رئيس التحرير: عادل صبري 02:27 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بتصريحات متضاربة غادة عبد الرازق تغيب عن الدراما.. تراجعت أم حوربت؟

بتصريحات متضاربة غادة عبد الرازق تغيب عن الدراما.. تراجعت أم حوربت؟

فن وثقافة

غادة عبد الرازق

بتصريحات متضاربة غادة عبد الرازق تغيب عن الدراما.. تراجعت أم حوربت؟

رغم أنها كتبت اسمها في مصاف نجمات الشباك في الدراما، إلا أنها أيضا نقشت اسمها بين أكثر الممثلات جدلا وإثارة للرأي العام للأسباب مختلفة.. لكن الأزمة الجديدة التي أثارتها غادة عبدالرازق.. ارتبطت بشكل أو بآخر بالسياسة!.

 

بدأت الأزمة عندما خرجت «غادة عبد الرازق» عبر حسابها على إنستجرام، اتهمت من خلاله إحدى شركات الإنتاج بمنعها من التمثيل وتهديد مستقبلها الفني.

 

وقالت في منشورها المثير للجدل:  «يا جمهور أنا بتحارب من مجموعة اسمها "الإعلام للمصريين" مش عايزني اشتغل السنة دي في الدراما مش أنا بس ناس كتير جدا فنانين وبيقولو هنعدكم في البيت ولو عاجبكم".

 

وتابعت: "ولو سألتهم بتتكلمو باسم مين يقولك باسم الجيش أو المخابرات هل ده صحيح، مجرد سؤال علشان الوسط الفني كله بيسأل معايا ده حقيقة ولا كذب ارجو الرد عني وعن زملائى وشكرا".

 

بمجرد  نشرها لهذا البوست ، تعرضت غادة لهدوم كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي الأمر الذي اضطرها لحذف البوست وإغلاق التعليقات.

 

لكن الهجوم لم يتوقف عند ذلك الحد، إذ استمر نقادها في التذكير بمواقفها السابقة المثيرة للجدل، بما فيها استخدام فيديو قديم ظهرت فيه بشكل غير لائق واعتذرت عنه وحذفته حينها، وهو ما رآه مؤيدوها وجمهورها فعلا لا أخلاقيا.

 

تضارب في تصريحاتها

 

الغريب أن بوست غادة عبد الرازق جاء بالرغم من إعلانها منذ فترة عدم التواجد في رمضان القادم، وأكدت حينها في تصريحات سابقة خاصة لـ«مصر العربية» إنها لن تشارك في السباق الرمضاني المقبل،لانها تريد أن تحصل علي كاست من الراحة، هذا العام. 

 

وأشارت إلى أن قرار عدم ظهورها أخذته خلال تصوير أحداث مسلسلها الأخير ضد مجهول الذي شاركت به في السباق الرمضاني الماضي.

 

وأكدت أنها تستعد خلال العام الذي تحصل فيه على إجازة لمسلسل شجرة الدر الذي تخوض به السباق الرمضاني لعام 2020.

 

هل تراجعت دراميا؟

 

الناقد "طارق الشناوي" يرى في تصريحات صحفية أن غادة بعد مسلسلها الأخير "ضد مجهول" وخاصة في آخر عامين أصبح من الظاهر تراجعها جماهيريا، على حد رأيه.

 

كتب طارق: "نتابع جيلاً بدأ يعلن عن نفسه بقوة ويحصل على مساحته على حساب إقصاء آخرين، فى كل رمضان تبتعد وجوه كانت تشكل حضورا، ولكن فتور تواجدها أدى إلى إقصائها عن الخريطة".

 

وتابع "غادة لاتزال فى الملعب رغم تراجع أسهمها، مطلوب منها أن تنسى تماما مفتاح اختيارها للعمل الفنى على طريقة نادية الجندى، فهى تبحث عن الشخصية الدرامية متعددة الأنغام لتقول للجميع نحن هنا، المطلوب الآن أن تبحث أولا عن المسلسل الذى يتناول قضية، زمن "نجمة الجماهير" ولى ولن يعد، نادية الجندى ليس لها فروع أخرى".

 

أزمات غادة عبد الرازق

 

في نهاية العام الماضي، أثارت غادة عبد الرازق ضجة كبيرة بسبب فيديو بث بطريقة مباشرة على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك ، وهي في حالة لا وعي؛ لتخرج بعدها  غادة عبد الرازقلتقول أن الفيديو  مفبرك، وأنها اعتادت على هذا، لتظل حديث الجمهور لفترة طويلة.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان