رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

محافظ الإسماعيلية يلتقي رؤساء الأحزاب السياسية

محافظ الإسماعيلية يلتقي رؤساء الأحزاب السياسية

أخبار مصر

محافظ الاسماعيلية خلال اللقاءات

فيما تجاهل الأحزاب الدينية..

محافظ الإسماعيلية يلتقي رؤساء الأحزاب السياسية

الإسماعيلية: نهال عبد الرءوف 28 أغسطس 2013 19:42
عقد اللواء أحمد القصاص محافظ الإسماعيلية اليوم مؤتمرا مع رؤساء وممثلى الأحزاب والقوى السياسية المدنية بقاعة المؤتمرات بديوان عام المحافظة، في الوقت الذى لم يتم توجيه دعوة للأحزاب ذات الخلفية أو المرجعية الدينية لحضور المؤتمر.
 
وأكد المحافظ خلال المؤتمر على أهمية نبذ الفرقة والخلافات والتوحد صفا واحدا وتضافر كافة الجهود من جميع أبناء الشعب المصرى بمختلف طوائفهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية من أجل بناء مصر جديدة ومواجهة التحديات العصيبة التي تواجها مصر حاليا من المتربصين والحاقدين الذين يحاولون إحداث الفتنة والانقسام بين صفوف شعبها العريق ومن أجل إسقاط هذا البلد العظيم.
 
وأضاف القصاص أن مصر لن تتزعزع ولن تتأثر بكل محاولات النيل منها، مشيرا إلى أن الهدف الحقيقى الآن هو تحقيق المصالحة الوطنية بين كافة طوائف الشعب المصرى، مؤكدا على أن جميع الأحزاب والقوى السياسية عليها مسؤلية كبيرة ومشتركة مع الأجهزة التنفيذية والشعبية في تصويب ثقافة ولغة الحوار واحترام الرأي والرأى الآخر، والتركيز على حملات التوعية الجماهيرية لتصحيح الثقافة العامة لمفهوم الحرية ووضع مصر على مسارها الصحيح للمضى قدما في سبيل تحقيق الأمن والأمان لهذا البلد.
 
ومن جانبهم أكد جميع رؤساء وممثلى الأحزاب والقوى السياسية بالإسماعيلية على أنهم يقفون صفا واحدا والتعاون مع جميع الأجهزة التنفيذية، من أجل تحقيق هدف واحد وهو خدمة الإسماعيلية وطنا ومواطنين ورفعة شأن هذا البلد والحفاظ على أمنه واستقراره.
 
وحضر المؤتمر كل من د إبراهيم عاشور أمين حزب المؤتمر، والمهندس جورج وهبة أمين حزب المصريين الأحرار، والمهندس محمد حسنى خليل أمين حزب الجبهة الديمقراطية، وحسام رضا أمين حزب الكرامة، وعبد القادر هاشم منسق الجمعية الوطنية للتغيير ومحمد راجح القائم بأعمال أمين الحزب الناصرى، وسيد عزام عن التحالف الشعبى.
 
كما حضره صلاح الصايغ عضو مجلس الشورى السابق وعضو اللجنةا لعليا لحزب الوفد وأشرف العاصى عن حزب الوفد وشريف شفيق عن حزب الكرامة ومحمد حسن أبو جميل عن جبهة الإنقاذ، ومهندسة نعيمة محب عن الحزب المصرى الديمقراطى، وايمن جلال عن حزب التجمع، ومحمد صقر عن حزب السلام الديمقراطى، وسعيد البحراوى عن حزب الدستور، وجلال الجيزاوى ممثلا عن لجنة حقوق الانسان، كما حضر اللواء ماجد عبد الكريم السكرتير العام للمحافظة واللواء محمد درهوس السكرتير العام المساعد للمحافظة.
 
على جانب آخر لم تتلق أي من الأحزاب ذات المرجعية الدينية أية دعوات لحضور المؤتمر، حيث أكد سيد عواد أمين حزب الوسط بالإسماعيلية أن الحزب لم يتلق دعوة للحضور، موضحا أنه لا يوجد تفسير منطقى لهذا المنطق الغريب والذى يمثل إقصاء لعدد من الأحزاب وخاصة المعارضة لما حدث مؤخرا.
 
 وأضاف أن هذا الموقف خاطئ، فيجب على الطرف الأقوى الممثل للحكومة احتواء المعارضة والتى لها رأى مخالف وتوجه لها دعوة وسماع رأيها، فالحديث عن المصالحة الوطنية يجب أن يترجم على أرض الواقع.
 
وقال تامر الجزار المتحدث الإعلامى لحزب النور إن الحزب لم يتلق دعوة للحضور، مشيرا إلى أن ذلك يمثل سياسة إقصائية، مخالفة لاتجاه البلاد ولخارطة الطريق، على الرغم من الإقصاء هو ما كان نعيبه على الإخوان، وأشار إلى أنه سيتم دراسة ما حدث، وهل سيتم الرد عليه من خلال إصدار بيان أم لا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان