رئيس التحرير: عادل صبري 06:46 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أحمد زكي.. المشاغب الذي لعب بـ«البيضة والحجر»

أحمد زكي.. المشاغب الذي لعب بـ«البيضة والحجر»

فن وثقافة

الفنان احمد زكي

أحمد زكي.. المشاغب الذي لعب بـ«البيضة والحجر»

كرمة أيمن 18 نوفمبر 2018 21:30

في التمثيل "معالي الوزير".. لم يكن بحاجة إلى "البيضة والحجر" ليدخل قلوب ملايين المشاهدين، خرج في "مهمة رسمية" ليقف بموهبته "ضد الحكومة"، إنه الفنان الراحل أحمد زكي الذي ولد من رحم "أرض الخوف"، ونحتفل اليوم بذكرى ميلاده الـ 69.

لم يمتلك أحمد زكي، مقومات البطل الجان، لكنه استطاع أن يصنع طريقًا جديدًا للنجومية على طريقته الخاصة، ليغير دفة المنتجين وصناع الأعمال، في موصفات نجم الشباك. 

صنع أحمد زكي، لنفسه ولأجيال من بعده، طريقًا وقانونًا في الفن ليمشي عليه كل عاشق للتمثيل حتى يصل لقمة النجومية. 



تنوع أحمد زكي، في الأدوار التي قدمها طوال مشواره الفني، ومع كل إعلان عن عمل جديد له، يحير عقول المشاهدين، فهو يتقن كل دور يؤديه حتى تصدق أنه هذا الشخص فعلًا، هو: "سواق الهانم، البواب، والبلطجي، وابن البلد، ورجل الشرطة، والمحامي، الأب، إلى أن وصل لرئاسة الجمهورية في "السادات، وجمال عبدالناصر".

واجه أحمد زكي، عقوبات كثيرة في بداية طريقه الفني كان من الممكن أن تُبعده عن السينما نهائيًا، فهو لم ينتمِ لعائلة ثرية أو تربطه علاقة بالمنتجين أو المخرجين تجعله صاحب شفاعة عندهم، وكل ما يعتمد عليه موهبته الخاصة.



وُلد "النمر الأسود" أحمد زكي يوم 18 نوفمبر عام 1949، في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، ويعتبر الابن الوحيد لأبيه الذي توفى بعد ولادته، وتزوجت أمه بعد وفاة زوجها وتربى مع جده، وتخرج من قسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية عام 1973م بتقدير امتياز.

موهبته فى التمثيل اُكتشفت مُبكرًا، وانضم إلى فرقة التمثيل المدرسي بمراحله المختلفة، وعند التحاقه بمعهد الفنون المسرحية بدأت موهبته الفنية تنتعش تدريجيًا، ومن هُنا قام بالمشاركة أثناء دراسته في مسرحية "هالو شلبي" مع الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، وعقب تخرجه اختاره المخرج جلال الشرقاوي ليشارك في مسرحية "مدرسة المشاغبين".

 

لمع نجم "البيه البواب" فى سماء السينما، إلى أن أصبح علامة مُميزة، كان عاشقًا للسينما والمسرح، ولكن السينما أخذت نصيبًا كبيرًا من مشاوره الفني.


 

وحصلت الدراما على قسط من إبداع "أحمد زكي" كان أبرزها مسلسل "الأيام" الذي جسد من خلاله قصة حياة الأديب الكبير طه حسين، والمسلسل الدرامي الاستعراضي "هو وهي"، بالإضافة إلى عدد من الأدوار المسرحية أهمها "مدرسة المشاغبين" و"العيال كبرت".
 

ومن أبرز أعماله في السينما المصرية: "أبناء الصمت، شفيقة ومتولي، الباطنية، عيون لا تنام، الراقصة والطبال، النمر الأسود، الحب فوق هضبة الهرم، البيه البواب، زوجة رجل مهم، ضد الحكومة، كابوريا، سواق الهانم، أيام السادات"، بينما كان فيلم "حليم" هو آخر أفلام الراحل أحمد زكي والذي قام بتمثيله أثناء فترة مرضه الشديدة، وأكمل الدور بعد وفاته نجله "هيثم".

ترك أحمد زكي، بصمته مع كل من شاركه أعماله، وخاصة البطلات التي كان لكل منهن رأيهن في "النمر الأسود".

وقالت عنه الفنانة نبيلة عبيد، التي شاركته بطولة "الراقصة والطبال"، و "التخشيبة": أحمد زكي فنان لن يعوض مرة أخرى، كان ممثلا عظيما جدًا، وقدمنا أنجح الأدوار في أعمالنا السينمائية، ويجب علينا جميعًا أن ندعي له بالرحمة".



 

وأما الفنانة عفاف شعيب، تذكرت مقولة له كان يرددها في حوارته، قائلة: "في أغلب لقاءته دائما يذكر أنني أول من فتح له الطريق فى عالم الفن، وكان يقول لي "لولاكي لم يكن أحمد زكي نجم السينما"، وكنت أعتز بصداقته جدًا.
 

وهذا المشهد لم تنسه الفنانة لبلبة لأحمد زكي، وقالت: "لن أنس صفع أحمد زكي لي بالقلم في فيلم "ضد الحكومة"، وهو ترك تاريخا وفنا سيظل متواجدا إلى الأبد، وتابعت كان دائمًا يقول لي أنت "نجمة موهوبة".

 

ورغم أن قصص النساء فى حياة "النمر الأسود" كثيرة، إلا أنه لم يتزوج إلا مرة واحدة فقط، من الفنانة الراحلة "هالة فؤاد" والتي أنجب منها ابنه "هيثم".


 

ورحل صاحب التاريخ الفريد من نوعه، بشهادة كبار النقاد والنجوم، في 27 مارس عام 2005 إثر صراع طويل مع مرض سرطان الرئة. 
 

فى أيامه الأخيرة ردد جملة شهيرة "أفضل أن أكون جنرال متقاعد أفضل من أن أكون مجرد جندي بالميدان"، وبالفعل ظل حتى آخر نفس أمام الكاميرا يُقدم فنه حيث توفى في فيلم "حليم"، ويقاوم المرض الخبيث الذي هزمه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان