رئيس التحرير: عادل صبري 05:12 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

باجتماع الجامعة العربية طارئ.. هل توقف إسرائيل عدوانها على غزة؟

باجتماع الجامعة العربية طارئ.. هل توقف إسرائيل عدوانها على غزة؟

محمد يوسف 15 نوفمبر 2018 20:24

تترقب أنظار المتابعين للشأن الفلسطيني، للاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين اليوم الخميس، بناء على طلب فلسطين وتأييد غالبية الدول العربية الأعضاء بالجامعة.

 

يأتي ذلك بعد ساعات من المؤتمر الذي عقدته القيادة الفلسطينية، اليوم الخميس، بحضور الرئيس محمود عباس، لمتابعة الأوضاع في قطاع غزة بعد العدوان الإسرائيلي الذي استمر ثلاثة أيام .


وقطع الرئيس الفلسطيني، زيارته الخارجية أول أمس، وعاد من الكويت بعد قصف الاحتلال لقطاع غزة واغتيال القيادي بحركة حماس.


وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات: "القيادة عقدت، اجتماعا طارئا برئاسة الرئيس محمود عباس، لبحث تطورات العدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا في قطاع غزة والذي أسفر خلال الأيام الماضية، عن استشهاد ستة عشر مواطنا وإصابة العشرات بجروح".

 

وأضاف عريقات: "الاجتماع ركز على وجوب تثبيت التهدئة وتحقيق المصالحة وتجسيد استقلال دولة فلسطين، في يوم الاستقلال، عبر صمودنا على أرضنا".


وأوضح أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية: "نحن شعب لديه القدرة على بناء مؤسساته وأنجز ذلك في كل المجالات وسيستمر في البناء بالرغم من جرائم الاحتلال من إعدامات ميدانية واستيطان واعتقال وحصار".

 

وتابع عريقات: "الطريق إلى التهدئة يجب أن تتم عبر منظمة التحرير والفصائل الوطنية والإسلامية على غرار ما حصل في التهدئة التي وقعت عام 2014، لأن إسرائيل تحاول أن تستفرد بهذا الفصيل أو ذاك وتحويلنا بدلا من سلطة واحدة إلى مجموعة سلطات وهذا ما نرفضه جملة وتفصيلا".

 

وشدد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على أن الطريق إلى التهدئة، يمر بالوحدة الوطنية وإزالة أسباب الانقسام.

 

 

سفير فلسطين بالقاهرة

 

وأعلن سفير دولة فلسطين لدى مصر، ومندوبها الدائم بالجامعة العربية، دياب اللوح، إنه تقرر عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين، بناء على طلب فلسطين وتأييد غالبية الدول العربية الأعضاء بالجامعة، وذلك لبحث تطورات الاعتداء العسكري الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وعموم الأراضي الفلسطينية والذي أودى بحياة عدد من الشهداء وعشرات الجرحى، بالإضافة لتدمير عدد كبير من البنايات السكنية، والمؤسسات وغيرها.

 

وأكد السفير ، ضرورة أن ينتج عن الاجتماع قرارات عملية ترتقي إلى مستوى هذا العدوان والجرائم الإسرائيلية، مشددا على أهمية أن يكون هناك جهد وصوت عربي موحد لتوصيل رسالة عربية موحدة من جامعة الدول العربية تؤكد رفضها الكامل لهذا العدوان الإسرائيلي وضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان