رئيس التحرير: عادل صبري 10:43 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

جوليا بطرس.. اللي في وسط الضلوع أقوى من الدروع

جوليا بطرس.. اللي في وسط الضلوع أقوى من الدروع

فن وثقافة

جوليا بطرس

جوليا بطرس.. اللي في وسط الضلوع أقوى من الدروع

سارة عادل 14 أبريل 2015 14:01

في فستان أسود ذي أكمام من الشيفون، وشعر معقود إلى الخلف وعينين مكحلتين، صعدت المسرح، وبدأت "وين الملايين .. الشعب العربي وين.. الغضب العربي وين"، وحقيقة كان جيل يناير في هذه اللحظة -التي تغني فيها جوليا بطرس في طرابلس اللبنانية- يتعلم مباديء الحروف والحساب .. كان ذلك في عام 1996.

 

لم تكن تلك وقفتها الأولى على المسرح، فجوليا المولودة بالأول من أبريل 1968، تغنت في مارس 1980 لأول مرة بلحن فرنسي تحت عنوان "إلى أمي"، وأطلقت ألبومها الأول بعنوان "إنها الحياة"،من تلحين وكتابة إلياس رحباني، وهي لاتزال ترتدي زي ملابس الراهبات الوردية، وجديلتها خلف ظهرها في سن 17.


 

لمع نجم جوليا بينما كان القتل على الهوية في لبنان خلال الحرب الأهلية قد بلغ أشده، ولأن الحرب هي أقوى أسباب المرء للتخلي عن الغناء، كان موقف جوليا يقول إن كلمات الحق في وجه الظلم نضال، ،ودفع للحرب بحرب، وإن كانت من نوع آخر، يكون أقوى سلاح لك فيها هو الكلمات واللحن، فقررت الصبية أن تتخذ الغناء حرفة منذ 1985 وصدحت بالموقف "غابت شمس الحق".


 

كانت أغنيتها الأولى غابت شمس الحق ومن بعدها العديد من الأغنيات الوطنية والثورية، ما أسس لها قاعدة جماهيرية تنطلق من لبنان المدنية إلى مقاوميها ومن بعدها إلى مقاومي فلسطين وثوار العالم العربي ومتمرديه، فالأخوة دافع في حياة البعض، إلا أنها تحل بديلة عن المعلم في حالة بطرس وأخيها الملحن زياد بطرس، فبطرس الأخ أبى إلا أن تكون شمس الحق بيديه لا بيد أي ملحن آخر.


 

تقول جوليا عن أغنيتها الأولى : “ كل ما كان باستطاعنا عمله هو أن نرفع أصواتنا، لنوصل رسالتنا إلى العالم، وهذا ما أظن أن- غابت شمس الحق- قد حققته".


 

“بعد غابت شمس الحق شعرت أن لدي مسؤولية، تجاه شعبي الذي لا يُسمع صوته "، هذا الدافع هو ما أخرج أغنيات الثورة والحب إلى العالم، أنت تعرف مع جوليا أن" الثورة رجال لا تشرى بالمال، "تحب وتفارق وتثور وتعرف أن لأملك في ألا تفارق من تحب صوت، بعيد عن التكرار والتقليدية، صوت يغني لك وحدك ولي وحدي ولنا وحدنا.


 

من الممكن أنك الآن تردد معي لماذا حبيبي التقينا؟ وتنهمر دمعة على خديك عرفت طريقها جيدًا، حين تذكرك جوليا بكل ما يجب تذكره، ومن بعدها فورًا يدب في قلبك أمل هكذا من لا مكان فتبحث عن أغنية أنت تعرف أنها لك أيضًا، وتندفع بلا توقف، غير توقف التأمل في صورتها على غلاف الأغنية شعر تداعبه نسمات البحر وألوان السماء قائلا: “ راح نتلاقى يومًا" ورغم أنك تعرف أن الوطن الكبير لم يعد محروسًا وأنه لا يمكن أن تستبدل "بدل الشمس تضوي شموس"، تصدق في اللقاء الذي يرونه بعيدًا، وتراه قريبًا.


 

ولكن قبل أن تندفع دموعك أو أملك، قهرك وغضبك وحبك، وقبل أن تعرف لماذا اهتدينا إلينا خطونا الخطى وانتهينا.. ردد معي الحق سلاحي وأٌقاوم، ومن بعدها اضبط جهازك تمامًا على "أنا بتنفس حرية .. لا تمنع عني الهوا" وفي قول آخر "الهوى"، لتصل بكل قوة إلى حيث بدأنا مرددًا " اللي في وسط الضلوع .. أقوى من الدروع".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان