رئيس التحرير: عادل صبري 09:03 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

وزيرة البيئة: مشكلة القمامة نتيجة تراكمات لسنوات طويلة

وزيرة البيئة: مشكلة القمامة نتيجة تراكمات لسنوات طويلة

أخبار مصر

انتشار القمامة بترعة أبو رجوان فى البدرشين

وزيرة البيئة: مشكلة القمامة نتيجة تراكمات لسنوات طويلة

محمود عبد القادر 23 أكتوبر 2018 20:00

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أن الوزارة تعمل من خلال منظومة إدارة متكاملة للمخلفات من خلال الجمع والدفن وكيفية التعامل مع المخلفات، مشيرة إلى أنَّ المشكلة نتيجة تراكمات لسنوات طويلة.

 

جاء ذلك خلال مشاركتها في اجتماع مجلس النواب، للرد على طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة المقدمة من نواب البرلمان، وكان من بين الأسئلة ما وجهه إليها الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، قائلًا: يا معالي الوزيرة متى تكون مصر أجمل دولة في العالم كما كانت في الثلاثينيات.

 

وأشارت إلى أن الجهات المشاركة مع الوزارة ي المنظومة متمثلة في وزارتي التنمية المحلية والإنتاج الحربي، فضلا عن النقابات المعنية وكذلك القطاع الخاص، موضحة أن الوزارة دورها ليس تنفيذ الخطة وإنما وضعها ومتابعة تنفيذها من خلال الدور الرقابي.

 

ولفتت إلى أنه تم الانتهاء من وضع الخطط بالتشاور مع المسئولين، وتم صياغة 4 خطط تنفيذية لمنظومة النظافة، موضحة أن البرنامج الأول المتمثل في البنية التحتية وأهمها تطوير مقالب القمامة العشوائية، وأشارت إلى أنه تم دراسة ما تحتاجه الدولة من خطة زمنية لإنشاء المدافن الصحية.


وقالت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد: إن هناك تعاونًا لتفعيل منظومة جديدة للرد الآلي على شكاوى المواطنين بشأن تراكمات حرائق القمامه على مستوى الجمهورية ومراقبة مؤشرات الأداء الفعلية بالتنسيق مع المحافظات ووحدات التدخل السريع والأحياء المعنية.


وأضافت وزيرة البيئة، أنّ بنسبة 50%قلت ظاهرة حرائق قش الأرز في المحافظات واستطاعنا أن نستقبل الكثير من الشكاوي عبر منظومة الالية للشكاوي البيئة وهو الذي جعلنا نستطيع ان نحل جزءا كبيرا من المشاكل البيية والتي تؤثر على حياة المواطمين .


وناشدت وزيرة البيئة بضرورة التعاون المثمر بين وزارة البيية وبين أعضاء مجلس النواب لحل كافة المشاكل البيئية في مختلف المحافظات، وقالت وزيرة البيئة: "كما تحدثت إحدى النائبات فى الجلسة يوجد فعلا مشكلة فى الجمع فى إمبابة والمهندسين، والمنظومة عمرها ما هتنجح لو مش عندى كفاءة جمع ومدافن حتى لو عندي مصانع الدنيا"، متابعة: "هل نقعد والقمامة حولنا؟، بتقولوا امتى تتحول مصر إلى أحسن بلد، هى فعلا أحسن بلد".


وتابعت: "نتعاون مع وزارتي التنمية المحلية والإنتاج الحربى، وهناك كمية كبيرة من المصانع تابعة للإنتاج الحربى وبعضها يتم إعادة تأهيله، وهناك مصانع تابعة للقطاع الخاص، وسواء فى النظافة أو في أي منظومة في الدنيا مينفعش اللى بيخطط هو اللى ينفذ، مينفعش القاضى يكون قاضى ومحامى فى وقت واحد، ونحن نعمل على وضع تخطيط ومخططات لكل المحافظات باحتياجاتها، والجزء الآخر الدعم الفنى، وتم اعتماد الإجراءات التنفيذية لمنظومة إدارة المخلفات الجديدة من المحافظين".


واستطردت فؤاد حديثها: "استكملنا المخططات وتم حصر الـ27 محافظة على مستوى الجمهورية، لأن منذ سنتين كان يجى لنا مستثمر عايز يعمل مصنع مكنش فيه بيانات عن الأماكن التى تحتاج، لذلك قمنا بالتشاور مع المحافظين السابقين وبعد التغيير تشاورنا مع المحافظين الجدد، وعلمنا أربع برامج تنفيذية هى أساس منظومة النظافة، واعتمدنا على الأوراق والرؤى التى وصلت إلينا من لجنة الإدارة المحلية".


وأوضحت الوزيرة، أن الخطة تشمل أن يتم تطوير البنية التحتية، ووجود محطات وسيطة ومناولة، وتحديد المدافن الصحية التى تحتاجها، قائلة: "عندنا منظومة متكاملة عن عدد المدافن الصحية والمقالب التى تحتاجها كل محافظة، وهناك تكلفة لإنشاء المدفن وتجهيزها، وبالتالى هى خطة متوسطة على مدار عامين".


وواصلت ياسمين فؤاد شرح الخطة، موضحة أن الوزارة تشرك طلاب الجامعات فى المنظومة، قائلة :"إيد لوحدها متصقفش، نزلنا الجامعات، لأن لازم الشباب والطلاب يشاركوا، وشكلنا لجنة من نواب رؤساء الجامعات لشئون البيئة والمجتمع، ونوفر المناخ الداعم لإشراك الكل".


وذكرت وزيرة البيئة، أنه تم حصر المقالب الموجودة على مستوى المحافظات وما هى المقالب الأكثر خطورة، بالتعاون مع وزارة التنمية المحلة والمحافظات، وتم تحديد تكلفة تقديرية، لنقل إلى المدافن، وتم الانتهاء من مقلب العبور وتسليمه فى نصف أغسطس، وتم حصر عدد المقالب فى كل المحافظات وعددها 43 مقلبا على 9 محافظات بتكلفة تقديرية 200 مليون جنيه، وإما غلقها أو نقل تراكمات القمامة".


وقال د. على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أن ملف القمامة فى منتهى الأهمية، وكان من الشهل على النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية الإنتهاء من قانون الإدارة المحلية بكل تعقيداته، بدلا من السعى مع الحكومة لحل أزمة القمامة التى تعد أكثر تعقيدًا.


وأكد على أن لجنة الإدارة المحلية برئاسة المهندس السجينى، أقتحمت هذا الملف طوال الفترة الماضية بالتنسيق مع الحكومة، مطالبا وزير البيئة بأن تستعين بمناقشات ودراسات اللجنة فى هذا الملف لمساعدتها فى حل إشكالية القمامة.


من جانبه توجه النائب أحمد السجينى، بكل الشكر والتقدير لرئيس المجلس د. على عبد العال، لمساعدة اللجنة في مناقشة هذا الملف بشكل واسع ووجدى لمحاولة الوصل إلى خطة عمل للتغلب على إشكالياتها التى يعانى منها المواطنين في مختلف المحافظات، مشيرا إلى أن نظره البرلمان لهذه الآفه كان من منطلق الحل المستدام.


وأكد السجينى على أن البرلمان والحكومة أصبح لديهم خطة عمل واضحة للتغلب على كارثة القمامة، ويتبقى فقط الإرادة الواضحة من الجميع من خلال سقف زمنى.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان