رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ظهيرا الطواريء.. رهان شائك لـ«كارتيرون» في «نهائي رادس»

ظهيرا الطواريء.. رهان شائك لـ«كارتيرون» في «نهائي رادس»

تحقيقات وحوارات

كارتيرون مدرب الأهلي ومساعده محمد يوسف

ظهيرا الطواريء.. رهان شائك لـ«كارتيرون» في «نهائي رادس»

أكرم نوار 07 نوفمبر 2018 09:49

لا صوت يعلو داخل جدران النادي الأهلي على صوت المهمة المصيرية التي تنتظر فريق الكرة الأول بالنادي يوم الجمعة المقبل في ملعب رادس، عندما يلتقي الترجي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

 

وكان فريق النادي الأهلي قد نجح في حسم مواجهة الذهاب التي أقيمت يوم الجمعة لصالحه، بعدما أكرم وفادة ضيفة التونسي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

 

مصدر خطورة

 

وأصبح طرفي ملعب النادي الأهلي بمثابة الصداع في رأس الفرنسي باتريس كارتيرون، والذي افتقد في الآونة الأخيرة وبشكل متتابع جهود الثنائي علي معلول وأحمد فتحي ظهيري الفريق بسبب الإصابة.

 

وخلال المباريات الأخيرة للنادي الأهلي اعتمد كارتيرون على أيمن أشرف في مركز الظهير الأيسر لتعويض غياب معلول، فيما تعرض فتحي لإصابة بتمزق في العضلة الأمامية بعد دقائق قليلة من انطلاق مباراة الذهاب أمام الترجي، وهي الإصابة التي غادر على إثرها الملعب ليحل بدلًا منه محمد هاني.

 

وفي ظل الظروف القهرية التي فرضتها إصابة معلول وفتحي، أصبح مركزي الظهيرين الأيمن والأيسر للفريق - أو بالأحرى الثنائي أيمن أشرف ومحمد هاني - بمثابة "رهان" خطر للجهاز الفني، والذي يدرك جيدًا أن فريق الترجي سيحاول استغلال جانبي الملعب من أجل الوصول إلى العرين الأحمر.

 

حذر مؤكد

 

وفي إطار التحضير لمباراة إياب النهائي استقر كاتيرون على الميل أكثر نحو الأسلوب المتحفظ، من خلال فرض حالة من الانضباط الدفاعي على فريقه، وخلال تدريبات الأهلي في الأيام الماضية، وضحت نية المدرب الفرنسي لفرض تكليفات دفاعية مضاعفة على الظهيرين أيمن أشرف ومحمد هاني، وذلك لزيادة تأمين الخط الخلفي للفريق، وتوفير معاونة قوية لقلبي الدفاع سعد سمير وساليف كوليبالي.

 

ويرغب المدرب كارتيرون في تفادي اهتزاز شباك فريقه وهو ما سيعطي دفعة قوية للفريق التونسي، الذي يحتاج للفوز بفارق هدفين لقلب الطاولة على الفريق الأحمر وخطف اللقب الأفريقي من أنيابه.

 

تكتيك متوقع

 

وعلى الأرجح سيعتمد الأهلي على المرتدات السريعة لهز شباك الترجي، وسيكون أي هدف يسجله الأهلي في لقاء الجمعة كفيل بتعقيد مهمة الفريق التونسي وإنهاء آماله في الحصول على لقب الأميرة السمراء.

 

وفي ظل اتجاه كارتيرون لاعتماد أسلوب الهجمات الخاطفة تبقى فرص المهاجم صلاح محسن الأقوى للمشاركة على رأس التشكيل الأحمر، لما يتمتع به اللاعب الشاب من سرعة كبيرة تمكنه من اختراق دفاعات الخصوم، مقارنة بزميله في الخط الأمامي مروان محسن والذي قد يبدأ اللقاء من على مقاعد البدلاء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان