رئيس التحرير: عادل صبري 04:18 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

وزير الاتصالات: «محمول المواطن له حرمة زي بيته بالظبط»

وزير الاتصالات: «محمول المواطن له حرمة زي بيته بالظبط»

أخبار مصر

الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

وزير الاتصالات: «محمول المواطن له حرمة زي بيته بالظبط»

محمود عبد القادر 22 أكتوبر 2018 20:20

أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت أنّ المرحلة المقبلة تتطلب عمل مكثف من الجميع، مشيرًا إلى جهود لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب في دعم جهود الوزارة.


واستعرض وزير الاتصالات خطة عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة، وذلك خلال استضافته بلجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب برئاسة النائب أحمد بدوي اليوم الاثنين، حيث أكد أن قطاع الاتصالات يعد من القطاعات سريعة النمو ومن القطاعات المكملة لعمل الوزارات والهيئات الأخرى.

 

وأثنى طلعت على دور شركات المحمول  في القضاء على ظاهرة الأرقام غير المسجلة التي ليس لها بيانات من خلال الرقم القومي، مشيرًا إلى أن كل شخص يحمل موبايل هو يعتبر من خصوصياته ولا أحد من أي شركة يستطيع أن يطلع علي بياناته قائلا: "محمول المواطن له حرمته زي بيته بالظبط ولا أحد يستطيع الاطلاع عليه".


وأوضح وزير الاتصالات أن خطة الوزارة تقوم على عدة ركائز أساسية تم وضع الخطط والأليات لتنفيذها خلال المرحلة المقبلة، مشيرًا إلى أن الركائز تسعى إلى تنمية القطاع وزيادة استثماراته وزيادة الناتج عن القطاع.


وأكد طلعت أن الركيزة الأولى تعتمد على فتح أسواق جديدة إقليما وعالميا، مشيرا إلى أن مصر تستهدف السوق الخليجية والتي تمر بمرحلة تحول رقمي مكثف، كما تستهدف مصر السوق الإفريقي وفي المقدمة منه دول حوض النيل، بالإضافة إلى أسواق واعدة مثل نيجيريا وزامبيا، لافتا إلى استهداف السوق الأوروبية التي تشهد تراجعا ديمجرافيا مثل الدول الاسكندنافية، والتي تبحث عن أيدي عاملة ماهرة في مجالات الاتصال وتكنولوجيا المعلومات.


وأوضح وزير الاتصالات أن حجم صادرات مصر في تكنولوجيا المعلومات بلغ نحو 6 مليارات دولار في 2018، مشيرا إلى أن مصر تستهدف الوصول إلى نحو 19 مليار دولار خلال عام 2020، مضيفا أن الوزارة تتحرك في اتجاهين، اتجاه مشروعات توفر فرص عمل عالية القيمة قليلة العاملة، واتجاه مشروعات توفر فرص عمل قليلة القيمة كثفة العمالة. 


وأشار إلى أن مجلس النواب يناقش مشاريع قوانين حماية البيانات الشخصية، ومكافحة الجريمة الالكترونية، بالإضافة إلى قانون التجارة الرقمية، مؤكدا أنها قوانين تخدم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل مباشر.
وأضاف وزير الاتصالات أن من أهم ركائز الوزارة هي توفير فرص العمل لمتحدي الإعاقة، مؤكدا أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أكثر القطاعات التي تستطيع أن تستوعب أعدادا كبيرة من متحدي وأصحاب القدرات الخاصة، مشيرا إلى أن الوزراة تقوم بإنشاء أكاديمة لتدريب وتأهيل الشباب متحدي الإعاقة.


وأكد الوزير أن أحد الركائز أيضا هو دعم "العلاج الرقمي" والتشخيص عن بعد من خلال إنشاء 300 وحدة صحية محلية تقوم بالعلاج عن بعد تكون مجهزة بأحدث الوسائل التكنولوجية وتسهم في تشخيص وعلاج 300 ألف شخص عن بعد.


كما تحدث الوزير عن ركيزة دعم الفئات الأولى بالرعايةمن خلال تبني وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعدد من المبادرات التي تسهم في تقديم الخدمات التكنولوجية للفئات الأولى بالرعاية من خلال مراكز تدريب تكنولوجية في كافة المحافظات، وإقامة صالات حاسب آلي مجهزة في أكثر من 600 مركز شباب على مستوى الجمهورية، وتقديم الخدمات التكنولوجية لعدد من دور الأيتام.
وأشار وزير الاتصالات إلى أن الوزراة تقوم بإقامة لتجمعات تكنولوجية في عدد من المدن والمحافظات، مثل برج العرب وأسيوط وبني سويف ومدينة السادات، مشيرا إلى أن الوزراة تسعى إلى إقامة 8 جامعات تكون متخصصة في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تكون قادرة على خلق كوادر مؤهلة لسوق العمل.
وأضاف عمرو طلعت إلى أن مصر تسعى بقوة إلى الانتقال من مرحلة التجميع الإلكتروني إلى مرحلة التصنيع الإلكتروني، من خلال الاعتماد على زيادة القمية المضافة على عناصر صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بهدف زيادة الصادرات وبجودة عالية تثبت كفاءتها في السوق الخارجي.
وأكد وزير الاتصالات أن أحد أهم ركائز الوزارة خلال المرحلة المقبلة هو العمل على دعم التحول الرقمي في المجتمع، والذي يهدف إلى فصل مقدم الخدمات عن متلقيها، والحد من الفساد المالي والإداري، والسيطرة على البيرواقراطية وتقليل الإهدار في الوقت والمال.
كما أكد وزير الاتصالات أن أحد الركائز الأساسية لعمل الوزارة هو تطوير البنية التحتية المعلوماتية، من خلال تطوير تكنولوجيا الجيل الخامس، مد شبكات الألياف الضوئية، وتوصيل خدمات الإنترنت الأرضي للمنازل، ودعم وحماية الكوابل البحرية التي تمر في مصر، مشيرا إلى أن مصر ثاني أكبر عدد من الكوابل البحرية في العالم.


وأضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الركيزة الأخيرة في خطة عمل الوزراة ستقوم على الاستعانة بشركات مراقبة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتحقيق أكبر قدر من الشفافية والتنافسية وتقديم خدمات ذات جودة عالية.


ولفت إلى ان قطاع الاتصالات يتميز عن قطاعات الدولة، حيث يحمل حقيبتين، أولهما تنمية القطاع من خلال خلق فرص عمل وزيادة الاستثمارات والمشاركة في الناتج القومى للبلاد، والثانى، هو المسئولية التي يقوم بها تجاه باقى القطاعات، وهى التحول الرقمى بالبلاد، وتحويل الاقتصاد المصرى الى اقتصاد رقمى.

 

وتابع وزير الاتصالات، ان في اطار ذلك، هناك ثماني ركائز للعمل، لتحقق الهدفين الأساسيين للوزارة، منها فتح أسواق إقليمية ودولية، مشيرا الى تحديد الأسواق التي نستهدفها، ومنها السوق الخليجى، والسوق الافريقى، السوق الاوربى، وذلك من خلال عقد اتفاقات مع المؤسسات الكبرى في تلك الأسواق.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان