رئيس التحرير: عادل صبري 06:41 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

قادمًا من إيطاليا.. السيسي يصل القاهرة بعد مشاركته في «قمة ليبيا»

قادمًا من إيطاليا.. السيسي يصل القاهرة بعد مشاركته في «قمة ليبيا»

أخبار مصر

السيسي

قادمًا من إيطاليا.. السيسي يصل القاهرة بعد مشاركته في «قمة ليبيا»

متابعات ـ أخبار مصر 13 نوفمبر 2018 19:19

عاد الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى القاهرة، مساء الثلاثاء، بعد مشاركته فى القمة المصغرة للقادة المعنيين بالملف الليبى بمدينة بالريمو الإيطالية ؛ تلبيةً لدعوة من رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي.

 

كان السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية،  قال في تصريحات صحفية إن الاجتماع استعرض جهود المجتمع الدولي في التوصل إلى حل للأزمة الليبية، والتي أضحت تمثل تهديدًا لأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمتوسط، من خلال التوصل لتسوية سياسية شاملة في ليبيا، ودعم جهود الأمم المتحدة في هذا الإطار، والحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وسلامتها الإقليمية، واستعادة دور مؤسسات الدولة الوطنية فيها بما يوفر الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات في ليبيا.

 

وأوضح أن رئيس الوزراء الإيطالى أعرب عن ترحيبه بزيارة الرئيس إلى إيطاليا، للمشاركة فى القمة المصغرة للقادة المعنيين بالملف الليبى، مشيراً إلى ما تمثله مصر كركيزة أساسية للأمن والاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط.

 

وأكد رئيس الوزراء الإيطالي، حرص بلاده على تعزيز التعاون الثنائي مع مصر، خاصة فى ظل ما تشهده من تطورات إيجابية على صعيد التنمية الاقتصادية، وما يتم تنفيذه من مشروعات كبرى تساهم فى تحقيق التقدم الاقتصادى والاجتماعى.

 

وأضاف المتحدث الرسمى أنّ اللقاء شهد استعراضًا لعدد من الملفات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية بين البلدين، حيث تطرق الجانبان إلى آخر التطورات المتعلقة بالتحقيقات الجارية فى مقتل الطالب الإيطالي"ريجينى"، والتعاون المشترك بين الجانبين للكشف عن ملابسات القضية وللوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة.

 

وأشار بسام راضى إلى أنه تم خلال اللقاء استعراض آخر تطورات الملف الليبي، حيث أعرب رئيس الوزراء الايطالي تقدير بلاده للدور الفعال الذى تقوم به مصر لاستعادة الاستقرار والأمن ودعم المؤسسة العسكرية الوطنية في ليبيا، موجها الشكر للرئيس علي المشاركة في القمة المصغرة بشأن ليبيا التي تهدف إلى  التشاور بشأن سبل التوصل إلى استعادة الاستقرار والأمن فى ليبيا.

 

وأكد السيسى على ثوابت الموقف المصرى القائم على ضرورة التوصل لتسوية سياسية شاملة في ليبيا بدعم من الأمم المتحدة، يكون قوامها تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي، بالشكل الذي يحافظ على وحدة ليبيا وسلامتها الإقليمية، ويُساعد على استعادة دور مؤسسات الدولة الوطنية فيها، وعلى رأسها الجيش الوطني والبرلمان والحكومة، ويتيح الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات في ليبيا بما يمكننا من طي هذه الصفحة وتحقيق مصالح الشعب الليبي فى عودة الاستقرار والأمن.
 

وعقد اليوم الثلاثاء، مؤتمر القمة المصغرة للقادة المعنيين بالملف الليبي، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي جاءت تلبية لدعوة رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي.

 

وكان السيسي قد توجه أمس الاثنين إلى مدينة باليرمو الإيطالية، على متن طائرة رئاسية في زيارة  تستغرق يومين.

 

ويعقد مؤتمر باليرمو بعد مرور نحو 6 أشهر على مؤتمر مماثل استضافته العاصمة الفرنسية باريس، ويعكس المؤتمر ولو ضمنيا، قدرا من التنافس بين إيطاليا وفرنسا، بشأن كيفية التعامل مع الأزمة الليبية.

 

ويذكر أنه برغم وجود أهداف مشتركة تجمع بين باريس وروما في ليبيا، ومنها الهجرة غير الشرعية والطاقة ومكافحة الإرهاب، إلا أن هناك منافسة واتهامات متبادلة بين البلدين، بمحاولة الانفراد بالحل في ليبيا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان