رئيس التحرير: عادل صبري 12:59 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

مروة بلحة.. الفوز بجائزة اليونسكو من رحم معاناة الأب مع السرطان

مروة بلحة.. الفوز بجائزة اليونسكو من رحم معاناة الأب مع السرطان

أخبار مصر

مروة بلحة

ضمن 3 عالمات مصريات

مروة بلحة.. الفوز بجائزة اليونسكو من رحم معاناة الأب مع السرطان

هادير أشرف 17 نوفمبر 2018 18:00

"بعد وفاة والدي وصراعه مع مرض السرطان حسيت أني لازم يكون ليا دور في مكافحة الأمراض ودا كان حلمي والحمد لله حققته".. كلمات قالتها الدكتورة "مروة بلحة"، في قسم الكيمياء الصيدلية، بكلية الصيدلة جامعة كفر الشيخ، بعد فوزها بجائزة لوريال - يونيسكو للمرأة في العلوم عام 2018 .

 

مروة البالغة من العمر 29 عامًا، تخرجت في كلية الصيدلة جامعة طنطا ودرست الماجيستير في تصميم الأدوية، تم اختيارها من قبل كلية الصيدلة للعمل كمعيدة بالكلية، ناقشت رسالة الماجيستير في تصميم الأدوية والكيمياء الصيدلية مما أدى إلى اختيارها أن تعمل كمدرس مساعد.

 

استطاعت "بلحة"، من خلال بحثها في مرحلة الماجستير، أن تصمم وتشيد مركبات جديدة كعوامل سامة لخلايا السرطان تعمل ضد سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة، وتم اختبار الفعالية البيولوجية لهذه المركبات ضد سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة كمركبات سامة لخلايا السرطان بالمقارنة مع الميثوتريكسيت كمركب مرجعي.

 

وأنشأت الباحثة نموذج جديد نظري يوضح العلاقة الكمية التي تربط شكل الجزئي وتركيبه الكيميائي بفاعليته البيولوجية ضد خط خلية سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة لتوفير الوقت والجهد والمال في تصميم هذة الأدوية.

 

وتشارك الباحثة المصرية حالياً، في مشروع لتصميم وتوليف الأدوية المضادة للسرطان بالتعاون مع أحد معامل الكيمياء الطبية في إيطاليا. تقول بلحة عن مشوارها العلمي": أنا اتربيت في عائلة تقدس العلم والمعرفة ، كان عندي كتير من الصعوبات اللي واجهتها، ولكن مع إصراري وعزيمتي حققت حلمي، ولم أنس في لحظة دوري كزوجة وأم لطفلين".

 

ولم تكن "مروة" الفائزة الوحيدة بالزمالة عن أفضل أبحاث علمية لبرنامج من أجل المرأة فى العلم الذى تدعمه منظمة اليونسكو لزمالة مصر بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي، ولكن فاز معها الدكتورة أميرة الياظبى جامعة الإسكندرية ، التي حصلت على 10000 يورو لاستكمال بحثها لمرحلة ما بعد الدكتوراه، وكان مشروعها البحثى يعتمد على الكشف عن التلف بالحمض النووى الذى يؤدى إلى حدوث تغيرات فى الخلايا، مما يسبب السرطان إلى جانب العديد من الأمراض الأخرى.

 

كما حصلت الدكتورة نهى مصطفى حسنى جامعة أسيوط على 6000 يورو لاستكمال بحثها لمرحلة الدكتوراه، عن مشروعها البحثي الذي يركز على تحليل ومعالجة مياه الصرف الصحى من الأدوية ونواتج الأيض النشيطة بيولوجيًا المحتمل وجودها فيها.

 

الجدير بالذكر أنه تم إطلاق برنامج «من أجل المرأة فى العلم» منذ 20 عاماً بهدف تمكين وتشجيع الباحثات، ودعم المرأة فى مجال البحث العلمي، حيث وصل إجمالى الباحثات الحائزات على زمالة البرنامج منذ بدايته إلى 3122 باحثا من 117 دولة، منهن 3 باحثات فزن بجوائز نوبل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان