رئيس التحرير: عادل صبري 07:22 صباحاً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

عرض المقاصة طوق نجاة ينتظره شيكابالا

عرض المقاصة طوق نجاة ينتظره شيكابالا

ضياء خضر 12 يونيو 2019 16:30

لم تكد تمر إلا دقائق معدودة على تولي أحمد حسام ميدو مهمة تدريب فريق مصر المقاصة، حتى أصبح اسم نجم الزمالك محمود عبد الرازق شيكابالا مطروحًا على رأس الصفقات المحتملة للفريق الفيومي خلال موسم الانتقالات الصيفية.

 

وفي تصريحاته التي أعقبت الإعلان رسميًا عن تعيينه مديرًا فنيًا للمقاصة، كشف ميدو عن أمنيته بانضمام شيكابالا لصفوف الفريق الفيومي، متعهدًا بجعل اللاعب الأسمر الأفضل على الساحة المصرية خلال الموسم المقبل.

 

موقف سيئ

 

حديث ميدو عن شيكابالا يأتي في وقت لا يمر الأخير بأفضل أيامه، بعد موسم مخيب قضى معظم أيامه بعيدًا عن الملاعب بعد فشل تجربة إعارته لصفوف نادي أبولون سيمرني اليوناني.

 

وانتقل شيكابالا إلى فريق أبولون في بداية الموسم الجاري بعد عدم قيده في صفوف الزمالك، لكنه لم يستمر كثيرًا مع الفريق اليوناني ورحل عن صفوفه قبل حلول فترة الانتقالات الشتوية الماضية، ليستمر من وقتها بدون أي ناد.

 

 

مصير مجهول

 

ورغم اقتراب الموسم الكروي الحالي من نهايته وبدء إدارة الزمالك التحضير للموسم الجديد، إلا أن حظوظ شيكابالا في التواجد مع الفريق الأبيض تبقى غير مضمونة على الإطلاق.

 

ولا شك أن غياب اللاعب الأسمر عن الملاعب منذ شهور طويلة، واكتظاظ مركزه في فريق الزمالك بالعديد من النجوم يصعب إمكانية قيده في صفوف الكتيبة البيضاء بالموسم الجديد.

 

وخلال الساعات الماضية خرجت تأكيدات من داخل نادي الزمالك تفيد بعدم ممانعة الإدارة البيضاء في فكرة انتقال شيكابالا إلى المقاصة، طالما كان ذلك في مصلحة اللاعب.

 

 

فرصة جيدة

 

ولا شك أن تمسك ميدو بوجود شيكابالا في صفوف المقاصة يعد بمثابة فرصة ذهبية لنجم الزمالك، ليستعيد ولو جزء من بريقه الذي أطفأته أزماته المتكررة وانقطاعه لفترات طويلة عن الملاعب.

 

ومما يجعل المقاصة وجهة مثالية لشيكالا وجود ميدو على رأس الجهاز الفني الجديد للفريق الفيومي، وهو زميل شيكابالا السابق في الملاعب والمؤمن جدًا بقدراته كلاعب كرة قدم.

 

 

جرعة ثقة

 

وفي حال نجح مسئولو المقاصة في الحصول على خدمات شيكابالا فعليًا فستكون الكرة بذلك ملقاة في ملعب ميدو الذي سيكون مُطالب وقتها بوضع خطة سريعة للاعب ليستعيد لياقته البدنية والذهنية ويكون جاهزًا للمشاركة مع الفريق بداية من الموسم الجديد.

 

وسيكون الجانب النفسي أحد الأسلحة التي سيعول عليها ميدو في تعامله مع شيكابالا – حال انضمامه للمقاصة – خصوصًا وأن ميدو يعرف جيدًا الطبيعة الخاصة التي يجب أن يتم من خلالها التعامل مع اللاعب الذي زامله لفترة ليست بالقصيرة في الملاعب.

 

وستكون المهمة الأولى التي تنتظر ميدو هي منح جرعة ثقة مكثفة إلى شيكابالا، لتكون بمثابة الوقود الذي سيشعل حماس اللاعب ويجعله أكثر إصرارًا على استعادة مستواه البدني ونفض الغبار عن موهبته الكروية الفذة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان