رئيس التحرير: عادل صبري 03:20 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ياسر إبراهيم.. أمل القطبين الأخير لتحصين الدفاع

ياسر إبراهيم.. أمل القطبين الأخير لتحصين الدفاع

محمد علاء 12 يوليو 2018 08:01

فشل قطبي الكرة المصرية "الأهلي والزمالك" في ضم مدافعين من الدوري المصري في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد انتقال معظمهم إلى نادي بيراميدز.

 

ويبقى ياسر إبراهيم، مدافع فريق سموحة، هو الأمل الأخير للقطبين من أجل ظفر أحدهما بصفقة اللاعب خلال فترة الانتقالات الجارية.

 

وكان نادي بيراميدز، قد نجح في الحصول على خدمات أكثر من مدافع أبرزهما الثنائي عبد الله بكري مدافع سموحة، وعلي جبر مدافع الزمالك السابق.

 

موقف الأهلي

يواصل النادي الأهلي ضغوطه على نادي سموحة، من أجل الحصول على خدمات اللاعب خلال الفترة المقبلة، من أجل ترميم دفاعاته.

 

وكان الأهلي اضطر للتعاقد مع المدافع المالي ساليف كوليبالي، الذي يبلغ من العمر 30 عامًا، خصوصًا في ظل صعوبة التعاقد مع أي مدافع آخر.

 

وضم الأهلي مؤخرًا، أحمد علاء مدافع فريق الداخلية، إلا أنه لا يمتلك الخبرة الكافية التي تؤهله للعب بشكل أساسي.

 

ويحاول مسؤولو القلعة الحمراء، ضم رامي صبري من فريق إنبي، إلا أن ياسر إبراهيم يعد الخيار الأول للأهلي.

 

ويعاني الأهلي من أزمة في الخط الخلفي من الموسم الماضي، الأمر الذي جعله يضطر للعب بأيمن أشرف، الظهير الأيسر، في مركز المدافع.

 

واستطاعت الإدارة الحمراء، تدعيم صفوفها بلاعبين في هذا المركز، إلا أنهم لا يملكون خبرات الدوري الممتاز.

 

موقف الزمالك

يفاضل مجلس إدارة نادي الزمالك بين الثنائي أحمد عبد العزيز مودي مدافع مصر المقاصة، وياسر إبراهيم مدافع سموحة، للتعاقد مع أحدهما خلال الميركاتو الصيفي الجاري.

 

ويبقى ياسر إبراهيم، الخيار الأول بالنسبة لنادي الزمالك أيضًا، باعتبار أن اللاعب كان أحد أبناء النادي في فترة ما.

 

ووقع الزمالك في ورطة كبيرة بعد الاستغناء عن علي جبر، إلى نادي بيراميدز في صفقة بلغت 30 مليون جنيه.

 

ولم يضم الزمالك في الفترة الحالية سوى محمود علاء ومحمود الونش ومحمد عبد الغني، إلا أن الأخير لا يملك الخبرات الكافية.

 

موقف سموحة

يعترض نادي سموحة برئاسة محمد فرج عامر، عن فكرة بيع أي لاعب بالفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

 

ويعتبر الجانب المادي، هو الحاكم بأمره في صفقة بيع اللاعب، حيث قد يتم بيعه للأعلى سعرًا وفقًا لبورطة الأرقام.

 

وكان سموحة، قد تمسك بالمهدي سليمان، قبل أن يتم بيعه في النهاية بـ25 مليون جنيه لنادي بيراميدز.

اعلان