رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«جنة الطفل» التي عذبت الملائكة الصغار.. قرار بإغلاق حضانة الإسكندرية عاما

«جنة الطفل» التي عذبت الملائكة الصغار.. قرار بإغلاق حضانة الإسكندرية عاما

هادير أشرف 20 نوفمبر 2018 16:45

 

«إغلاق حضانة "جنة الطفل السعيد" لمدة عام، لحين الفصل في الدعوى الجنائية أو إصدار قرار من محافظ الإسكندرية، عبدالعزيز قنصوة، بالفتح أيهما أقرب».. قرار أصدرته مديرية أمن الإسكندرية، اليوم، بعد حادث ضرب وتعذيب طفلة داخل الحضانة على أيدي معلمتين.

 

ونفذت وزارة التضامن الاجتماعي القرار، وتم التحفظ على السجلات الخاصة بالعاملين والأطفال بالحضانة.

 

وجاء الإيقاف، وفقا للتقرير اللازم الذي أصدرته مديرية التضامن الاجتماعي في الإسكندرية، وبمعاونتها لجنة من حماية الطفولة بوزارة التضامن الاجتماعي، بعد فحص أعمال الحضانة الإدارية والمالية والفنية.

 

وتعود الواقعة، بالقضية رقم 11121/2018 إداري قسم شرطة الرمل ثان، والتي قررت فيها النيابة العامة بالإسكندرية، مساء الجمعة، إخلاء سبيل "ن. م. ع"، "م. م. ع"، "ه. ع. ع"، مشرفات بالحضانة محل البلاغ، بعدما مثلن أمام النيابة من تلقاء أنفسهن، وبضمان مالي قدرة 500 جنيه لكل منهن، بالإضافة إلى انصراف "د ح.ا"، مالكة الحضانة من ديوان القسم عقب أخذ التعهد اللازم عليها بالحضور عند طلبها.

 

وكان «محمود إبراهيم» والد الطفلة قد فوجئ بفيديو ضرب وتعذيب ابنته التي لم تتجاوز الثلاث سنوات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وسط سخرية من المعلمات بالحضانة، وتقدم ببلاغ بحوزته مقطع الفيديو المنتشر.

 

وأكد والد «جوري» في تصريحات صحفية له، أن زوجته انهارت بعدما شاهدت الفيديو مضيفًا: «المنظر كان صعب جدًا وأنا مش فاهم دول تربويين إزاي وازاي يتعاملوا مع طفلة كدة».

 

واشتكى إبراهيم من تغير الحالة النفسية لابنته خلال الفترة الأخيرة.

 

واتهم مشرفتي الحضانة بالتعدي على نجلته المذكورة بالضرب "دون إصابات" وإساءة معاملتها حال تواجدها بالحضانة، كما اتهم مسؤولي الحضانة بالإهمال.

 

وفي المقابل دفع المحامي "ر.ج.ا"، وكيلاً عن مالكة الحضانة ومشرفتي الحضانة المذكورتين بافتعال ونشر تلك الفيديوهات للتشهير بالحضانة وعلل قيامهما بذلك لفصلهما من العمل بالحضانة منذ حوالي شهرين.

 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، لبعض المدرسات، بإحدى الحضانات، يعتدين على طفلة داخل أحد الفصول، بطريقة وحشية.

 

وأظهر المقطع أن الفيديو رُفع في المرة الأولى من خلال إحدى المدرسات المشتركة بهذا الفعل، عبر حسابها الرسمي الذي يدعى "menna mounir clg" من خلال خاصية "الاستوري"، وهي تنشر لحظات الاعتداء، معلقة عليه ساخرة، "دي آخرة اللي يشغل هدير ونور معاه في الحضانة بنعذب الأطفال".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان