رئيس التحرير: عادل صبري 11:33 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| بعد توقف البناء في سد النهضة.. الخارجية: سامح شكري وعباس كامل في إثيوبيا لهذه الأسباب

فيديو| بعد توقف البناء في سد النهضة.. الخارجية: سامح شكري وعباس كامل في إثيوبيا لهذه الأسباب

توك شو

وزير الخارجية سامح شكري وعباس كامل وسد النهضة الإثيوبي

فيديو| بعد توقف البناء في سد النهضة.. الخارجية: سامح شكري وعباس كامل في إثيوبيا لهذه الأسباب

محمد يوسف 26 أغسطس 2018 19:39

كشف السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، عن أسباب زيارة وزير الخارجية سامح شكري ورئيس المخابرات العامة، اللواء عباس كامل، إلى إثيوبيا غدا الاثنين.

 

وتأتي الزيارة بعد حديث رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، عن توقف أعمال البناء من إحدى الشركات ما يؤدي إلى تأخر تشغيل السد في موعده.

 

وقال "أبو زيد"، إن هدف الزيارة يأتي في إطار حرص البلدين على متابعة عدد من الملفات فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية والدفع بمسار المفاوضات الخاصة بسد النهضة، مشيرا إلى أن الزيارة لن تقتصر فقط على مناقشة ملف سد النهضة.

 

 

وأضاف "أبو زيد" خلال مداخلة هاتفية بفضائية اكسترا نيوز اليوم الأحد، أن هناك اهتماما خاصا بتعجيل التوصل باتفاق بين مصر وإثيوبيا والسودان يخص سد النهضة وقواعد تشغيله وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين الدول الثلاث.

 

وأشار إلى أن الاجتماع التساعي الأخير الذي عقد في شهر مايو خرج بتكليفات محددة بعضها مرتبط بكيفية التعجيل بمسار الدراسات المشتركة واتخاذ موقف بشأن التقرير الاستهلالي الذي أعده المكتب الاستشاري، ومحاولة الوصول إلى رؤية مشتركة ولابد من وجود دعم سياسي لهذه العملية التفاوضية.

 

وأكد أن موعد الزيارة كانت مقررة وفقا لمسار سياسي واتصالات دبلوماسية تتم بين الدولتين ولا علاقة بين الزيارة والتصريحات الإثيوبية الأخيرة حول سد النهضة.

 

تأخر إنجاز أعمال البناء في سد النهضة

 

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد: إن هناك مشكلات تعرقل بناء سد النهضة وتهدد بعدم إتمام بنائه في الموعد المحدد.

 

وبدأت إثيوبيا عملية بناء سد النهضة في نهر النيل الأزرق قرب الحدود الإثيوبية السودانية في 11 أبريل 2011.

 

ويثير هذا المشروع قلقاً كبيراً لدى مصر، التي تخشى من أن يؤدي تنفيذه إلى تقليل كميات المياه المتدفقة إليها من مرتفعات الحبشة عبر السودان، فيما تقول أديس أبابا، التي تتضامن معها الخرطوم، إن السد الذي تبلغ استثماراته 4.8 مليارات دولار لن يكون له تأثير قوي على مصر.

 

وأوضح أبي أحمد خلال أول مؤتمر صحفي له منذ توليه السلطة في أبريل الماضي أن "هناك مشكلات تتعلق بالتصميم حيث لم نتمكن حتى الآن من تثبيت توربين ، استكمال المشروع وفق الجدول الزمني".

 

وأضاف أن شركة المعادن والهندسة "ميتيك"، وهي شركة تابعة للجيش الإثيوبي، تتسبب في تأخير بناء مشروع سد النهضة، والذي تبلغ تكلفته خمسة مليارات دولار، فلقد سلمنا مشروعا مائيا معقدا إلى أناس (شركة المعادن والهندسة) لم يروا أي سد في حياتهم، وإذا واصلنا السير بهذا المعدل، فإن المشروع لن يرى النور".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان