رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

قائمة عقبات تحاصر «الزمالك» قبل موقعة «المصري»

قائمة عقبات تحاصر «الزمالك» قبل موقعة «المصري»

تحقيقات وحوارات

فريق الزمالك

قائمة عقبات تحاصر «الزمالك» قبل موقعة «المصري»

أكرم نوار 05 ديسمبر 2018 18:38

يتواصل العد التنازلي للمباراة الهامة التي ستجمع فريق الكرة الأول بنادي الزمالك مساء غد الخميس مع نظيره بالنادي المصري على ملعب برج العرب، وهي المباراة المؤجلة من الجولة الـ11 لبطولة الدوري الممتاز.

 

وتكتسب مباراة الغد أهمية قصوى بالنسبة للفريقين حيث يسعى كل منهما لحصد نقاطها الثلاث، وهو ما يبشر بمواجهة نارية يصعب توقع الفائز بها، وفي الوقت ذاته تبرز عدة صعاب أمام فريق الزمالك قبل مواجهة الغد، ويستعرض "مصر العربية" أبرز تلك الصعاب في السطور التالية..

 

النكسة العربية

 

يخوض فريق الزمالك مباراة الغد وهو ليس في أفضل حالاته بعدما تعرض لصفعة قوية من فريق الاتحاد السكندري قبل أيام في البطولة العربية للأندية.

 

وودع الزمالك منافسات البطولة العربية بعد خسارته أمام الاتحاد بركلات الترجيح في إياب دور الـ16، وجاءت هذه الكبوة لتضع الفريق الأبيض في موقف حرج خصوصًا وأنها كتبت نهاية مشواره في بطولة كانت الجماهير البيضاء تحمل بحصد لقبها هذا الموسم.

 

وسيحاول فريق الزمالك طي صفحة هذا الإخفاق من خلال تحقيق الفوز على المصري في لقاء الغد، وحصد النقاط الثلاث لتعزيز تصدره لبطولة الدوري.

 

غضب الإدارة

 

وبخلاف حالة الغضب التي تكنها جماهير الزمالك تجاه فريقها بعد خروجه من البطولة العربية، يقع الفريق تحت ضغوط بالجملة مصدرها إدارة النادي وبالأخص رئيسه.

 

وعقب الخسارة أمام الاتحاد ووداع البطولة العربية أصدر رئيس نادي الزمالك قرارًا بخصم راتب شهر من الجهاز الفني، إلى جانب خصم نصف مستحقات لاعبي الفريق.

 

ويدرك اللاعبون والجهاز الفني أن هذه العقوبات المالية قد تتضاعف إذا ما تعثر الفريق في لقاء الغد أمام المصري، والذي أصبح الفوز فيه مسألة حياة أو موت بالنسبة للفريق الأبيض بأكمله.

 

انتفاضة مُتوقعة

 

وسيكون فريق المصري ذاته هو أحد العقبات التي سيواجهها فريق الزمالك في مباراة الغد، خصوصًا وأن الفريق البورسعيدي ليس أفضل حالًا من فريق الزمالك.

 

وقبل أيام تلقى فريق المصري صفعة قوية بعدما ودع منافسات بطولة كأس مصر من دور الـ32، عقب خسارته أمام فريق الجزيرة المطروحي المنتمي لدوري الدرجة الثانية.

 

وأحدثت هذه الخسارة زلزالًا داخل النادي المصري ووضعت الجهاز الفني واللاعبين وكذلك إدارة النادي في موقف حرج للغاية أمام جماهير النادي الغير راضية بالأساس عن مستوى الفريق في المرحلة الماضية، والتي شهدت تعثر الفريق في أكثر من لقاء ببطولة الدوري.

 

ولا شك أن فريق المصري سيحاول الانتفاضة في لقاء الغد وتحقيق انتصار مفاجئ يرفع به معنويات لاعبيه، قبل انطلاق منافسات النسخة الجديدة للبطولة الكونفدرالية الأفريقية والتي سيشارك بها الفريق البورسعيدي بداية من منتصف الشهر الجاري، وسيكون فريق الزمالك مطالبًا بوأد أي انتفاضة لفريق المصري وإعادته إلى بورسعيد خالي الوفاض بدون أن يحصد أي نقاط من لقاء الغد.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان