رئيس التحرير: عادل صبري 10:16 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

العلاقة بين المحافظين والنواب.. توتر دائم يشوه تعاون الحكومة والبرلمان

العلاقة بين المحافظين والنواب.. توتر دائم يشوه تعاون الحكومة والبرلمان

أخبار مصر

مجلس النواب

العلاقة بين المحافظين والنواب.. توتر دائم يشوه تعاون الحكومة والبرلمان

محمود عبد القادر 18 نوفمبر 2018 22:13

لا تزال العلاقة بين "المحافظين"و "نواب البرلمان"، ببعض المحافظات، مثار العديد من الإشكاليات، الأمر الذى يحدث حالة من التوتر، تشوه العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، والتى كانت محطتها الأخيرة، مع محافظى الغربية والسويس.


نتج عن هذا التوتر عدم التعاون الجاد، بسبب  الاستخدام السيئ للأدوات الرقابية المخولة لأعضاء مجلس النواب، حيث يتم تقديم العديد من طلبات الإحاطة والبياناتات العاجلة، للمسؤلين التنفيذين وعلى رأسهم المحافظ، على إشكاليات قد يتم حلها فى الغرف المغلقة دون إجهاد السلطات المختصة.

 

"الإشكالية هذه".. لفتت الانتباه منذ انطلاق الدورة البرلمانية فى يناير 2016، والتى شهدت بالتوازى معها عدد من حركات المحافظين التى تمت من قبل السلطة التنفيذية، ومع كل حركة تكون تعليمات رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بالتعاون التام مع السلطة التشريعية، فى إشارة إلى نواب المحافظات.


أخر هذه الإشكاليات، كانت بين النائب سلامة الجوهرى، ومحافظ الغربية اللواء هشام السعيد، والتى ناقشتها لجنة الإدارة المحلية، والجلسة العامة بحضور وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوى، حيث تضمن طلب الإحاطة المقدم من النائب سلامة الجوهرى، عضو مجلس النواب عن دائرة زفتى، أنه إزاء تلقى العديد من الشكاوى والطلبات من المواطنين بدائرته، والذين يتضررون فيها من عدم تشغيل خط أتوبيسات (زفتى- طنطا)، خاصة مع انطلاق العام الدراسى منذ أكثر من شهر، وإزاء مطلب أهالي الدائرة من مقابلة المحافظ، حيث قام النائب بالاتصال التليفونى مساء 15 أكتوبر 2018، للتنسيق وتحديد موعد مقابلة مع وفد من المواطنين، إلا أنه فوجئ بالمحافظ يرفض مقابلة المواطنين، وجاء على لسانه أن هذا دعاية للنائب.


وأضاف النائب في طلب الإحاطة: "المحافظ قال له المحافظة خربانة وإنه يجلس يوميا حتى الرابعة فجرا واستعرض أخطاء المحافظ السابق"، مشيرا إلى أن هذه الطريقة لا تتماشى مع تعليمات رئيس الجمهورية بضرورة مقابلة المواطنين والتلاحم معهم لبحث طلباتهم وشكواهم.

 

وتابع: "إذا كان هذا اتجاه المسئولين مع أعضاء مجلس النواب فأين حق المواطنين البسيط؟، وكيف يمكن للمواطن البسيط أن يقابل المسئولين والمحافظين"، مؤكدا  أن مثل هذه التصرفات تفقد وتزعزع الثقة بين المواطنين والحكومة، وتهدد ما تقوم به الحكومة من جهود أهمها بث الثقة بين الحكومة والمواطنين".


وتكرر المشهد بين النائب عبد الحميد كمال، عضو مجلس النواب، ومحافظ السويس، اللواء عبد المجيد صقر،حيث تقدم النائب بعدد من طلبات الإحاطة بشأن الأوضاع فى المحافظة، بسبب عدم تعاون المحافظ مع النواب، فى حل المشكلات، وكان لابد من حضوره

 

 وأشار إلى أنه محافظ غير متعاون مع نواب المحافظ، ولابد من وقفة حاسمة تجاه الإجراءات التى يتخذها فى تعامله مع نواب المحافظة، قائلا:" المحافظ يتجاهل النواب فى كل شيء"


وانتقد كمال فى اجتماع للجنة الإدارة المحلية، طريقة تعامل المحافظ مع نواب المحافظة، مشيرا إلى أنها تصل لإشكاليات لابد من مواجهتها، مؤكدا على أنه لم ينفذ تعليمات رئيس الجمهورية، ولا رئيس الوزراء، مؤكدا على أن نواب السويس هم أبناء المحافظة ويدركون التحديات التى تواجهها.


وسبقت هذه  المشاكل، إشكاليات عديدة، كان يتم إثارتها بشكل دائم فى اللجان المختصة، والجلسة العامة للبرلمان،  حيث طالب نواب محافظة الشرقية رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل بإقالة المحافظ السابق خالد سعيد، بسبب رفضه لقائهم بل وصل الأمر لتهديد عدد منهم بالاعتصام داخل البرلمان حتى يتم تنفيذ طلبهم، حيث اتهموه بالتقصير في عمله وتحدى النواب وعدم تنفيذ مطالبهم، وهو ما تم لاحقا باستبعاده من المحافظة.


وفي محافظة بنى سويف، تقدم نوابها بمذكرة إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء فى وقت لاحق يطالبون فيها بإقالة المستشار محمد سليم من منصبه نظرا لتدنى المستوى الخدمى وتدهور الاستثمار منذ توليه المحافظة، بجانب انعزاله عن المشاركة المجتمعية الفعالة، وهو ما حدث بالفعل وتم الإطاحة به ليخلفة المهندس شريف حبيب.


وتعتبر أشهر الصرعات بين النواب والمحافظين، والتى كانت بين المحافظ السابق حسام الدين إمام، والذي دخل في صراع مع عدد من نواب الدقهلية، بسبب إهانة المحافظ للنائب وحيد قرقر، بسبب تقديم النائب طلبًا للمحافظ بنقل إحدى المدراس، وتخصيص قطعة أرض لنقل الإدارة، وهى الواقعة التى نشبت فيها مشادة كلامية بين النائب والمحافظ، وتعالت أصواتهما، وانفعل المحافظ قائلًا: "لا ترفع صوتك في مكتبي لو عاوز تزعق زعق برة المكتب"، فرد عليه النائب "أنت بتطردني أنا همشيك من المحافظة دي النهاردة"، وتضامن عد من نواب الدقهلية مع قرقر، وبالفعل اعتصموا في مجلس الوزراء، مطالبيين بإقاله حسام إمام وهو ما تم بالفعل.


ودخل النائب فتحي الشرقاوي، فى صدام مع محافظ كفر الشيخ السابق بسبب شراء الأخير عدد من المعدات الخاصة بالرصف بالأمر المباشر، وتكليف مقاول لرصف الطرق ومنحة هذه المعدات، كما اتهم الشرقاوي محافظ كفر الشيخ بتعيين أقاربة مستشارين له بالمحافظة، وهو ما رد علية المحافظ بالتجاهل التام للشرقاوي، ليرد عليه الشرقاوي بتقديم استجواب ضد وزير التنمية المحلية في مجلس النواب.


وبالتوازى مع تكرار هذه الإشكاليات بالسويس والغربية مؤخرًا، انتقد الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، في الجلسة العامة، 12-11-2018، أداء الحكومة وعدم تفاعل الوزراء مع البرلمان، قائلا: "كفاية انتقادات للمجلس بسبب الحكومة".

 

 وأضاف عبد العال بلهجة حادة، أثناء حضور اللواء محمود شعرواى وزير التنمية المحلية: "بعض الجلسات الخاصة بين الوزراء تتناول المجلس بالنقد أتمنى أن يتوقف كل زميل عن انتقاد المجلس بسبب الحكومة"، مشيرًا إلى تحمل النواب كثيرا لمدة 3 سنوات، وجاء الدور الآن على الحكومة أن تتعاون.


وانفعل رئيس البرلمان قائلًا: "أنا شخصيًا أرسلت كثير من الطلبات لبعض الوزراء ولم أتلقي رد.. هذه المهاترات يجب أن تتوقف، فهناك بعض الوزراء لن يتعاونوا مع المجلس وبعض الوزراء اكتفوا بإرسال بعض معاونيهم، وأي وزير له مشروع قانون يجب أن يحضر بنفسه وإلا سأقوم بالعمل بالسوابق البرلمانية ولن يتم مناقشة هذا المشروع.. صبرت كثيرا ولن أصبر بعد اليوم، وطلباتي لم تكن لمحافظة أسوان مقر الدائرة الانتخابية لرئيس البرلمان بل لمحافظة البحيرة وغيرها".


وأكد أن السلطة التشريعية ممثلة فى مجلس النواب والسلطة التنفيذية ، لايوجد بينهما أى تصارع او تنافس ، ولكن العلاقة بينهما وفقا للدستور تقوم على التعاون، وطالب عبدالعال ، حل تلك الإشكالية ، وهو الأمر الذى وعد الوزير بتنفيذه قائلا : سيتم حلها فى القريب العاجل.

 

كما وجه عبدالعال انتقادات للمحافظين مؤكدا انهم ايضا يتقاعسون عن الحضور للمجلس مثل محافظ اسوان وغيرهم قائلا:" صبرت كثيرا ولن أصبر بعد اليوم"، فيما هدد الدكتور على عبدالعال ، حكومة المهندس مصطفى مدبولى، بمناقشة عدد من الاستجوابات ، خلال الجلسات المقبلة ، مؤكدا أن المجلس لن يقبل أن تتهاون الحكومة فى الحضور للبرلمان وعدم الرد على طلبات النواب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان