رئيس التحرير: عادل صبري 07:23 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

توابع «زلزال دجلة» تهديد رسمي لمستقبل مدرب «الدراويش»

توابع «زلزال دجلة» تهديد رسمي لمستقبل مدرب «الدراويش»

تحقيقات وحوارات

جورفان فييرا

توابع «زلزال دجلة» تهديد رسمي لمستقبل مدرب «الدراويش»

أكرم نوار 08 نوفمبر 2018 15:35

يبدو أن أصداء الهزيمة المفاجئة التي تعرض لها فريق الإسماعيلي أمس على يد فريق وادي دجلة ستتوالى على مدار الأيام المقبلة، والتي لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال على لاعبي الدراويش أو جهازهم الفني.

 

وتلقى فريق الإسماعيلي خسارة قاسية على ملعبه أمس أمام فريق وادي دجلة بثلاثة أهداف مقابل هدف يتيم، في لقاء جاء ضمن منافسات الجولة ال13 لمسابقة الدوري الممتاز.

 

رد سريع

 

وبالطبع لم تمر تلك الهزيمة مرور الكرام على مجلس إدارة اﻹسماعيلي، والذي كان له رد فعل قوي خلال الساعات الأخيرة.

 

وردا على خسارة الأمس قررت إدارة الدراويش تجميد كافة المستحقات المالية للاعبي الفريق إلى أجل غير مسمى.

 

كما شددت إدارة المهندس إبراهيم عثمان على ضرورة استبعاد أي لاعب يثبت تقصيره سواء في المباريات أو التدريبات.

 

جرس إنذار

 

ولم يكتف مجلس الدراويش بتلك القرارات، حيث وجه سهامه بطريقة غير مباشرة إلى البرازيلي جورفان فييرا مدرب الفريق.

 

إذ قررت إدارة النادي إجراء تعديل على تشكيل الجهاز الفني للفريق، وذلك بضم محمد وهبة إليه ليشغل منصب المدرب العام ومدير الكرة، وهو القرار الذي أكد الإسماعيلي أنه جاء بعد تشاور مع المدرب البرازيلي.

 

ويمكن القول أن إدارة الإسماعيلي وجهت رسالة صريحة لفييرا بهذه الخطوة مفادها أن منصبه ليس في مأمن، إذا ما استمر مسلسل النتائج السيئة للفريق.

 

 صدام وارد

 

ومن غير المستبعد أن تزداد الأجواء داخل فريق الإسماعيلي سخونة في الفترة المقبلة، وبالتحديد بعد انضمام وهبة إلى الجهاز الفني.

 

وستبقى فرص الصدام بين وهبة وفييرا قائمة، خصوصا وأن تعيين الأول جاء متزامنا مع منحه صلاحيات فنية قوية يعاون بها المدرب البرازيلي.

 

والمؤكد أن أي محاولة سيقوم بها فييرا أو وهبة لفرض رأيه على الآخر سيصحبها صدام، قد ينتهي بالتضحية بأحدهما.

 

موقف متردي

 

ويزيد من فرص حدوث هذا الصدام الموقف السئ الذي يمر به فريق الإسماعيلي على مستوى بطولة الدوري، والتي يحتل فيها الفريق حاليا المركز ال12 برصيد 13 نقطة، حصدهم على مدار 11 جولة بواقع 3 انتصارات و4 تعادلات و4 هزائم.

 

ومع كل تعثر جديد للفريق على مستوى بطولة الدوري تزداد المخاوف من عجز الفريق عن إنهاء الموسم ضمن رباعي المقدمة، وبالتالي ضياع فرصته في المشاركة القارية بالموسم الجديد.

 

استحقاقات مصيرية

 

ويضاعف الضغوط على الجهاز الفني المخاوف من امتداد حالة التردي التي يعيشها الفريق في بطولة الدوري، إلى الجبهات الأخرى التي يقاتل عليها الفريق حاليا.

 

وينتظر الدراويش اختبار صعب خلال الفترة المقبلة أمام الرجاء المغربي في إياب ثمن نهائي البطولة العربية، علما أن الفريقين تعادلا سلبيا في لقاء الذهاب بالإسماعيلية.

 

ويستعد الفريق خلال المرحلة المقبلة لبدء مسيرته في النسخة الجديدة من مسابقة دوري أبطال أفريقيا، والتي يعود إليها الدراويش بعد سنوات من الغياب.

 

كذلك سيكون الفريق الأصفر مطالب باستكمال مغامرته في بطولة كأس مصر، والتي بلغ دورها ربع النهائي بعد تخطيه عقبة فريقي "ناصر الفكرية" والمقاولون العرب في دوري ال32 وال16 على الترتيب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان