رئيس التحرير: عادل صبري 08:46 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«النواب» يحسم جدل تعديلات مهنة الطب.. امتحان التراخيص لطلاب أولى الجدد

«النواب» يحسم جدل تعديلات مهنة الطب.. امتحان التراخيص لطلاب أولى الجدد

أخبار مصر

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب

«النواب» يحسم جدل تعديلات مهنة الطب.. امتحان التراخيص لطلاب أولى الجدد

محمود عبد القادر 21 أكتوبر 2018 19:06

حسم مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، الجدل الواسع بشأن تعديلات مزاولة مهنة الطب الجديد، والتي تضمنت 5 سنوات دراسة وعامان تدريب مع إجراء امتحان ترخيص مزاولة المهنة، على أن تطبق منذ العام الدراسي 2018-2019.


جاء ذلك في الجلسة العامة للبرلمان، الأحد، حيث تضمن التعديل بأن يتم تطبيق الامتحان الخاص بتراخيص مزاولة المهنة، على جميع المراحل التعليمية الحالية لكيات الطب، دون النظام الجديد فقط، أى طلاب السنوات الثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادية الحالية، بعد أن ينتهوا من الإمتياز يتم تطبيق عليهم إمتحان مزاولة ترخيص المهنة، وهو أمر مخالف لإجراءات مزاولة المهنة الحالية التى تتم من قبل نقابة الأطباء.


واعترض نواب البرلمان على التعديل المتعلق بامتحان تراخيص مزاولة المهنة المتعلق بالطلاب الحاليين منذ السنة الثانية حتى السادسه، حيث إن الطلاب التحقوا بالكلية ولا يجوز أن يتم تغير نظام ألتحاقهم ويتم إجراء تغيرات على ضوابط مزاولة المهنة لهم.

 

وأبدى  على عبد العال اعتراضه على هذه الرؤية وتضامن معه قطاع كبير من النواب، حيث ليس من المنطقى أن يتم إجراء تغيرات على أى نظام لطلاب التحقوا بالكلية وفى منتصف الطريق يتم التغيير.


ولفت الأعضاء إلى أن المنطقى أن يتم تطبيق النظام الجديد بكل ضوابطه على من هم في السنة الأولى لكيلة الطب، حيث هم في المراحل الأولى ومن ثم يمكن التطبيق عليهم، وفق ضوابط ومحددات ، وليس من المنطقى أن يتم تطبيقه على من تجاوزا هذه المراحل.


وأكد  رئيس مجلس النواب، أن مثل هذه التصرفات بشأن الطلاب الحاليين في كليات الطب، يحدث حالة من الإضطراب للطلاب وضحك عليهم، ومن ثم الالتزام بتطبيق النظام الجديد على الطلاب الجدد في "سنة أولى" ضرورة دون المساس بالطلاب في السنوات الأخرى، لأنهم اكتسوبوا مراكز قانونية واضحة، لايجوز التأثير عليهم بتغير مثل هذه الإجراءات بإجراء امتحان ترخيص لمزاولة المهنة.


من ناحيته قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، إنه من حق الدولة والحكومة أن تعدل إجراءات مزاولة المهنة لها، وهذا حق لها، وهو ما تم وفق هذه التعديلات في أن يتم إجراء امتحان ترخيص مزاولة مهنة، من أجل التطوير والإطمئنات على حالة الطلاب قبل مزاولة مهنتهم، مشيرًا إلى أن الأمر مرجح أن يتم على فترات زمنية في أن يتم إجراء اختبارات كل 5 سنوات.


وأمام انتقادات الأعضاء ورفضهم لهذا التصور وعلى رأسهم رئيس المجلس الدكتور على عبد العال، تراجعت الحكومة، بشأن تطبيق التعديلات الجديدة بشكل كامل بما فيها امتحان تراخيص مزاولة المهنة على طلاب سنة أولة 2018-2019، دون أى تعديلات على الطلاب من "سنة ثانية إلى سنة سادسة" حيث ستطبق عليهم إجراءات مزاولة المهنة الحالية بالحصول عليه من خلال نقابة الأطباء.


ونصت التعديلات النهائية، بأن تضاف للمادة "2" من القانون 415 لسنة 1954 فى شأن مزاولة مهنة الطب نصها كالآتى:

 

يقيد بسجل وزارة الصحة من كان حاصلا على درجة بكالوريوس الطب والجراحة من إحدى الجامعات بجمهورية مصر العربية وأمضى التدريب الإجبارى واجتاز الامتحان الذى تشرف عليه هيئة التدريب المنشأة لهذا الغرض.
 

ويتم التدريب الإجبارى بأن يقضى الخريجون بنظام الخمس سنوات سنتين فى مزاولة مهنة الطب بصفة مؤقتة فى المستشفيات الجامعية والوحدات التدريبية التى يقرها المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية تحت إشراف هيئة التدريس بكلية الطب أو من ينتدبهم المجلس لهذا الغرض من أطباء المستشفيات والوحدات على أن تحدد لائحة أطباء التدريب "الامتياز" التى يصدرها المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية آليات التدريب وطرق التقييم ونسب الحضور.
 

ويمنح المتدربون مقابلا ماديا يساوى 80% من إجمالى ما يتقاضاه الطبيب المقيم، كما يقيد بالسجل المشار إليه من كان حاصلا على درجة معادلة لدرجة البكالوريوس التى تمنحها جماعات جمهورية مصر العربية وأمضى بعد حصوله على المؤهل تدريبا معادلا للتدريب الإجبارى واجتاز بنجاح الامتحان.


وانتهى المجلس إلى تأجيل الموافقة النهائية لجلسة لاحقة، لحاجة التعديل لموافقة ثلثى أعضاء المجلس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان