رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حميد أحداد.. «قنبلة موقوتة» داخل القلعة البيضاء

حميد أحداد.. «قنبلة موقوتة» داخل القلعة البيضاء

تحقيقات وحوارات

حميد أحداد

حميد أحداد.. «قنبلة موقوتة» داخل القلعة البيضاء

أكرم نوار 08 نوفمبر 2018 15:08

لا يختلف أحد على أن المغربي حميد أحداد مهاجم فريق الكرة الأول بنادي الزمالك لا يعيش أفضل أيامه في الفترة الحالية، في ظل حالة التجاهل التي يلقاها من السويسري كريستيان جروس المدير الفني للفريق.

 

ومنذ بداية الموسم لم يشارك أحداد إلا لدقائق قليلة، حيث عادة ما يستبعده المدرب السويسري من قائمة فريقه بالمباريات الرسمية على مستوى كافة البطولات التي يشارك بها الفريق الأبيض هذا الموسم.

 

قرار محسوم

 

ومع مرور المباريات واحدة تلو الأخرى أصبح أحداد مُصرًا أكثر من أي وقت مضى على إنهاء علاقته بنادي الزمالك، حيث يحاول اللاعب حاليًا إيجاد عرض من أي ناد خارجي للانتقال إلى صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

 

وفي ظل استقرار الأمور للجهاز الفني للفريق الأبيض وتمسك جروس بوجهة نظره تجاه المهاجم المغربي، لم يعد أمام الأخير مفر سوى الرحيل إذا ما أراد إعادة تنشيط ذاكرته الكروية والتي أوشك على فقدانها بسبب غيابه الطويل عن المباريات.

 

فرصة جديدة

 

في تلك الأثناء تسيطر حالة من الغضب المكتوم على مسئولي نادي الزمالك وبالأخص رئيسه مرتضى منصور بسبب طريقة تعامل المدرب جروس مع أحداد.

 

ويرى منصور أن المهاجم المغربي له الحق في الحصول على فرصة المشاركة والصبر عليه لحين إثبات ذاته، وهو ما لم يقم به المدرب جروس على أرض الواقع حتى الآن، رغم أن اللاعب المغربي قدم للقلعة البيضاء وهو في صدارة هدافي النسخة الحالية من بطولة دوري أبطال أفريقيا وما يزال كذلك حتى اللحظة.

 

ولم يشرك جروس أحداد سوى في 3 مباريات فقط ببطولة الدوري، حيث دفع به بديلًا أمام كل من بتروجيت والمقاصة والمقاولون العرب، حيث بلغ مجموع الدقائق التي شارك فيها مجتمعة 39 دقيقة فقط.

 

صدام محتمل

 

ومن غير المستبعد أن تتبدل حالة الغضب المكتوم الموجودة لدى رئيس الزمالك إلى مواجهة ساخنة بينه وبين المدرب جروس في الفترة المقبلة، إذا ما أصر أحداد على الرحيل خلال الميركاتو الشتوي المقبل.

 

وفي أكثر من جلسة جمعت المدرب السويسري مع رئيس النادي في الفترة الماضية، طالب الأخير بمنح الفرصة لبعض اللاعبين البعيدين عن المشاركة بناء على وجهة نظر المدرب، إلا أن مطالبات رئيس النادي في مجملها لم تلق أي إجابة حتى الآن من المدرب جروس، والذي ما يزال متمسكًا بالقوام الذي يخوض به المباريات في الفترة الماضية.

 

مساءلة وإحراج

 

ويزيد من حساسية أزمة أحداد بالنسبة لرئيس الزمالك مرتضى منصور، الموقف الحرج الذي سيجد الأخير نفسه فيه إذا ما رحل اللاعب في يناير المقبل، خصوصًا وأن لم قدم أي شيء حتى الآن للفريق.

 

ومن الوارد أن يجد مجلس إدارة نادي الزمالك نفسه في موضع مساءلة واتهام من الجهات الرقابية، خصوصًا وأن رحيل اللاعب قد يكون أحد صور إهدار المال العام، بعدما تكبد النادي قرابة 40 مليون جنيه في سبيل ضمه دون أي يحقق أي استفادة منه حتى اللحظة.

 

فضلًا عن أن رحيله في يناير لن يضمن للنادي الحصول حتى ولو على نصف قيمة ما دفعه في سبيل ضمه، نظرًا لانخفاض القيمة التسويقية للاعب بسبب ابتعاده عن المشاركة في المباريات لفترة طويلة.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان