رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

«سمير أمين».. علامة مضيئة بالتاريخ وخسارة فادحة للثقافة العربية (بروفايل)

«سمير أمين».. علامة مضيئة بالتاريخ وخسارة فادحة للثقافة العربية (بروفايل)

فن وثقافة

الكاتب والمفكر الراحل سمير أمين

«سمير أمين».. علامة مضيئة بالتاريخ وخسارة فادحة للثقافة العربية (بروفايل)

وكالات 13 أغسطس 2018 12:31

رحل المفكر والاقتصادي البارز سمير أمين، أمس الأحد، عن عمر يناهز 87 عامًا في العاصمة الفرنسية باريس.

 

وأكد حزب التجمع المصري اليساري نبأ وفاة «أمين» مشيرًا إلى أنه قضى سنوات أخيرة في حياته في العاصمة السنغالية داكار.

 

من جانبها، نعت إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، ونعت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم الراحل، ووصفته بـ"أحد المفكرين العظماء الذي أثرى مجاله بإنجازات ستظل علامات مضيئة في التاريخ.".

 

ونعى الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، حبيب الصايغ، المفكر البارز قائلا: "فقدت مصر اليوم أحد أهم مفكريها الاقتصاديين".

 

وأكد الصايغ أن الثقافة العربية بمفهومها الواسع الجامع "خسرت خسارة فادحة برحيل الدكتور سمير أمين، المفكر الذى انحاز إلى الفقراء، وساهم في تنمية اقتصاديات دول فقيرة في أفريقيا، وتصدى لمقولات عديدة سائدة عن التنمية والتحديث وخطط المؤسسات المالية الدولية"، وفق ما نقلت وسائل إعلام مصرية.

 

ويعتبر أمين من أبرز دارسي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في العالم.

ولد سمير أمين في 3 سبتمبر 1931، وهو مفكر واقتصادي مصري بارز، وأحد أهم أعلام مدرسة التبعية، كما أنه من أهم مؤسسي نظرية المنظومات العالمية.

 

نشأ أمين وقضى فترة طفولته في بورسعيد، بين أب مصري وأم فرنسية، وحصل على شهادة الثانوية عام 1947 من إحدى المدارس الفرنسية، وبعدها غادر إلى باريس ليدرس فيها، حيث حصل في عام 1952 على دبلوم في العلوم السياسية، قبل أن يحصل على شهادة التخرج في الإحصاء 1956، ثم الاقتصاد 1957، ويعود إلى مصر حاملا شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة السوربون.

 

عمل أمين مستشاراً اقتصادياً في مالي وجمهورية الكونغو ومدغشقر وغيرها من الدول الإفريقية، كما عمل مديراً لمعهد الأمم المتحدة للتخطيط الاقتصادي IDEP بداكار لعشر سنوات طوال فترة السبعينيات، وشارك أثناء عمله هذا في تأسيس منظمات بحثية وعلمية إفريقية، مثل المجلس الإفريقي لتنمية البحوث الاجتماعية والاقتصادية (كوديسريا)، ومنتدى العالم الثالث الذي يترأسه حالياً.

 

وقدم أمين مجموعة من القراءات لعدد من القضايا الأساسية، مثل العلاقة بين المركز والأطراف، والتبعية والعوالم الأربعة، ومحاولة لتجديد القراءة المادية التاريخية وأنماط الإنتاج.

 

من أبرز أعماله: دراسة في التيارات النقدية والمالية في مصر، في مواجهة أزمة عصرنا، التراكم على الصعيد العالمي، التبادل غير المتكافئ وقانون القيمة، الأمة العربية "القومية وصراع الطبقات"، الطبقة والأمة في التاريخ وفى المرحلة الإمبريالية، حوار الدولة والدين، في نقد الخطاب العربي الراهن.. وغيرها.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان