رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إنفوجراف| أكثر 10 فرق استحواذًا على الكرة في أوروبا

إنفوجراف| أكثر 10 فرق استحواذًا على الكرة في أوروبا

محمد عبد الغني 07 نوفمبر 2018 21:41

 

تختلف وجهات النظر حول طريقة اللعب المثلى في عالم الساحرة المستديرة حيث يرى البعض أن أفضل طريق لتحقيق البطولات هو الاعتماد على أسلوب الاستحواذ على الكرة.

 

ولكن هناك فريق آخر يرى أن أسلوب الاستحواذ على الكرة، لا يحقق النتائج الإيجابية في أغلب الأحيان، وأن التأمين الدفاعي والضغط على الخصم وغلق المساحات هي أفضل طريقة لللصعود إلى منصات التتويج.

 

مدرسة الاستحواذ على الكرة يتصدرها في الوقت الحالي، فريق برشلونة الإسباني حيث يعد أكثر فريق يستحوذ على الكرة في الدوريات الأوروبية الكبرى خلال الموسم الحالي.

 

 

ويلعب الفريق الإسباني بنفس أسلوب مدربه السابق بيب جوارديولا ، حيث أنه هو من أرسى هذا المبدأ داخل جدران النادي الكتالوني عندما دربه عام 2008.

 

ويحتل مانشستر سيتي الذي يديره جوارديولا حاليا المرتبة الثانية بفارق بسيط جداً عن البرسا، بينما جاءت المفاجأة باحتلال ريال بيتيس المركز الثالث في القائمة رغم النتائج السيئة للغاية التي يحققها في الدوري الإسباني، وفق قائمة أعلنها موقع sport360.

 

بينما يأتي فريق بايرن ميونخوهو أيضا أشرف على تدريبه جوارديولا في وقت سابق في المركز الرابع، بينما يأتي تشيلسي في المركز الخامس.

 

"ستاد مصر العربية" يوضح في الإنفوجراف التالي قائمة بأكثر الفر استحواذا على الكرة في الدوريات الأوروبية.

 

 

نتائج عكسية 

 

لكن الاستحواذ لا يفيد في كثير من الأمور كما أوضحنا ، ويدلل على ذلك بعض الوقائع كان آخرها ما حدث بالأمس في دوري أبطال اوروبا، أمام بوروسيا دورتموند الألماني، بعدما نجح في الفوز بهدفين دون رد، بنسبة استحواذ لا تتعدى 31%.
 

ويعد ما حدث في مباراة الأمس التي أقيمت على ملعب ميرتوبوليتانو، معقل أتلتيكو مدريد، إشارة ودلالة قوية للغاية على أن الاستحواذ في العصر الكروي الحديث، لم يعد ذو قيمة كبيرة عند الحديث عن النتائج في النهاية، أو على أقل تقدير إشارة على سوء استخدام هذا الاستحواذ.

 

كما كشفت بطولة كأس العالم الأخيرة صحة هذا التصور، فقد كان المنتخب الإسباني الأكثر استحواذا على الكرة، ووصلت نسبة استحواذه إلى 5ر75% ولكنه ورغم هذا خرج من دور الـ16.

 

وجاء في المركز الثاني في هذه الإحصائية المنتخب الألماني بنسبة استحواذ بلغت 3ر72%، ولكنه ودع البطولة مبكرا من الدور الأول.

 

فيما توج المنتخب الفرنسي باللقب بنسبة استحواذ وصلت إلى 1ر51% محتلا المركز 14 في ترتيب منتخبات المونديال الأكثر استحواذا على الكرة.

 

ولهذا يمكن أن نقول بطريقة أو بأخرى إن سيميوني هو أحد "الثائرين المجددين"، فقد تولى المسؤولية الفنية لأتلتيكو مدريد في 2011، بعد أشهر من تتويج المنتخب الإسباني بلقب المونديال في جنوب أفريقيا، بعد أن قدم عرضا رائعا اعتمد على الاستحواذ المطلق على الكرة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان