رئيس التحرير: عادل صبري 06:55 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

التصعيد «سلاح ذو حدين» في يد إدارة الأهلي

التصعيد «سلاح ذو حدين» في يد إدارة الأهلي

تحقيقات وحوارات

مجلس إدارة الأهلي في اجتماع سابق

التصعيد «سلاح ذو حدين» في يد إدارة الأهلي

ضياء خضر 25 مايو 2019 14:59

بيان قوي اللهجة أصدرته إدارة النادي الأهلي مساء أمس تطرقت فيه إلى أزمة المباريات المؤجلة ببطولة الدوري وموعد انتهاء المسابقة.

 

الاجتماع الطارئ لمجلس إدارة القلعة الحمراء الذي عقد أمس، انتهى إلى مجموعة قرارات جاءت لتزيد تعقيد أزمة المباريات المؤجلة بالدوري.

 

 

حسم وتهديد

 

قرارات المجلس الأحمر جاء في مقدمتها التلويح بعدم استكمال فريق الكرة منافسات النسخة الحالية من بطولة الدوري، حال استقر اتحاد الكرة على إنهائها بعد بطولة أمم أفريقيا وليس قبلها كما يرغب النادي الأهلي.

 

كما رهنت الإدارة الحمراء مواصلة فريقها لخوض مبارياته المتبقية في بطولة الدوري، بإقامة المباريات المؤجلة لكافة الفرق الأخرى في البطولة، على أن تقام مباريات الجولة الأخيرة للدوري في توقيت واحد إعمالًا لمبدأ تكافؤ الفرص.

 

كذلك أبدت الإدارة الحمراء استعداد فريقها لخوض مباراته المؤجلة في ثمن نهائي كأس مصر، خلال فترة إقامة المباريات المؤجلة ببطولة الدوري.

 

 

دعم وهجوم

 

قرارات مجلس إدارة النادي الأهلي والتي لاقت ترحيب قطاع كبير من جماهير القلعة الحمراء، كانت في الوقت ذاته شرارة لموجة هجوم جديدة على المجلس الأحمر من مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك.

 

واتهم رئيس القلعة البيضاء نظيره في النادي الأهلي بالاستقواء بالجماهير في وجه الدولة، ومحاولة تفجير فتنة بين جماهير الكرة المصرية.

 

 

اتجاه مخالف

 

والمؤكد أن الخطوات التصعيدية الأخيرة لإدارة الأهلي لن تكون محل رضا من مؤسسات الدولة المعنية بالشأن الرياضي، خصوصًا وأن تفاقم أزمة بطولة الدوري يأتي في وقت حساس تستعد فيه مصر لاستضافة نهائيات أمم أفريقيا الشهر المقبل.

 

وخلال الفترة الماضية سعت الدولة لفرض حالة من الهدوء على الساحة الرياضية، بما يضمن تهيئة الأجواء المناسبة لانطلاق ماراثون بطولة أمم أفريقيا، والتي تدعم أجهزة الدولة بداية من مؤسسة الرئاسة جهود تنظيمها بشكل كبير.

 

 

صدام محتمل

 

إصرار إدارة الأهلي على تصعيد موقفها في أزمة مؤجلات الدوري ربما يكون سببًا في صدام خفي قد يحدث قريبًا بين المجلس الأحمر وبعض أجهزة الدولة، والتي قد تتحرك خلال الساعات المقبلة لإيجاد مخرج لإنهاء هذه المشكلة والتي هي بالأساس إحدى صور معركة النفوذ والتوازنات بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك.

 

وبأي حال من الأحوال لن يكون مقبولًا لدى أجهزة الدولة فكرة إلغاء النسخة الحالية من بطولة الدوري، وهو المقترح الذي يرى البعض أن إدارة الأهلي تدفع الأمور باتجاهه باعتباره المخرج الوحيد لإنهاء الأزمة الحالية في ظل عناد كل أطراف الأزمة وتمسك كل منهما بموقفه، خصوصًا وأن الإقدام على إلغاء البطولة سيصدر صورة سلبية عن مصر قبل أسابيع قليلة من انطلاق أكبر حدث كروي في قارة أفريقيا.

 

 

وقد تجد إدارة الأهلي نفسها في مواجهة هي في غنى عنها مع بعض أجهزة الدولة، والتي لن يكون مقبولًا بالنسبة لها استمرار حالة الشحن الجماهيري على هامش تلك الأزمة، وهي التهمة التي يوجهها باستمرار رئيس نادي الزمالك لمجلس إدارة القلعة الحمراء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان