رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«الرقص الحديث السوري» لأول مرة في الأوبرا.. والنجوم يستعيدون ذاكره الكوميديا

«الرقص الحديث السوري» لأول مرة في الأوبرا.. والنجوم يستعيدون ذاكره الكوميديا

فن وثقافة

جانب من عروض فرقة اورينينا السورية

«الرقص الحديث السوري» لأول مرة في الأوبرا.. والنجوم يستعيدون ذاكره الكوميديا

سارة القصاص 24 سبتمبر 2018 10:22

فى إطار الاحتفال بالعيد الـ 30 لتأسيسها، تستضيف دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر، عدد من الفعاليات المتنوعة؛ لتبدأ  موسم فني جديد.

 

لأول مرة  تستقبل دار الأوبرا فرقة أورينينا السورية للرقص المسرحي، لمدة أربعة أيام من 25  سبتمبر حتى 28 على المسرح الكبير بدار الأوبرا.

 

و تقدم الفرقة "المسرحية الغنائية الراقصة "طريق الحرير، رحلة العقد الفريد" والأعمال قام بتأليفها موسيقيا محمد هباش وبتصميم الرقصات والإخراج ناصر ابراهيم.

 

 

تدور قصة العرض فى مدينة الأندلس حوال الشاب "جبير" الذى يتقدم للزواج من محبوبته " ليلى " و يشترط والدها عليه تقديم عقدا فريدا ليزوجه ابنته.

 

وينطلق جبير فى تحدى كبير مع قوافل طريق الحرير يطوف بين لبلدان من الأندلس للمغرب ومصر وبلاد الشام والعراق وعمان والهند والصين عابرا الجبال والبحار والمحيطات ويتعرف على الكثير من الشخصيات الموهوبة فى جميع المجالات.

 

ويدعوهم لصناعة العقد الفريد ليجتمعوا ويعزفوا لحن الإنسانية العظيم ويكتمل العقد الذي يجمع البشر على الحب والسلام فهو عقد الموهبه والإبداع الإنساني.

 

ويذكر أن فرقة أورنينا تأسست عام 1993 على يد المخرج ناصر إبراهيم بهدف بناء جيل،

مثقف من الفنانين يستطيع أداء كل الوان الفنون واللوحات الاستعراضية المختلفة بمهارة .
 

وأصبح للفرقة أسلوبا خاصا بها وشكلت حالة ثقافية جديدة تعكس المخزون الثقافى لديها .وقد نفذت الفرقة اكثر من 25 عملا مسرحيا وأوبريت وملحمة غنائية راقصة منها"الصوت‘ ع البال، شرقيات، رايات العودة الخيل والهيل، طوق الياسمين، حلم من الشرق، سحر الشرق السيف والوردة، العالم يمر من هنا، غرس النور" .

 

ومن جهة أخرى تقام أمسية الأوبرا تحت عنوان "ذاكرة الكوميديا" التى تأتى ضمن سلسلة ذاكرة الثقافة وتقدمها الدكتورة غادة الوكيل اليوم الإثنين ٢٤ سبتمبر بالمسرح الصغير .


يشارك في الأمسية نجم الكوميديا الفنان سمير غانم، والكاتب والسيناريست الكبير فيصل ندا، والفنان والإعلامى سمير صبري.

 

و يتحدثون عن ذكرياتهم وأعمالهم الكوميدية التى قدمت خلال مشوارهم الفني في المسرح والسينما والإذاعة والتليفزيون وأهم المحطات البارزة التى كان لها أكبر الأثر فى مسيرة الكوميديا فى مصر والوطن العربى ويتطرق الضيوف للحديث عن الكوميديا فى الماضي وحتى عصرنا الحالى .

يتخلل الأمسية باقة من الفقرات الموسيقية والغنائية أداء عازف الأورج الطفل مينا أشرف أمين وغناء الطفلة منة مصطفى السيد .
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان