن خروج الأهلي بشكل عام ربما جاء ليعطي أفضلية كبيرة لفريق الزمالك للاحتفاظ بلقب البطولة، ورفع كأسها للمرة الـ 27 في تاريخ الفريق الأبيض، سيما وأن الفريق الأحمر يعد دائمًا في صدارة المرشحين لحصد لقب أي بطولة يشارك فيها وبالأخص على الصعيد المحلي.

 

 

تعويض مستهدف

 

وبعيدًا عن خروج الأهلي من كأس مصر تكتسب البطولة أهمية كبيرة بالنسبة لفريق الزمالك، والذي لم يتجاوز لاعبوه مرارة خسارة لقب النسخة الأخيرة من بطولة الدوري والذي حصده فريق الأهلي بالتخصص.

 

وينظر لاعبو الزمالك إلى بطولة الكأس باعتبارها فرصة ذهبية لتعويض ولو جانب بسيط من حسرة خسارة الدوري، وتفادي الخروج من الموسم المحلي خاليي الوفاض بعدما نجحوا في تتويج موسمهم القاري بحصد لقب الكونفدرالية الأفريقية.

 

 

منافس متربص

 

لكن طموح الزمالك لبلوغ الدور نصف النهائي لبطولة الكأس وملاقاة فريق الاتحاد السكندري فيه، سيصطدم بتطلعات فريق المقاصة وجهازه الفني الجديد بقيادة نجم الزمالك السابق أحمد حسام ميدو.

 

وستكون مواجهة الزمالك المقررة يوم 28 أغسطس الجاري هي أول اختبار رسمي يخوضه فريق المقاصة تحت قيادة مدربه الجديد ميدو، والذي سيحاول افتتاح مشواره مع الفريق بتحقيق مفاجأة كبرى وإقصاء الزمالك من البطولة الأعرق في تاريخ الكرة المصرية.

 

 

افتتاح مثالي

 

ويدرك لاعبو الزمالك أن نجاحهم في التتويج ببطولة الكأس سيرفع كثيرًا من الضغوط عنهم وهم في مستهل الموسم الجديد، والذي سيبدأ بعد أيام قليلة من إسدال الستار على بطولة الكأس.

 

وسيضمن الاحتفاظ بلقب كأس مصر لفريق الزمالك خوض لقاء السوبر أمام الأهلي المقرر يوم 18 سبتمبر المقبل، لكن الحال سيكون مغاير تمامًا إذا لم ينجح الفريق في الحفاظ على لقب البطولة التي أصبح فريق بيراميدز هو المنافس الأبرز له على لقبها.

 

مقالات متعلقة