رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«بيراميدز».. بوابة الزمالك لمواجهة «أطماع» الأهلي

«بيراميدز».. بوابة الزمالك لمواجهة «أطماع» الأهلي

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ ومرتضى منصور

«بيراميدز».. بوابة الزمالك لمواجهة «أطماع» الأهلي

أكرم نوار 10 يوليو 2018 16:44

لا شك أن فريق بيراميدز نجح في فرض نفسه كقوة كبيرة في سوق انتقالات اللاعبين بمصر خلال فترة وجيزة، وذلك بفضل ما أنجزه من صفقات مدوية كان القاسم المشترك بينها هو ضخامة المبالغ المالية التي دفعها النادي فيها.

 

وضم فريق بيراميدز عدد من الأسماء المحلية اللامعة وفي مقدمتهم محمدي مجدي "قفشة" الذي كان هدفًا مشتركًا لقطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، كما حصل على خدمات محمد حمدي ظهير المصري الذي كان مستهدفًا من الأهلي إلى جانب عدد من الأسماء المحلية الأخرى، وعزز الفريق كذلك صفوفه بضم رباعي برازيلي.

 

تعاون وثيق

 

وكشفت الفترة الماضية عن حالة تعاون واضحة بين مسئولي بيراميدز على رأسهم مالك النادي تركي آل الشيخ ونظرائهم في نادي الزمالك وفي مقدمتهم مرتضى منصور رئيس مجلس الإدارة، وهو ما تم ترجمته على أرض الواقع من خلال أكثر من صفقة انتقل بموجبها بعض لاعبي القلعة البيضاء إلى صفوف الفريق الجديد.

 

وقبل نحو يومين أعلن نادي الزمالك انتقال لاعب خط وسطه أحمد توفيق إلى صفوف بيراميدز مقابل 15 مليون جنيه، كما لحق علي جبر مدافع الفريق الأبيض بتوفيق في فريقه الجديد مقابل حصول الزمالك على نحو 45 مليون جنيه.

 

أسماء في الصورة

 

وتشير الدلائل إلى أن قائمة النجوم المنتقلين من الزمالك إلى بيراميدز لن تقتصر خلال فترة الانتقالات الحالية على الثنائي أحمد توفيق وعلي جبر، إذ يستعد للحاق بهما لاعب خط وسط الكتيبة البيضاء طارق حامد.

 

ودخل طارق حامد في خلاف كبير مع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، حيث اتهم الأخير اللاعب بسرقة بعض نسخ العقود الجديدة التي وقعها مع النادي قبل فترة، وألمح منصور خلال الساعات الماضية إلى قرب رحيل اللاعب، بعد تلقي النادي عرضًا من بيراميدز يطلب فيه ضمه مقابل 2 مليون دولار.

 

كذلك يبدو أن حارس الزمالك أحمد الشناوي سيكون ضمن قائمة نجوم الزمالك المنتقلين إلى صفوف بيراميدز خلال الصيف الجاري، وهو الأمر الذي أكده صراحة رئيس القلعة البيضاء خلال الساعات الماضية.

 

مكسب مزدوج

 

ورغم الأهمية الفنية التي يمثلها هؤلاء اللاعبين بالنسبة لفريق الزمالك، إلا أن قرار التفريط في خدماتهم جاء مدفوعًا بالإغراءات المالية الضخمة التي عرضها مسئولو بيراميدز في سبيل الحصول على خدماتهم، وكذلك بهدف حرمان الأهلي من الحصول على خدمات أي عنصر منهم في المستقبل القريب.

 

ويدرك مرتضى منصور أن ضخامة العروض المالية لبيراميدز كفيلة بتشتيت أذهان اللاعبين المستهدفين من الأخير، في وقت ليس بمقدور القلعة البيضاء منحهم مبالغ مالية مماثلة لما عرضه عليهم مسئولو بيراميدز.

 

لذلك فضل رئيس القلعة البيضاء ضرب عصفورين بحجر واحد بالخلاص من أي صداع محتمل كان سيسببه هؤلاء اللاعبين مستقبلًا بسبب مطالبهم المالية، وفي الوقت ذاته تحقيق مكاسب مالية مضاعفة من وراء انتقالهم لصفوف بيراميدز.

 

قطع طريق

 

وإلى جانب ذلك يعد بيراميدز وجهة مثالية بالنسبة لإدارة الزمالك، حيث ضمن مرتضى منصور من خلاله إحباط أي فرص مستقبلية أمام النادي الأهلي للحصول على خدمات أي من العناصر التي خرجت من الفريق الأبيض مؤخرًا.

 

وفي ظل العلاقات المتردية بين إدارة بيراميدز والأهلي يستحيل أن يسمح الأول بانتقال أحد العناصر المنضمين له حديثًا إلى صفوف القلعة الحمراء، والتي كان الثنائي أحمد الشناوي وأحمد توفيق بالتحديد ضمن حساباتها في الفترة الماضية.

 

وبانتقال هذين اللاعبين إلى صفوف بيراميدز قطع الزمالك بذلك كل الطرق الممكنة أمام الأهلي للانقضاض عليهما، وبالتالي حرم الإدارة الحمراء من تحقيق ولو انتصار معنوي أمام الجماهير من خلال خطف أحد العناصر المميزة في صفوف نادي الزمالك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان