رئيس التحرير: عادل صبري 05:49 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

من «متمردة» لـ«أحبت مسيحي».. هالة أبو السعود تُزلزل العقول والقلوب

من «متمردة» لـ«أحبت مسيحي».. هالة أبو السعود تُزلزل العقول والقلوب

فن وثقافة

غلاف رواية "أحبت مسيحي"

من «متمردة» لـ«أحبت مسيحي».. هالة أبو السعود تُزلزل العقول والقلوب

كرمة أيمن 25 سبتمبر 2018 18:04

بعد كتابها "متمردة"،صدر حديثًا للكاتبة هالة أبو السعود، رواية "أحبت مسيحي" أول رواية تتحدث عن الزواج المدني، عن منصة "كُتبنا" للنشر الإلكتروني.

وتقول هالة أبو السعود، المتخصصة في شئون السياسة الدولية، في روايتها: "لكل من تناثرت حياته ثم بدأ يجمعها من جديد، المشاعر الجديدة هي من تزلزل قلوبنا".

وتعد رواية "أحبت مسيحي" ثاني أعمال الكاتبة بعد صدور "متمردة" الذي صدر في معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2018. 



وتشير هالة أبو السعود، إلى أن التمرد سلاح ذو حدين عندما يستخدمه الشخص في إخفاء سلبياته قد يؤدي إلى حياة أفضل، وعندما يريد الشخص التمرد على إيجابياته وماهو يجب أن يقوم به تجاه نفسه وتجاه مجتمعه فتكون النتيجة فشل ذاته وازدياد فشل المجتمع.

ولفتت إلى أنه عندما تكون الشخصية متمردة على ما بها من "يأس، حزن، قلق، فشل، إحباط" هذا يعني أن الإصلاح قادم لا محالة في ذلك.

 ‏وتابعت: "لكن أن تكون الشخصية متمردة على ما بها من تطوير وتغيير للأفضل هذا ما تسبب في الإعاقة الإجتماعية والشلل في خلايا عناصر المجتمع الذي أدى إلى فساد بعض الدول، والتمرد الحقيقى يبدأ من العقل للتحرر من أفكار لم تشبهنا ولا بنا تليق". 

ومن أجواء كتاب "متمردة":

"كما تمردنا من قبل في ثورة الربيع العربي، هناك أشخاص لا بد من تمردهم على فساد ضمائرهم,, أن الثورة الأشرس هي ثورة تصحيح النفس". 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان