رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ألقاب كارتيرون وكأس العالم ضمن دوافع فوز الأهلي على الترجي

ألقاب كارتيرون وكأس العالم ضمن دوافع فوز الأهلي على الترجي

محمد علاء 09 نوفمبر 2018 10:31

يتلقي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أمام فريق الترجي التونسي، مساء اليوم الجمعة، ضمن منافسات إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا، بالمباراة التي تجمعهما على ملعب رادس.

 

وكان النادي الأهلي، قد استطاع الفوز على الفريق التونسي، في مباراة الذهاب التي جمعتهما، على استاد برج العرب بالإسكندرية، وانتهت بفوز أصحاب الرداء الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدف.

 

وهناك العديد من الدوافع التي تدفع أصحاب الرداء الأحمر، من أجل تحقيق الفوز في مباراة اليوم، وحصد لقب الأميرة السمراء، للمرة التاسعة في تاريخ النادي الأهلي.

 

غياب البطولة

تعد بطولة دوري أبطال أفريقيا، غائبة عن أسوار النادي الأهلي منذ فترة ليست بالقليلة، حيث كانت آخر مرة حصد لاعبي الفريق البطولة في عام 2013، بعد الفوز على فريق أورلاندو، في المباراة التي أقيمت بينهما، على ملعب الجونة.

 

ويحاول لاعبو النادي الأهلي، الفوز على الترجي، من أجل إعادة البطولة مجددًا إلى دولاب بطولات القلعة الحمراء، وزيادة إنجازات محمود الخطيب، رئيس النادي الحالي.

 

ويكفي للنادي الأهلي، التعادل السلبي أو الإيجابي بأي نتيجة، من أجل حصد البطولة، خصوصًا وأن الهدف خارج الأرض يحتسب بهدفين، بعد حساب مجموع لقاءي الذهاب والإياب.

 

كأس العالم

يحلم لاعبو النادي الأهلي، المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية بالنسخة المقبلة، والتي يشارك فيها بطل كل قارة في العالم، حيث غاب المارد الأحمر عن التمثيل في البطولة منذ فترة كبيرة.

 

وعقد الجهاز الفني للنادي الأهلي، العديد من الجلسات مع اللاعبين في الفترة الأخيرة، من أجل حثهم على أهمية الفوز في لقاء اليوم، والتحلي بالهدوء، وعدم الانصياع وراء صيحات الجماهير الاستهجانية.

 

وكانت هناك العديد من الجماهير التونسية، التي توعدت النادي الأهلي ولاعبيه في ملعب رادس، خصوصًا بعد خسارة فريقهم خارج أرضهم، وتضاءل فرص فوزه بالمباراة.

 

ألقاب كارتيرون

سيكون الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للنادي الأهلي، على موعد تحقيق العديد من الألقاب، حال نجاحه في حصول الفريق الأحمر على بطولة دوري أبطال أفريقيا في نسختها الحالية.

 

وسيصبح أول مدرب فرنسي عبر التاريخ يحصل على بطولة أفريقيا مع الأندية المصرية، إضافة إلى أنه سيكون ثالث مدرب عبر تاريخ القاره السمراء يحصل على لقبي بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري مع فرقتين مختلفتين، بعد ما حصل على البطولة مع مازيمبي.

 

وسيكون خامس مدرب أجنبي يتوج مع الأندية المصرية ببطولة أفريقيا، بالإضافة إلى أنه سيعادل إنجاز المدرب البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني السابق للأهلي، بالفوز بالبطولة الأفريقية في أول موسم له مع الأهلي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان