رئيس التحرير: عادل صبري 09:21 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أستاذ بالأزهر: الإعلام غير محايد في تناوله لقضايا الإسلام والمسلمين

أستاذ بالأزهر: الإعلام غير محايد في تناوله لقضايا الإسلام والمسلمين

أخبار مصر

إسلام عبد الرؤوف أستاذ إعلام بجامعة الأزهر

أستاذ بالأزهر: الإعلام غير محايد في تناوله لقضايا الإسلام والمسلمين

أسماء أبوبكر 26 فبراير 2015 12:52

قال الدكتور إسلام عبد الرؤوف، أستاذ الإذاعة والتليفزيون بجامعة الأزهر، ورئيس اللجنة الإعلامية بمجمع البحوث الإسلامية، إن حالة الانفلات الإعلامي التي أعقبت ثورة يناير والمستمرة حتى الآن، جعلت هناك حاجة ملحة لوضع آلية لتنظيم العمل الإعلامي على أسس أخلاقية يتم الاسترشاد فيها بالميراث الإسلامي، يأتي ذلك بينما يعاني الإعلام حالة من عدم الحياد الواضحة، على حد قوله.

وأضاف عبد الرؤوف في كلمته بمؤتمر "السياسات الاعلامية وحرية التعبير" بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، تحت عنوان "أسس وأبعاد تنظيم الإعلام في التشريع الإسلامي"، أن استناد مواثيق الشرف الإعلامية ومدونات السلوك وأكواد الأخلاق على ما ورد في الأديان السماوية يكسبها قوة كبيرة.

 

  وأشار استاذ الإعلام، إلى أن الأديان تخاطب الضمير وتغطي مساحات لا تغطيها القوانين، بالإضافة لاستفادتنا من تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال مثل بريطانيا وألمانيا وفرنسا، ومن ثم نضفي عليها المكون المصري الثقافي والتاريخي مثلما فعلت تلك الدول.

 

ولفت، إلى أن هناك معالجات غير متوازنة لقضايا الإسلام والمسلمين في السنوات الأخيرة، موضحًا في كلمته التي ألقاها بالمؤتمر الذي ضم العديد من الخبراء والأكاديميين نماذج تضمنت حادثة "تشارل إيبدو " و فيديوهات " داعش" وغيرها، مشددًا أن تلك المعالجات غير الواعية أدت إلي نتائج عكسية.

 

حضر المؤتمر عدد من الخبراء في مجال الإعلام من أبرزهم الإعلامي حافظ الميرازي، ويسري فودة، والمهندس أسامة الشيخ رئيس شبكة قنوات النهار، وعماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق، وحمدي الكنيسي، وجمال الشاعر وغيرهم.

 

 

اقرأ ايضاً..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان