رئيس التحرير: عادل صبري 06:22 مساءً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالفيديو والصور| هل يشعل بلماضي ومحرز نار الفتنة بين مصر والجزائر من جديد؟!

بالفيديو والصور| هل يشعل بلماضي ومحرز نار الفتنة بين مصر والجزائر من جديد؟!

تحقيقات وحوارات

منتخب الجزائر

بالفيديو والصور| هل يشعل بلماضي ومحرز نار الفتنة بين مصر والجزائر من جديد؟!

محمد جبالي 20 يوليو 2019 21:21

حالة من الغضب انتابت عدد كبير من الجماهير المصرية التي تابعت بطولة كأس الأمم الإفريقية التي احتضنتها مصر، وتوج بها المنتخب الجزائري على حساب نظيره السنغالي أمس.

 

الاستياء والغضب اللذان أصابا جزء كبير من الجماهير المصرية جاء بسبب التصريحات التي أطلقها جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري، والذي أنكر بشكل أو بآخر مساندة الجماهير المصرية لمحاربي الصحراء طول فعاليات البطولة، وخاصة بعد خروج المنتخب المصري من دور الستة عشر.

 

هذه التصريحات لم تلقى قبول الجماهير والمسؤولين والنقاد، والذين شنوا هجوماً لاذعاً على المدرب الجزائري.

 

رياض محرز هو الآخر لم يسلم من تلك الانتقادات، بعد أن تجاهل مصافحة رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي على منصة التتويج وقبل رفع كأس البطولة، وهو ما اعتبره الكثير سوء أدب من نجم مانشستر سيتي وكابتن المنتخب الجزائري.

 

يأتي ذلك على الرغم من حالة التكاتف والتلاحم لدى الجماهير المصرية التي تسابقت على تشجيع المنتخب الجزائري باعتنباره الممثل العربي في نهائي الكان، كما احتشدت العديد من الجماهير المصرية في ستاد القاهرة لتشجيع محاربي الصحراء.

 

وجاء موقف كل من بلماضي ومحرز، ليعيدا تعكير الأجواء بين البلدين وتحريك مياه الفتنة الراكدة من قبل بطولة الكان.

 

طبيب عيون لـ"بلماضي"

سخرية جمال بلماضي من الجماهير المصرية استقبلها الكثيرون بغضب، بعد أن سخر المدير الفني لمنتخب الجزائر من تشجيع المصريين لمحاربي الصحراء في نهائي بطولة أفريقيا، وفي كامل مباريات البطولة بشكل عام.

 

ونسبت إلى بلماضي عبارتان مثيرتان للجدل، الأولى قبل المباراة النهائية حين رد على سؤال بشأن دعم جماهير مصر للجزائر قائلا "إن أرادوا تشجيعنا فمرحبًا بهم، نحن لدينا جماهيرنا التي أتت لتشجيعنا".

 

وأضاف المدرب الجزائري: "ما أقصده أن كل فرد حر، من يريد تشجيعنا فمرحبا به، ومن لا يريد فهذا حقه، ولا يمكن لأي أحد أن يجبر الآخر على فعل أي شيء".

ثم عاد فأوضح ما يريد: "لم أقصد أنني لا أريد تشجيع الجماهير المصرية، بل ما قصدته أنهم لديهم مطلق الحرية في اتخاذ أي قرار يريدونه، ونحن سنكون بخير في كل الأحوال لوجود جماهير حاضرة من الجزائر لمساندتنا، ولكن في النهاية مرحبا بالجماهير المصرية إلى جانبنا غدا".

 

أما العبارة الثانية، الأكثر إثارة للجدل، فقد أدلى بها مباشرة عقب المباراة النهائية، واعتبر فيها أن الجماهير المصرية لم تحضر إلى ملعب القاهرة الدولي لتشجيع "محاربي الصحراء".

 

وقد قال بلماضي في مؤتمر صحفي عقب التتويج، ردا على سؤال بشأن تشجيع الجمهور المصري للجزائر: "يجب أن استشير طبيب العيون في فرنسا لأن هذا لم يحدث".

 

لقطة محرز

وفي أحد اللقطات المثيرة للجدل، تجاهل قائد المنتخب الجزائري، رياض محرز، مصافحة رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، في ختام بطولة الكان، أثناء تسلم كأس البطولة.

 

وظهر محرز وهو يصافح عددًا من المسئولين ويقبلهم، وعندما جاء دور مصافحة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المصري، والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، أدار وجهه وذهب بعيدا عنهم.

 

ولقي هذا التصرف استياءا شديدًا من الجماهير، حيث قامت مصر بالترحيب بشدة بالمشجعين الجزائريين واستثنتهم من الحضور للمباريات ببطاقة "Fan ID"، كما أتاحت لهم تذاكر مجانية للحضور.

وفي الوقت الذي هاجم البعض فيه رياض محرز، طالب أخرون بعدم أخذ الأمر بحساسية مفرطة.

 

من جانبه، تقدم المحامي سمير صبري ، ببلاغ رسمي للنائب العام، لإدراج رياض محرز لاعب منتخب الجزائر وفريق مانشيستر سيتي الإنجليزي على قوائم الممنوعين من دخول مصر.

 

وقال صبرى، إن اللاعب رياض محرز قام بإزدراء رئيس مجلس الوزراء، أثناء تسليمه كأس بطولة الأمم الإفريقية، وقت تتويج منتخب الجزائر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان