رئيس التحرير: عادل صبري 04:59 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تحديات بالجملة تنتظر «الدراويش» أمام «إنبي»

تحديات بالجملة تنتظر «الدراويش» أمام «إنبي»

تحقيقات وحوارات

فريق الإسماعيلي

تحديات بالجملة تنتظر «الدراويش» أمام «إنبي»

أكرم نوار 12 سبتمبر 2018 18:50

يتواصل العد التنازلي للمباراة التي ستجمع فريق الكرة الأول بالنادي الإسماعيلي غدًا مع نظيره بنادي إنبي، وذلك في إطار منافسات الجولة السادسة لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

وتكتسب المباراة أهمية قصوى بالنسبة لفريق الدراويش وجهازه الفني، في ظل النتائج المخيبة للفريق منذ انطلاق منافسات النسخة الحالية من بطولة الدوري.

 

كسر النحس

 

وسيكون أول تحد سيواجهه الإسماعيلي في مباراة الغد هو إنهاء مسلسل نتائجه السلبية، والعودة إلى طريق الانتصارات الذي لم تطأه أقدامه سوى مرة واحدة منذ بداية الموسم.

 

وعلى مدار الخمس جولات الأولى من عمر مسابقة الدوري تعادل الدروايش في 3 لقاءات أمام كل من الأهلي وبتروجيت والنجوم، فيما خسروا مباراة واحدة كانت أمام الاتحاد السكندري، واكتفوا بتحقيق فوز وحيد كان على حساب المقاصة.

 

الاقتراب من المقدمة

 

وستبقى الثلاث نقاط هي الهدف الأهم لفريق الإسماعيلي في مواجهة الغد أمام إنبي، حيث يسعى الدراويش لتحسين موقعهم في جدول ترتيب بطولة الدوري.

 

ويتواجد فريق الإسماعيلي حاليًا في المركز التاسع بجدول البطولة بـ6 نقاط فقط في رصيده من أصل 15 نقطة ممكنة، وهو بلا شك ما لا يرضي طموح جماهير الفريق والتي تتطلع إلى تواجد فريقها دائمًا ضمن رباعي المقدمة، وهو الهدف الذي يسعى الفريق حاليًا لتحقيقه إذ يفصله حاليًا عن آخر مراكز المربع الذهبي 4 نقاط.

 

تفادي المقصلة

 

وهناك تحد من نوع آخر سيواجهه بشكل شخصي الجزائري خير الدين مضوي مدرب الإسماعيلي في المباراة المنتظرة غدًا أمام إنبي، حيث يخوض المدرب لقاء الغد وهو موقف لا يحسد عليه أمام جماهير النادي وإدارته.

 

ويدرك مضوي أن كرسي قيادة الدراويش بات يهتز أسفله بشدة خصوصًا بعدما فشل في تقديم المستوى المأمول من الفريق على مدار الخمس جولات الماضية، ويومًا بعد الآخر يفقد مضوي جانبًا من أسهمه لدى إدارة النادي، والتي قد لا تتردد في الإطاحة بالمدرب الجزائري حال تعثر الفريق غدًا أمام إنبي سواء بالخسارة أو حتى التعادل.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان