رئيس التحرير: عادل صبري 09:15 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أذون خزانة جديدة بـ18.75 مليار جنيه.. إلى أين تمضي ديون مصر

أذون خزانة جديدة بـ18.75 مليار جنيه.. إلى أين تمضي ديون مصر

أخبار مصر

البنك المركزي

أذون خزانة جديدة بـ18.75 مليار جنيه.. إلى أين تمضي ديون مصر

فادي الصاوي 15 نوفمبر 2018 21:21

أعلن البنك المركزي المصري، اعتزامه طرح أذون خزانة بقيمة إجمالية تبلغ 18.75 مليار جنيه (1.675 مليار دولار)، لأجل 364 يومًا يوم الاثنين المقبل.

 

وأذن الخزانة هو أداة من أدوات الدين قصيرة الأجل تصدرها الحكومة لغرض الاقتراض، وهى تعد تعهدا من الحكومة بدفع مبلغ معين في تاريخ استحقاق الأذن لذلك تأخذ صفة الورقة التجارية (السند الاذني)، وتصدر بفترات استحقاق تتراوح بين ثلاثة أشهر وستة أشهر واثني عشر شهراً، ولا تحمل سعر فائدة محدد، وإنما تباع بسعر خصم يقل عن قيمتها الاسمية على أن يسترد مشتريها قيمتها الاسمية في تاريخ الاستحقاق.

 

ويباع أذن الخزانة عن طريق المزاد، حيث يقوم البنك المركزي، بعرضه على المستثمرين (البنوك التجارية وشركات التأمين وشركات الاستثمار وغيرهم من المتاجرين بتلك الأدوات المالية) ويتم بيعها لمن يقدم أعلي سعر ثم الأقل حتى يتم تغطية كامل قيمة العطاء الحالية.

 

ووفقا للموقع الرسمى لوزارة المالية المصرية، فقد تم طرح أذون خزانة أجل 182 يومًا بقيمة 9.5 مليار جنيه بمتوسط عائد 19.814%، فيما بلغ أعلى عائد 19.849%، وسجل أقل عائد 19.501%، كما تم طرح أذون خزانة أجل 357 يومًا بقيمة 9.250 مليار جنيه بمتوسط عائد 19.869%، في حين سجل أعلى عائد 19.95%، وأقل عائد 19.299%.

 

ويرى خبراء اقتصاديون، أن أذون الخزانة تعتبر أداة توازنية لأحداث الاستقرار النقدي والتأثير في حجم المعروض النقدي والقوة الشرائية المطروحة في التداول، موضحين أن أذون الخزانة تعمل على الحد من التضخم حيث تجذب جزءً من المدخرات كما تعمل على تقييد الائتمان عن طريق رفع سعر الفائدة ثم تمول عجز الموازنة بمدخرات حقيقية بدلا من تغطيتها بطبع البنكنوت.

 

وسجلت ديون مصر مستويات غير مسبوقة، حيث كشف تقرير تليفزيوني لقناة "روسيا اليوم"، ارتفاع الدين المحلي لأكثر من ثلاثة تريليونات جنيه بما يقارب مائتي مليار دولار، ما يزيد بنسبة 17 % مقارنة عما كان عليه خلال العام المالي الماضي

 

واعتمد تقرير القناة على بيانات رسمية صادرة عن البنك المركزي المصري، وأشار إلى ارتفاع ديون مصر الخارجية بما يقدر بـ92 مليار دورلار  في نهاية شهر يونيو الماضي، بما يزيد على 17% على اساس سنوى.

 

وارتفع حجم اجمالي الودائع لدي الجهاز المصرفي بنحو 20 مليار جنيه ليصل في نهاية أغسطس الماضي إلى أكثر من 3 تريليونات و600 مليون جنيه، فيما ارتفع الاحتياطي من النقد الأجنبي لأكثر من 44 مليار دولار  خلال الشهر الماضي.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان