رئيس التحرير: عادل صبري 09:23 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«شوقي» يكشف عن مادة لتقليص سنوات التعليم.. تعرف على التفاصيل

«شوقي» يكشف عن مادة لتقليص سنوات التعليم.. تعرف على التفاصيل

أخبار مصر

وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي

«شوقي» يكشف عن مادة لتقليص سنوات التعليم.. تعرف على التفاصيل

محمد متولي 20 نوفمبر 2018 22:11

كشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، عن أن التعديلات التي تجرى حاليًا في قانون التعليم، تتضمن مادة لتطبيق فكرة الإسراع في التعليم «قائلًا: لو الطالب في التعليم قبل الجامعي، خلص المطلوب منه قبل 12 عامًا، يلتحق بالجامعة مباشرة وإن كان مثلا بعد 9 سنوات».

 

جاء ذلك خلال كلمته في فعاليات اليوم الثاني من أعمال الأسبوع العربي للتنمية المستدامة في نسخته الثانية تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي في الفترة من 19 إلى22 من نوفمبر الجاري والتي تقوم بتنظيمه وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري والأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

 

قال الوزير إن الموهوبين في شيء معين، يجرى استثناؤهم من مجموع الثانوية العامة المؤهل لدخول الجامعة، ويلتحقون بالكلية التي يرغبون بها وتتناسب مع موهبتهم.

 

وأعلن الوزير، عقد اجتماع غدًا الأربعاء، بشأن التمويل؛ لاستكمال مسيرة الإصلاح، وتغيير المنظومة، وتأسيس وقف خيري؛ لمناقشة هذا الأمر: "عايزين نحوش علشان التعليم".

 

أكد «أننا نمر حالياً بمرحلة التغيير وذلك بعد إجراء العديد من المؤتمرات والجلسات النقاشية، التي ناقشت ضرورة التغير في التعليم مع اتفاق الجميع على أهمية التغيير»، مشيراً إلى «الاكتفاء بهذا القدر من الكلام والانتقال إلى مرحلة التنفيذ مؤكداً على أهمية وجود إيمان واقتناع جماعي بفكرة التغير وإلا سيظل الأمر مقتصراً على حديث المثقفين والغرف المغلقة».

 

وأضاف «شوقي» أن «التغيير المستهدف ليس تغييراً في الكتب والمناهج إنما تغيير في الثقافة وفى الوعي الاجتماعي أيضاً كما شدد وزير التربية والتعليم على دور الإعلام والمجتمع المدني في نشر الوعي حول ضرورة وجد الإيمان الاجتماعي بضرورة التغيير متابعاً أننا كمجتمع حتى الآن نخشى من العلاج فنختار البقاء في المرض».

 

وحول التحديات التي تواجه فكرة التغيير، أشار «شوقي» إلى أن «الفخر الاجتماعي الذي يسعي إليه الناس بفكرة مدارس اللغات فضلاً عن غياب فكرة الاقتناع الجماعي يعوق عملية التغيير»، قائلاً: «نحن نصرف على الخرسانة والطوب أكثر مما نصرفه على العقول».

 

أشار إلى أن «المجتمع لديه مشاكل موروثة لابد من السعي نحو حلها وأعطي مثلاً حول دمج ما يقرب من 16 جهة تدريب بوزارة التربية والتعليم لتوفير تلك الميزانيات مشيراً أن ما تم توفيره تم توجيها إلى مشروع تطوير التعليم دون الحاجة إلى تمويل أي جهة خارجية».

 

قال وزير التعليم إن «التعليم الحالي ليس مجاني ونحن نعمل على جعله مجانياً»، مؤكدًا «أننا بحاجه إلى شباب قادر على التحول بسرعة أكثر، ونجاح البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة في إحداث نتائج خيالية خلال فترة قصيرة».

 

وأكد «شوقي» أنه «لابد من حل السبب الذي يدفع التلاميذ في اللجوء إلى الدروس الخصوصية وذلك برفع كفاءة المدارس ورفع رواتب ودخل المعلم وتابع «أننا لابد وأن نعلم أننا سندفع فاتورة التغيير ليس بفاتورة مادية وإنما فاتورة القرارات»، مشدداً على أنه يجب احترام القرارات بمنع الاستثناءات والمجاملات والتي تسهم بدورها في إحداث فجوة برفع كثافات الفصول في جهات وقلة المعلمين في جهات.

 

يُشار إلى أن اليوم الختامي للمؤتمر الموافق الخميس 22 من نوفمبر هو يوم «مصر» من فعاليات الأسبوع العربي للتنمية المستدامة حيث سيتم مناقشة العديد من الموضوعات التي تدور حول آفاق التنمية المستدامة والابتكار والبحث العلمي وكيفية الحصول على طاقة نظيفة والقضاء على الجوع إلى جانب إلقاء الضوء على سوق مصر للتنمية المستدامة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان